الاتحاد

عربي ودولي

رامسفيلد يدافع عن حرب العراق

واشنطن (رويترز) - دافع وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رامسفيلد عن حرب العراق في كتاب جديد عن مذكراته، قائلاً إنها كانت تستحق الثمن الذي دفع فيها وظل غير نادم على طريقة إدارته للصراع.
ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن رامسفيلد قوله في مذكراته التي تقع في 800 صفحة، إنه لو ظل نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في السلطة لكانت منطقة الشرق الأوسط “أكثر خطورة مما هي عليه الآن”.
وقالت “الواشنطن بوست” إن رامسفيلد الذي يتحدث للمرة الأولى منذ إقالته يعطي شرحاً وتفسيراً لأفكاره وأعماله المتعلقة بالحرب، ويقدم على موقعه على الإنترنت الكثير من الوثائق التي كانت سرية ووثائق أخرى خاصة.
وذكرت الصحيفة أن تفسير رامسفيلد للأخطاء التي حدثت في العام الأول من الاحتلال الأميركي للعراق يتمحور حول فشل الاستعداد قبل الحرب لكيفية إدارة المرحلة السياسية الانتقالية بعد الحرب، حين تباينت بشدة وجهات نظر وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين.
وقالت الصحيفة إن رامسفيلد قال إن بوش كان يترأس عملية للأمن القومي شابتها آلية غير متناسقة لاتخاذ القرار وانجراف سياسي كان له تأثير مدمر على جهود الحرب. وخطأ رامسفيلد بوش لعدم بذله المزيد من الجهود لحسم الخلافات بين كبار المسؤولين في إدارته.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي ممثل الاتحاد الأوروبي السامي للخارجية والأمن