ثقافة

الاتحاد

«سلطان بن زايد».. ندوة وفاء وإضاءات على الإنجازات

جانب من الندوة (من المصدر)

جانب من الندوة (من المصدر)

فاطمة عطفة، ووام (أبوظبي)

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، بالتعاون مع نادي تراث الإمارات، أمس، في مقر الاتحاد بالمركز الثقافي في أبوظبي، ندوة بعنوان «سلطان بن زايد فقيد الوطن والتراث العربي».
تحدث في الندوة سعيد علي المناعي، مدير إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات، والدكتور حمدان الدرعي، رئيس قسم البحوث والدراسات في مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي، والإعلامي عبد الرحمن نقي، عضو مجلس الإدارة، مدير الإعلام والاتصال في الاتحاد.
حضر الندوة فاطمة المنصوري، مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، والروائي الإماراتي علي أبو الريش، ومحمد شعيب الحمادي، عضو مجلس إدارة الاتحاد، ونخبة من المثقفين والكُتاب والإعلاميين.
وأكد عبد الرحمن نقي، في كلمته التقديمية، أن المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان كانت له بصمات واضحة في خدمة وطنه، وجهود راسخة برفقة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
من جهته، أكد سعيد المناعي أن الندوة تأتي في إطار الوفاء والعرفان للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، واستحضاراً لذكراه، واستلهاماً للدروس والعبر من مسيرته الحافلة بالعطاء.
وقال المناعي إن المغفور له تربى في مدرسة زايد، وكان مساهماً في عملية البناء والتنوير، بوصفه رجل التراث العربي، والأمين على حفظه وتوثيقه. من ناحيته، قدم الدكتور حمدان الدرعي ورقة بعنوان «سلطان بن زايد آل نهيان والجهود العلمية لتدوين وتوثيق التراث العربي والمحلي: مركز زايد للدراسات والبحوث نموذجاً»، تناول فيها الدور الكبير للمركز منذ افتتاحه في العام 1999 في المحافظة على تراث الآباء والأجداد. وصاحب الندوة معرض صور للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وعرض فيلم قصير يوضح جهوده في حماية الموروث الشعبي.
وفي ختام الندوة، كرم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، نادي تراث الإمارات، حيث تسلم المناعي شهادة التكريم من الروائي علي أبوالريش، فيما كرم النادي الاتحاد، حيث سلمت فاطمة المنصوري، درع التكريم لإدارة الاتحاد.

اقرأ أيضا

القمّة الثقافية أبوظبي تناقش دور الثقافة في توحيد العالم خلال الأزمات