أكد مهاجم المنتخب السعودي ياسر القحطاني أن فريقه يسعى الى استعادة مكانته الاسيوية في هذه البطولة وتعويض خيبة الامل الذي تعرض لها في النسخة الاخيرة في الصين عندما خرج ''الاخضر'' من الدور الاول· ويؤكد القحطاني أن منتخب بلاده يريد الذهاب بعيدا في البطولة ليؤكد تفوق الكرة السعودية في هذا المحفل القاري الكبير وقال في تصريح لموقع البطولة على شبكة الانترنت: ''هدفنا الأول الفوز في المسابقة وتأكيد تفوق كرة القدم السعودية في هذا المحفل الآسيوي الكبير·'' وكشف ''فازت السعودية من قبل بكأس آسيا ثلاث مرات وخسرت النهائي مرتين، لذلك يجب أن نستعيد تفوقنا وأن نعوض خيبة الأمل في كأس آسيا السابقة·'' وأضاف أن ''خروجنا في 2004 كان غير متوقع على الرغم من أن فريقنا كان جيدا ولكن في كل مسابقة هناك ظروف خاصة تحدث والمشاكل التي أثرت علينا في كأس آسيا حلت والأمر كان واضحا بعد تأهلنا إلى نهائيات كأس العالم ·''2006 وقال ''سنحاول أن نثبت أن الخروج من المسابقة كان كبوة مؤقتة وأن نقدم أداء جيدا في البطولة الحالية على أمل أن نتأهل إلى النهائي مجددا''· واعرب القحطاني عن ثقته بقدرة فريقه على بلوغ ربع النهائي حيث تنتظره مباراة صعبة ضد نظيره البحريني ''أعتقد أنه يمكننا التأهل من المجموعة والوصول إلى مرحلة خروج المغلوب حيث إننا استعددنا للمسابقة عن طريق المعسكرات التدريبية والمباريات الودية·'' وشدد القحطاني على وجوب احترام جميع المنتخبات المشاركة في هذه البطولة مشيرا الى ان فريقه لن يستهين بقدرات اي فريق خصوصا بعد المفاجآت الكثيرة التي شهدتها البطولة الحالية وقال في هذا الصدد : ''من اجل تحقيق الهدف الذي جئنا من اجله وهو احراز اللقب يجب أن نحترم المنتخبات الأخرى لأنها ستكون قوية، والمباراة ضد البحرين تشكل امتحانا صعبا بالنسبة لنا لأنهم يلعبون كرة قدم متطورة وحققوا نتائج جيدة في تصفيات كأس العالم ·''2006 واشاد القحطاني الذي سجل هدفين حتى الان في البطولة الحالية بالمدرب البرازيلي الجديد هيليو سيزار دوس انجوس وقال عنه : ''يستحق المدرب الكثير من المديح نظرا لتحضيره الجيد للبطولة والنتائج الجيدة التي حققها حتى الان في كأس آسيا، انه مدرب محترم ولديه شخصية رائعة·'' واضاف ''فنيا حاول منذ تسلمه مهمة تدريب الفريق أن يجد التشكيلة الأفضل وجلب لاعبي الخبرة بالإضافة إلى اللاعبين الشباب الذين سيكونون عماد المنتخب السعودي في المستقبل''· وكان الاتحاد السعودي استغنى عن خدمات المدرب ماركوس باكيتا في مارس الماضي وعين مكانه دوس انجوس· وعلى الرغم من التغيير المتأخر في المدربين، يبدو أن اللاعبين قد تجاوبوا معه بشكل جيد حيث لم يخسر الفريق أي مباراة من المباريات التي خاضها في المعسكر التدريبي في سنغافورة قبل أن ينتقل إلى جاكرتا لخوض منافسات كأس آسيا·