الاتحاد

الإمارات

وزير الصحة يطلق البرنامج العلاجي لتأهيل ذوي «متلازمة داون»

أكد معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة أن الدولة ترعى الطفولة وتهتم بكل ما يخصها على كافة الأصعدة صحياً واجتماعياً ، موضحاً أن القيادة الرشيدة للدولة تؤكد دائماً على ضرورة توفير الدعم اللازم لمواجهة التحديات التي تعوق الحياة السليمة للأطفال من كافة النواحي وعلى رأسها ما يخص صحتهم وأمنهم وأمانهم .
جاء ذلك خلال إطلاق معاليه أمس البرنامج العلاجي الخاص بتأهيل ذوي متلازمة داون في جمعية الإمارات لمتلازمة داون في منطقة الجميرا بدبي بحضور ناصر خليفة البدور مدير إدارة العلاقات الخارجية والمنظمات الدولية في وزارة الصحة والدكتورة ناريمان الملا المستشارة في مكتب معالي وزير الصحة وأولياء أمور ذوي متلازمة داون وعدد من المسؤولين عن مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتفقد معالي وزير الصحة مرافق وأقسام المركز العلاجي داخل مقر الجمعية وشاهد عرضا لفيلم قصير عن أنشطة وبرامج الجمعية ، مثمناً ما تقدمه الجمعية من خدمات جليلة لفئة متلازمة داون .
وقال معاليه خلال جولته بالمركز إن ثمة برامج متنوعة تعمل من خلال مراكز الأمومة والطفولة في وزارة الصحة لتفادي تعرض الأجيال المقبلة لمواجهة مثل هذه الأمراض ، لافتا إلى أن الوزارة تتعاون أيضا مع صندوق الزواج والجهات الأخرى المعنية من أجل تفعيل برنامج فحوصات ما قبل الزواج الذي تطبقه الوزارة على جميع المقبلين على الزواج تفاديا لانتشار الأمراض الوراثية .
وأشار إلى أن الأطفال ممن لديهم متلازمة داون في حاجة للتدخل المبكر بحيث يتم دمجهم وتطوير قدراتهم وتأهيلهم للتفاعل بشكل جيد مع المجتمع ، مؤكداً أهمية علاج النطق والعلاج الوظيفي في سن مبكرة . من جانبها قالت سونيا الهاشمي رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون إن الجمعية تضم تحت مظلتها أكثر من 373 أسرة من جميع الجنسيات .

اقرأ أيضا