الاتحاد

الإمارات

تسرب لمياه الأمطار من أسقف مستشفى أم القيوين

شهدت ممرات وأروقة مستشفى أم القيوين يوم أمس تسرباً لمياه الأمطار التي هطلت بغزارة منذ الصباح الباكر، وانتشرت “السطول” والدلاء في أنحاء المستشفى لتجميع المياه المتسربة، في حين عزت الإدارة أسباب التسرب إلى عدم اكتمال أعمال الصيانة لأسقف المستشفى.
وأكد جمعة عبيد العاصي نائب مدير مستشفى أم القيوين أن أسباب التسربات من أسقف المستشفى، نتيجة قيام عمال الشركة المنفذة لأعمال الصيانة، بإزالة العازل القديم من أسطح المستشفى واستبداله بالجديد، إلا أنهم فوجئوا بالأمطار الغزيرة التي منعتهم من وضع العازل الجديد، وبالتالي أدت إلى تسرب المياه لبعض الأماكن بالمستشفى.
ولفت العاصي إلى أن مستشفى أم القيوين تجرى له أعمال صيانة شاملة، وتحت إشراف وزارة الأشغال العامة، والتي بدأت في أكتوبر الماضي، حيث تم الانتهاء من إنجاز بعض الأعمال المقررة للمستشفى.
وقال إن التسربات التي دخلت من بعض أسقف أقسام المستشفى، نتيجة إزالة عازل المياه القديم من أعلى الأسقف، واستبداله بجديد، إلا أن هطول الأمطار المفاجئة حالت دون استكمال باقي الصيانة المقررة للمستشفى، على أن يتم استئناف العمل بعد توقف الأمطار وجفاف السطح، ليتمكن العمال من وضع العازل بطريقة مناسبة وجيدة.
وأشار إلى أن أعمال الصيانة التي تجرى للمستشفى تتم وفق برنامج وزمن محدد متفق عليه مع وزارة الصحة وبالتعاون مع الأشغال العامة، لافتاً إلى أن الصيانة لم تعرقل حركة المراجعين والعاملين في المستشفى.
وأكد العاصي أن مستشفى أم القيوين يبلغ عمره أكثر من 25 سنة، ويعتبر واحداً من أقدم المستشفيات بالدولة، إلا أنه في وضع جيد جداً، وقادر على استيعاب المزيد من المراجعين.
وقال إن وزارة الصحة تعاقدت مع شركة نقل، تقوم بشفط المياه عن طريق الصهاريج، أثناء هطول الأمطار على المرافق الصحية بأم القيوين، لافتاً إلى أن هناك جهوداً تبذل من أجل شفط المياه المتجمعة في مواقف السيارات، والمساحات الخالية بالمستشفى.
ولفت نائب مدير مستشفى أم القيوين، إلى أن الإدارة لم تتلق أي شكوى من المراجعين حول تسرب مياه الأمطار من أسقف الممرات وبعض أقسام المستشفى، إلا أنها حرصت على توفير عمال نظافة يتابعون أماكن التسربات، والعمل على إيقافها، إضافة إلى مسح الأرضيات، تجنباً لانزلاق المراجعين أو العاملين، ووضع لوحات تحذيرية عند أماكن تجمع المياه.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي