الإمارات

الاتحاد

بحث خطة العمل الثقافي بالإمارات وتفعيل التعاون العربي المشترك


ترأس سعادة صقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة أمس الاجتماع التنسيقي بين الوزارة والمؤسسات والهيئات الثقافية بالدولة حول العقد العربي للتنمية الثقافية·
وقال سعادة بلال البدور وكيل الوزارة المساعد للشؤون الثقافية بوزارة الاعلام والثقافة انه تم خلال الاجتماع التركيز على اهمية العمل الثقافي بالامارات سواء الرسمي منه المحلي والاتحادي أو الاهلي والتركيز على الفعل الثقافي خلال فترة العقد·
وأضاف ان وزراء الثقافة العرب خلال اجتماعهم الاخير الذي عقد في 27 نوفمبر الماضي أقروا بان يقام العقد العربي للتنمية الثقافية ما بين 2005 الى 2014 لينطلق يوم 25 يوليو القادم مشيرا سعادته الى ان العقد يركز على أن تقوم الدول الأعضاء باعتماد هذه الفترة عقدا للتنمية الثقافية الداخلية بكل قطر تصبح في النهاية عقدا ثقافيا عربيا·
واوضح ان مجالات العمل العربي المشترك طيلة فترة العقد تتلخص في العديد من المحاور وهي تعزيز الانتماء للأمة العربية ودعم عوامل الوحدة الثقافية العربية ودعم العمل الثقافي العربي المشترك ومؤسساته القومية وتنمية الثقافة العربية المعاصرة والتعريف بالحضارة العربية والإسلامية وإبراز الجوانب المضيئة فيها والتصدي لمحاولات النيل منها وإجراء حوارات حضارية مع الحضارات والثقافات الأخرى بهدف التعريف بالثقافة العربية والحضارة العربية والإسلامية· وقال ان اجتماعنا اليوم يأتي من هذا الباب مشيرا الى ان عقد التنمية الثقافية يتناول العديد من القضايا التي تدخل في اختصاص مؤسسات رسمية وأهلية وذات طبيعة مختلفة كذلك البرامج والبنية التحتية وإعداد الكوادر·
ودعا الى تشكيل لجنة وطنية للعقد تمثل فيها الجهات المعنية بالفعل الثقافي والتخطيط والتربية والتعليم والأشغال العامة والمالية بحيث لا يتجاوز عدد أعضائها تسعة أشخاص وتتولى اعتماد البرامج العامة للعقد واعتماد التكلفة المالية وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة وتشكيل اللجان الفرعية المعاونة·
واشار الى ان الاجتماع ناقش العديد من الامور منها توفير العناصر التي تمثل البنية الأساسية لتنفيذ البرامج المعتمدة وأهمها المرافق العامة وفي هذا الإطار ستتم جدولة المنشآت التي من المفترض تشييدها خلال العقد سواء ضمن برامج وزارة الإعلام والثقافة ومنها المراكز الثقافية والمكتبات العامة ومجالس الشعراء وكذلك المنشآت التي تقيمها الحكومات المحلية·
واوضح سعادة بلال البدور وكيل الوزارة المساعد للشؤون الثقافية بوزارة الاعلام والثقافة ان الاجتماع تطرق ايضا الى السياحة الثقافية حيث استطاعت دولة الإمارات أن تجتذب أعدادا من السياح في مفهوم جديد للسياحة من خلال سياحة المؤتمرات والسياحة البيئية بما أن الإمارات قادرة على تطبيق هذه الخطة لما تمتلكه من مقومات هذه السياحة مشيرا الى ان المؤسسات الثقافية ستقوم بتحديد المواقع التاريخية والعمل على تسجيلها بقائمة التراث العالمي وتأهيلها لتكون نقطة جذب سياحية وتطوير المتاحف وتنويعها وإعداد الكتب والخرائط الإرشادية لها والاهتمام بالحدائق والمتنزهات والمحميات الطبيعية وتوظيف التراث وتقديمه بصورة جذابة وحماية الطابع المعماري للدولة والعمل على ترميم المواقع التاريخية الاستفادة من المواقع التراثية في خدمة الثقافة وإقامة المهرجانات والتظاهرات الثقافية المتعلقة بالتراث والفنون الشعبية والتشكيلية وإنتاج أفلام وشرائح ملونة وكتب ومستنسخات من القطع الأثرية وتنظيم رحلات استكشافية واستطلاعية لطلاب المدارس وأعضاء مراكز الشباب والأندية لزيارة المواقع والمعالم التاريخية والأثرية وتنظيم معارض للآثار المحلية والخارجية·
ونوه الى برنامج الاحتفال بانطلاق عقد التنمية الثقافية حيث ستكون هناك برامج للوزارة تبدأ يوم 25 يوليو القادم بافتتاح مكتبة دبا والمركز الثقافي برأس الخيمة ومكتبة في ام القيوين وأخرى في مدينة زايد يومي 26 و 27 يوليو القادمين وتنظيم أمسية شعرية عربية يشارك فيها الشعراء العرب المقيمون بالإمارات وتنظيم معرض فني يشارك فيه فنانون عرب من المقيمين وإصدار نشرة بالتعريف بالعقد والبرامج المقترحة لعقد التنمية المحلي·
وأوضح أن حفل المركز الثقافي برأس الخيمة سيكون هو الافتتاح الرسمي لانطلاقة العقد ويتضمن مشاركة فرقة الفنون الشعبية ومعرض تشكيلي وقصائد شعرية· (وام)

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: أبناؤنا ثروتنا وبسواعدهم نصل إلى الريادة العالمية