الاتحاد

الاقتصادي

الاقتصاد تجري مراجعة لأسعار عقود أعلاف الدواجن الشهر المقبل

وزارة الاقتصاد تسعى الى تخفيض أسعار الدواجن بعد تراجع  الأعلاف

وزارة الاقتصاد تسعى الى تخفيض أسعار الدواجن بعد تراجع الأعلاف

تجري وزارة الاقتصاد الشهر المقبل مراجعة شاملة لأسعار عقود توريد الأعلاف لمزارع الدواجن ومطابقة تلك الأسعار بنظيرتها العالمية، فيما تبحث مع الموردين ومنافذ البيع تخفيض أسعار الدواجن بنسبة تتفق مع انخفاض تكاليف النقل والاعلاف، لا سيما بعد تراجع أسعار الديزل، تحت مظلة الخطة الشاملة لتخفيض أسعار السلع الاستراتيجية خلال العام الجاري·
وعلى صعيد متصل، أفاد مسؤولو مزارع دواجن في الدولة بأن أسعار بيع الدواجن الطازجة ستبقى على حالها حتى نهاية مارس المقبل، لافتين إلى أن الزيادة أو التراجع في الاسعار بعد تلك الفترة، ستتحدد وفق أسعار الاعلاف في عقود التوريد الجديدة والتي تتسلمها المزارع في مارس ·2009
بيد أن وزارة الاقتصاد أكدت أن العقود مع موردي الدواجن شهرية، وأن المخزون من الاعلاف بالأسعار السابقة أوشك على الانتهاء·
وعزت وزارة الاقتصاد موافقتها على زيادة أسعار الدواجن الطازجة بنسبة 16%، والدواجن المجمدة بنسبة 20% سابقا إلى الحفاظ على توفر السلعة بالاسواق، واعتبار تلك الزيادة ''مؤقتة''، بعد أن ارتفعت كلف الأعلاف أكثر من 100% العام الماضي·
وقال وكيل وزارة الاقتصاد محمد الشحي إن آلية الوزارة في التعامل مع أسعار السلع الاستراتيجية، ومنها الدواجن، تعتمد على خفضها في حال تراجع أسعارها عالميا أو المحافظة على استقرار سعر السلعة في حال استقرار تكاليف الانتاج·
ونفى الشحي أن يتعارض تحديد أسعار بعض السلع مع مفهوم الاقتصاد الحر، موضحاً أن كل دولة في العالم تتدخل لمواجهة الاحتكارات والتكتلات حفاظاً على المستهلك، كما أن الأمان وحرية الاختيار من الحقوق الثمانية للمستهلك·
وبين مدير ادارة حماية المستهلك في الوزارة الدكتور هاشم النعيمي أن عقود توريد الاعلاف لمزارع الدواجن هي عقود شهرية، وأن الوزارة لديها دراسات حول تكاليف إنتاج الدواجن بالمزارع المحلية، إضافة إلى أنها مطلعة على أسعار الاعلاف محليا وعالميا·
بدوره، قال مدير مزرعة الفجيرة للدواجن الدكتور شبل النادي إن تراجع الاسعار عالميا لن ينعكس في السوق المحلية لقطاع الدواجن قبل 3 أشهر، حيث يتم استلام الأعلاف بالاسعار التي أعقبت الأزمة المالـيــة العالميـــة في مـــارس المقبل·
وفسر الدكتور ميخائيل نصيف يوسف من مزرعة أبوظبي للدواجن استمرار بيع الكيلو جرام من الدواجن الطازجة إلى منافذ البيع بـ14 و15 درهما، بأن أسعار توريد أعلاف الدواجن وكلف التشغيل والانتاج بقيت ثابته ولم تنخفض·
وتلزم عقود توريد الاعلاف لمزارع الدواجن بتعرض تلك المزارع للغرامة في حال كشف الأسعار لأي جهة أو مزارع أخرى، كما تخوفت تلك المزارع من أن يؤدي الكشف عن اسعار العقود الى تخفيض كميات العلف الواردة الى تلك المزارع أو وقف التعامل معها، بحسب الدكتور محمد على مدير مزرعة دواجن رأس الخيمة·
وبين النادي أن تراجع كلف النقل بسبب انخفاض أسعار النفط والديزل لا يمثل سوى 3% من اجمالي الكلفة، حيث تشكل كلفة الاعلاف من كلفة الإنتاج أكثر من 70%، بينما تشمل 30% من تكلفة الانتاج بقية المراحل من حيث الكهرباء والرواتب والنقل والتخزين·
وشهد العام 2008 ارتفاع أسعار الاعلاف بنسبة 120%، حيث بلغ سعر طن 2050 درهم في أغسطس، مقابل 950 درهما في نوفمبر من العام ،2007 كما ارتفعت أسعار بقية الاعلاف بنسب تراوحت بين 40 إلى 90%، مما انعكس على أسعار الدواجن بزيادة بلغت 42% للدواجن الطازجة، حيث ارتفع سعر الكيلو جرام إلى 16 درهما في أغسطس ،2008 مقابل 11,75 درهم في ديسمبر ·2007
وكانت أسعار المواد الخام لأعلاف الدواجن ارتفعت بنسبة بلغت 37% خلال مارس الماضي، حيث بلغ سعر بيع طن ''النخالة'' نحو 1100 درهم، مقابل 800 درهم أوائل مارس ، كما بلغ سعر طن ''زيت النخيل'' نحو 5250 درهماً، مقابل 4200 درهم بنسبة زيادة بلغت نحو 25%، بحسب عاملين في قطاع تربية الدواجن·
كما ارتفع سعر بيض ''التفقيس'' إلى 1,20 دولار مقابل 70 سنتاً للبيضة في مارس 2008 ، ليرتفع في يوليو إلى 1,5 دولار، بزيادة بلغت 114%·
وارتفع الكيلو غرام من فيتامينات الدواجن ''ب ج مكسات مركز '' إلى 20000 درهم، مقابل 18900 درهم مارس الماضي، بنسبة زيادة بلغت 5,8% في 3 شهور، كما ارتفع الكيلو غرام من فيتامينات الدواجن العادي إلى 2950 درهم، مقابل 2800 درهم ديسمبر الماضي، بنسبة زيادة بلغت 5,3%·
وأوضحت تقارير اقتصادية أن تكلفة إنتاج الدواجن زادت بنسبة 30% مع مطلع العام الماضي في ظل تداعيات ارتفاع أسعار اليورو وانخفاض أسعار الدولار، كما أن المطروح من الدواجن الطازجة والمجمدة انخفض بنسبة تصل إلى 30% عن العام الماضي·
وارتفع حجم استيراد الدولة من الدجاج الطازج والمجمد بنهاية العام 2007 إلى 240,5 ألف طن بقيمة مليار و251 مليون درهم، مقابل 179 ألف طن بقيمة 791,4 مليون درهم في العام ،2006 بنسبة زيادة بلغت 58%، بحسب الهيئة الاتحادية للجمارك·
إلى ذلك، نفذت وزارة الاقتصاد أمس عدة حملات تفتيشية على منافذ بيع في الدولة للتحقق من الأسعار المحددة من جانب اللجنة العليا لحماية المستهلك، واتخاذ الإجراءات بحق المخالفين·
وتتراوح العقوبات بين الإنذار بتصحيح الأوضاع وإلغاء الزيادة غير المبررة للأسعار وتغريم المخالفين بمبالغ مالية، ووقف المنشأة عن مزاولة نشاطها لمدة أسبوع ورفع الأمر إلى المحكمة المختصة·
وتقدر الاستثمارات في قطاع صناعة الدواجن بنحو 2 مليار درهم، كما أن الإنتاج السنوي يبلغ نحو 40 مليون فروج بما يعادل 35 ألف طن لحم دواجن، بحسب إحصاءات شركات في قطاع الدواجن·
ويبلغ عدد المزارع الوطنية الكبرى للدواجن 17 شركة، توقفت ثلاث منها مؤخرا·
ويباع الكيلو جرام من الدواجن الطازجة بـ18 الى 19 درهما في السوبر ماركت وبعض المحال، فيما تتراوح أسعار الكيلو جرام من الدجاج المجمد بين 13 إلى 14 درهما·
وبلغت كلفة الكيلو جرام من الدجاج الطازج في يناير من العام ،2008 نحو 11 درهما، لترتفع إلى 15 درهما في يولـيو العام الماضي، بسبب زيادة أسعار الأعلاف·

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»