الاتحاد

الرياضي

المريخ يخسر بهدفين ويواجه خطر الخروج المبكر من أبطال أفريقيا

معاذ كمبال (الخرطوم) - مُني المريخ بطل ثنائية الدوري والكأس بخسارة مفاجئة على أرضه ووسط جماهيريه بهدفين دون مقابل على يد ضيفه كمبالا ستي الأوغندي مساء أمس الأول لحساب ذهاب لدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وأصبح المريخ مواجهاً بخطر تكرار سيناريو الموسم الماضي الذي ودع فيه البطولة الأفريقية مبكراً، وسيتعين عليه السفر آخر الأسبوع الحالي لخوض لقاء الإياب الصعب الذي سيقام في معقل كمبالا السبت المقبل، وهي المباراة التي سيدخلها المريخ بحظوظ ضعيفة للغاية للتأهل لدور 32 من البطولة.
ولم يستغل المريخ عاملي الأرض والجمهور ولا الإعداد المميز الذي أقامه في الدوحة وخاض خلاله مواجهة قوية أمام بايرن ميونخ الألماني، ليسقط بهدفين دون مقابل في أول اختبار حقيقي له في البطولة الأفريقية التي تلعب أدوارها الأولى بنظام الذهاب والإياب وخروج المهزوم. ورغم أن الألماني مايكل كروجر المدير الفني للفريق قد دفع بتشكيلته المعهودة، إلا أنها استقبلت هدفين في دقيقتين عن طريق المهاجم هيرمان واسوا (16 و18).
وعقب الخسارة المفاجئة، خرج الألماني كروجر مدرب المريخ ومساعداه من ملعب ستاد الخرطوم تحت حماية الشرطة بعد أن بقيا لأكثر من نصف ساعة داخل الملعب خوفاً من الجماهير الغاضبة التي حصبت اللاعبين بالقوارير وهتفت ضدهم، وطالبت برحيل كروجر، وشنت هجوماً عنيفاً على مجلس إدارة النادي وبعض اللاعبين، وطالبت الجماهير بضرورة رحيل المدرب الألماني بعد فشله في وضع تشكيلة مناسبة للمباراة واعتماده على مهاجم واحد رغم الانتقادات الكثيرة التي تعرض لها من الأجهزة الإعلامية.
ولم يتمكن كروجر من حضور المؤتمر الصحفي، الذي كان من المقرر أن يعقد عقب المباراة مباشرة رغم حضور عدد قليل من الإعلاميين ومدرب كمبالا ستي الأوغندي جورج نسيمبي.
وفي المقابل، كشف جورج نسيمبي عن أنه توقع فوز فريقه على المريخ، مؤكداً في تصريحات صحفية أن فوز فريقه على المريخ بالخرطوم لا يعني حسمه أمر التأهل إلى الدور الثاني من البطولة.
وقال: «نعم حققنا فوزاً مهماً ربما سهل لنا المهمة في لقاء الإياب بيوغندا، ولكن هذا لا يعني أننا تأهلنا ، لأن كرة القدم لا تخلو من المفاجآت، إضافة إلى أن المريخ لم يفقد فرصته في التأهل وحظوظه ما زالت قائمة، وهو أمر يجب أن نعمل له ألف حساب».
وأبدى نسيمبي سعادته المستوى الطيب الذي ظهر به فريقه وبالنتيجة التي انتهت عليها المباراة، وقال: «اللاعبون قدموا مباراة كبيرة أمام جمهور شرس وفريق كان يخطط لتحقيق فوز كبير، وأشار إلى أن المريخ خسر المباراة؛ لأنه لعب تحت ضغط جماهيري كبير؛ وهذا ما أثر على أداء اللاعبين خاصة في الشوط الثاني بعد أن ولج مرماه هدفان».

اقرأ أيضا