الاتحاد

أخيرة

مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يكرم رضوان الكاشف

يقدم مهرجان الأقصر الدولي للسينما الأفريقية أول دورة له تشارك فيها ثلاثون دولة إفريقيا، لروح المخرج المصري الراحل رضوان الكاشف، بحسب ما أعلن رئيس المهرجان سيد فؤاد.
وقال فؤاد إن “المهرجان سيكرم أيضاً في دورته الأولى إلى جانب إهداء الدورة إلى روح الكاشف، اثنين من كبار مخرجي القارة الأفريقية اللذين ما زالا حيين وهما المخرج المصري داود عبد السيد والمخرج الإثيوبي هايلي جريما”.
والدول الأفريقية المشاركة في أولى دورات المهرجان إلى جانب مصر هي: السودان والمغرب والجزائر وتونس وموريتانيا وليبيا وجنوب إفريقيا والكونجو الديمقراطية وغانا وبنين وبوركينا فاسو وأوغندا وساحل العاج وكينيا ومالي ونيجيريا وناميبيا وموزمبيق وزامبيا والسنغال وزيمبايوى ورواندا وتوجو والكاميرون ومدغشقر والنيجر وإثيوبيا وغينيا.
وتأتي مشاركات هذه الدول في مختلف فعاليات المهرجان، ومنها مشاركات في المسابقات الرئيسية للمهرجان كمسابقة الفيلم الروائي والتسجيلي الطويل ومسابقة الفيلم الروائي والتسجيلي القصير وبانوراما طريق السينما الأفريقية. كذلك، تسجل مشاركة في التكريم ولجان التحكيم وفي ورشة العمل السينمائي وملتقى الدارسين.
يشار إلى أن رضوان الكاشف عمل كمساعد مخرج في حوالى 20 فيلما مع كبار المخرجين المصريين مثل يوسف شاهين وداود عبد السيد ورأفت الميهي. وهو كان قد تابع دراسته في معهد السينما لينال شهادته وقد أخرج فيلم “الجنوبية” الذي حاز جائزة العمل الأول. وقد شكل هذا الفيلم أساسا اعتمد عليه في فيلمه الثالث “عرق البلح” الذي يعتبر علامة من علامات السينما المصرية.
وكانت للكاشف مواقفه السياسية المعارضة لنظام الحكم والتي أدت إلى اعتقاله مرات عدة خلال عهد الرئيس المصري الأسبق أنور السادات. توفي الكاشف على إثر نوبة قلبية في حين لم يكن قد تجاوز الخمسين من عمره. وهو حصد جوائز خاصة بأفلامه الأربعة التي قدمها كمخرج خلال مسيرته الفنية.

اقرأ أيضا