الاتحاد

الاقتصادي

التعاون والتنمية تنشر لائحة سوداء للملاذات الضريبية

أشخاص يمرون أمام مقر بنك سويسري

أشخاص يمرون أمام مقر بنك سويسري

نشرت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أمس الأول في أعقاب قمة مجموعة العشرين في لندن، لائحة سوداء بالدول ''غير المتعاونة ضريبياً'' تغيب عنها أكبر الملاذات الضريبية التي عمدت تحت الضغوط الدولية الممارسة عليها في الأسابيع الاخيرة الى تليين تشريعاتها·
وتعهدت دول مجموعة العشرين في قمتها أمس الأول في لندن بـ''التصرف'' ضد الدول غير المتعاونة ومنها الجنات الضريبية، تاركة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن تنشر لائحة الدول المعنية· وفي مساء الخميس اعلنت المنظمة ''لائحة سوداء'' لأربع دول لم تقطع أي تعهد بالامتثال للمعايير الدولية على الصعيد الضريبي، وهي كوستاريكا وماليزيا والفلبين والاوروجواي·
أما البلدان التي تكون عادة في طليعة المستهدفين في إطار التهرب الضريبي، فأدرجت على لائحة ثانية لبلدان قطعت تعهدات لكنها لم تطبقها بشكل ''جوهري'' بعد· وتتضمن هذه ''اللائحة الرمادية'' بصورة خاصة موناكو وليشتنشتاين وسويسرا ولوكسمبورج·
وعمدت عدة دول وجهت إليها الأسرة الدولية أصابع الاتهام بشأن التهرب الضريبي خلال الاسابيع الماضية الى إعطاء ضمانات بحسن نواياها لتجنب أن تدرجها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية على اللائحة ''المحدثة'' التي كانت الدول الكبرى تطالبها باصدارها·
وطرحت مسألة الملاذات الضريبية الأشبه بـ''ثقوب سوداء في النظام المالي''، في نوفمبر 2008 في ذروة الأزمة المالية العالمية خلال اجتماع عقد في باريس بمبادرة من فرنسا والمانيا وشاركت فيه 17 دولة·
وطلبت الدول المشاركة من منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن ''تحدث'' بحلول منتصف 2009 ''قائمتها السوداء'' بالملاذات الضريبية غير المتعاونة والتي طلبت برلين اضافة سويسرا إليها·
وكانت المنظمة نشرت لائحة سابقة في مطلع القرن غير أنها لم تدرج فيها سوى ثلاث دول كانت موناكو واندورا وليشتنشتاين، وقد شطبت منها على مر السنين العديد من الدول بعدما تعهدت بلزوم الشفافية·
واعلنت بلجيكا والنمسا ولوكسمبورج وسويسرا وكذلك ليشتنشتاين واندورا الواحدة تلو الاخرى عن تليين تشريعاتها الوطنية حول السرية المصرفية، خشية إدراجها على القائمة ''المحدثة''·
ووافقت لوكسمبورج والنمسا على التعاون مع الدول الاخرى من خلال تبادل معلومات مصرفية في حال وجود شبهات بتهرب ضريبي، اما موناكو، فوافقت على التفاوض بشأن اتفاق تبادل معلومات ضريبية مع الاتحاد الاوروبي؛ سويسرا من جهتها اعلنت انها ستلتزم بمعايير منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية·
ولفتت جمعية اوكسفام-فرنسا في بيان الى أن ''أربع دول فقط مدرجة على اللائحة السوداء'' في حين أن اللائحة الرمادية ''طويلة الى حد مدهش''، مشيرة إلى أن ''ضمانات الحد الادنى التي اعطيت في الأسابيع الاخيرة كانت على ما يبدو كافية لإقناع قادة مجموعة العشرين''·
وفور صدور اللائحة، رد رئيس البنك المركزي في الاوروجواي ماريو بيرجيرا بحدة وقال خلال مؤتمر صحفي ''إن الاوروجواي ليست جنة ضريبية''·
سويسرا من جهتها ''اسفت'' لإدراجها على اللائحة الرمادية وأعلن وزير المالية هانس رودولف ميرتز أنه ''لا يوافق على الآلية ·· والمعايير المعتمدة لوضع اللائحة'' مؤكدا أن بلاده ''ليست جنة ضريبية''·
وتعتمد منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية عادة أربعة معايير لاعتبار بلد ما جنة ضريبية هي تدني الضرائب أو غيابها، عدم الشفافية في النظام المالي، عدم تبادل المعلومات الضريبية مع دول اخرى واجتذاب شركات وهمية تشكل واجهة لنشاطات اخرى·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020