الرياضي

الاتحاد

الميريا يسقط أتلتيكو مدريد بهدفي فيرزا

الميريا تفوق على أتلتيكو مدريد بهدفين نظيفين (أ ف ب)

الميريا تفوق على أتلتيكو مدريد بهدفين نظيفين (أ ف ب)

مدريد (أ ف ب) - سقط أتلتيكو مدريد أمام مضيفه ألميريا صفر - 2، فيما تخطى ريال مدريد عقبة ضيفه فياريال 4 - 2 في مباراة مثيرة أمس الأول في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
في المباراة الأولى على ملعب ميديترانيو وأمام 16 ألف متفرج، عجز رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني طوال الشوط الأول في زيارة شباك أصحاب الأرض، الذين اعتمدوا على الدفاع المكثف، وحموا منطقتهم بنجاح كبير.
وفي الشوط الثاني، استعاد لاعبو الميريا الثقة بالنفس، وهاجموا خصومهم كالند للند، وكانوا الأخطر خصوصاً تسديدة خوسيه أنطونيو جارسيا راباسكو «فيرزا»، التي ارتطمت بالقائم الأيمن، وتحولت إلى الأيسر وأبت ولوج الشباك (74).
لكن إصرار فيرزا على هز الشباك أتى ثماره عندما لعب خيسوس فرنانديز سايز «سوسو» كرة من ركلة ركنية تابعها الأول بيمناه في شباك دانيال ارانزوبيا (80). ولم تكتمل فرحة ارانزوبيا (34 عاماً) بخوض مباراته الأولى هذا الموسم إذ ارتكب خطأ ضد البروكينابي صنداي زونجو جوناثان المنفرد فطرد واحتسبت ركلة جزاء نفذها فيرزا بنجاح على يمين قائد الفريق جابي الذي وقف بين الخشبات بعد استكمال فريقه التغييرات الثلاثة، والتي لم تكن موفقة من جانب سيميوني.
وخاض أتلتيكو مدريد أسوأ مباراة له في الموسمين الأخيرين، وتوقف رصيده عند 57 نقطة.
وعلى ملعب «سانتياجو برنابيو» وأمام 75624 متفرجاً، غاب البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم عن صفوف الملكي لتنفيذه عقوبة إيقاف من ثلاث مباريات بعد طرده في مواجهة بلباو الأخيرة (1 - 1).
لكن في ظل ابتعاد رونالدو، عاد إلى تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المهاجم الويلزي جاريث بيل المنتقل بصفقة خيالية من توتنهام الإنجليزي. ولم يخب بيل آمال مدربه فبكر في افتتاح التسجيل، مستغلاً خطأ المدافع خوسيه دورادو في ترويض الكرة، فانفرد بالحارس سيرجيو اسينخو، وسدد بيسراه هدف الافتتاح (7). وأهدر المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس فرصة المعادلة سريعاً (8)، ثم اصيب مدافع ريال البرازيلي مارسيلو، ودخل البرتغالي فابيو كوينتراو بدلاً منه (18)، وعزز الفرنسي كريم بنزيمة النتيجة بعد تمريرة مقشرة من بيل ومساعدة من خاومي كوستا (24). وفي وقت كان يستعد فيه ريال للدخول إلى غرف الملابس متقدماً بفارق هدفين، صدمه الظهير ماريو جاسبار بكرة صاروخية من داخل المنطقة عجز دييجو لوبيز عن الحراك أمامها (42).
وفي الشوط الثاني الذي شهد تراجع أداء بيل، حرك الأرجنتيني انخل دي ماريا كرة جميلة وصلت داخل المنطقة إلى المندفع خيسي رودريجيز فلعبها بذكاء بيمناه إلى يسار الحارس، مسجلاً الهدف الثالث (64).
ولم تقبل الغواصة الصفراء بالغرق، فقلص دوس سانتوس الفارق بسرعة من ركلة حرة جميلة لعبها فوق الحائط قوية في الزاوية اليمنى لمرمى لوبيز (68).
وفي ظل اندفاعة فياريال آملاً بالمعادلة، انطلق خيسي بمرتدة سريعة وعكسها عرضية على حافة المنطقة إلى بنزيمة، الذي سددها أرضية إلى يمين الحارس، مسجلاً هدفه الخامس عشر هذا الموسم والرابع لفريقه (76).
وهذه المرة العاشرة على التوالي، التي يفوز فيها ريال عندما يلعب بيل مباراة كاملة.
وألحق رايو فايكانو صاحب المركز قبل الأخير هزيمة مذلة بضيفه ملقة (4 - 1)، الذي بلغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي. على ملعب «كامبو دي فوتبول دي فايكاس» وأمام 11 ألف متفرج، سجل اياجو فالكوي (26 و63) وانايتز اربيا (28) والأرجنتيني خواكين لاريفي (45) من ركلة جزاء طرد على اثرها سيرخيو سانشيز أهداف الفائز، والأوكراني المعار من فيورنتينا الإيطالي الكسندر ياكوفنكو (72) هدف ملقة صاحب المركز الثالث عشر.

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»