الاتحاد

الإمارات

مؤتمر التعليم التكنولوجي يناقش في ختام أعماله آليات إعداد الطالب للالتحاق بالتخصصات التقنية

عدد من المشاركين في مناقشات الجلسة الختامية للمؤتمر

عدد من المشاركين في مناقشات الجلسة الختامية للمؤتمر

ناقش المشاركون في مؤتمر التعليم التكنولوجي الأول الذي اختتمت أعماله أمس عدداً من أوراق العمل حول آليات الإعداد المبكر للطالب وتهيئته للالتحاق بالتخصصات التقنية والتطبيقية.
كما استعرض المؤتمر الذي نظمته معاهد التكنولوجيا التطبيقية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم ومؤسسة الإمارات للطاقة، أهم قضايا التعليم التكنولوجي والاستفادة منها في خلق وظائف مستقبلية، وكيفية الاستفادة من التقنيات الحديثة في تطوير التعليم، كما ناقش المشاركون أهمية الاعتماد الدولي لتطوير المخرجات التعليمية.
وشارك في المؤتمر أبرز المؤسسات التعليمية في العالم مثل الرابطة الجنوبية للجامعات والمدارس العالمية “ساكس” وشركة “أنتل” العالمية للكمبيوتر. وأشاد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير عام معاهد التكنولوجيا التطبيقية بأهمية المناقشات، مشيراً إلى أن المشاركين في المؤتمر اعتبروا دولة الإمارات وأبوظبي نموذجاً للتعليم التكنولوجي المتطور في المنطقة، لافتين إلى التقنيات والمناهج والكوادر التعليمية وأساليب التعليم الحديثة في السنوات الأخيرة زادت من المخرجات التعليمية وأسهمت في بناء مؤسسات تعليمية رفيعة تنافس عالمياً وأوجدت مخرجات طلابية تستطيع الالتحاق بأرفع وأهم المؤسسات التعليمية العالمية.
وناقش المؤتمر أفضل الممارسات للإفادة من التعليم الالكتروني في القرن الحالي، حيث تناولوا مهارات القرن الحادي والعشرين اللازمة في سوق العمل وفي المضي قدماً، مشيرين إلى أن التعليم الالكتروني “واحد لواحد” يعتبر من أفضل الممارسات المتبعة لتطوير مهارات الطلاب.
وأشاروا بضرورة دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في بيئة التعليم من خلال أربعة مرتكزات أساسية وهي التعلم الالكتروني من خلال خلق بيئة تعليمية متكاملة وبرامج حاسوب للمعلم لدعم أية تغيرات مهمة في التطبيق، وثانياً صف التعلم الالكتروني من خلال تعلم قائم على المشاريع في بعض المواد الدراسية الأساسية حيث أن برامج حاسوب المعلم تحدث تغيرات في التطبيق، وثالثاً مختبرات الحاسوب والتي تدعم تدريس تكنولوجيا المعلومات في المواد الرئيسية، رابعاً أساسيات تكنولوجيا الاتصال والمعلومات وأهميتها في التخطيط الإداري والدراسي.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال