الاتحاد

الإمارات

الامارات تشارك في الاجتماع الوزاري للمنطقة العربية وأميركا اللاتينية في البرازيل

شاركت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية في الاجتماع الوزاري الثاني لوزراء التنمية والشؤون الاجتماعية في المنطقة العربية ودول أميركا اللاتينية الذي بدأ أعماله أمس الأول بمدينة برازيليا في البرازيل .
وعرضت معاليها خلال كلمتها أمام المؤتمر خبرة الإمارات في الضمان الاجتماعي الذي يشمل 40 ألف أسرة وسعي الدولة للانتقال من منهجية الرعاية الاجتماعية إلى التنمية الاجتماعية لزيادة مشاركة المستفيدين من التنمية وزيادة دخلهم وتحسين مستواهم المعيشي .
كما عرضت معاليها تجربة الإمارات في الدمج الاجتماعي للمعاقين وكبار السن وحرص الدولة على توفير البيئة الاجتماعية والتعليمية المناسبة لدمج الأشخاص من ذوي الإعاقة في المجتمع وتوفير فرص التعليم والصحة والتأهيل والتدريب والعمل لهم على قدم المساواة مع أقرانهم .
وأبدت الرومي خلال المناقشات حرص الإمارات على زيادة أوجه التعاون بين دول المجموعتين . موضحة أن الإمارات منفتحة على جميع التجارب والخبرات العالمية والإنسانية الناجحة وأنها على استعداد لنقل خبرتها في شتى المجالات الاجتماعية والتنموية للدول الأخرى .
وأشادت معالي مريم الرومي بالاجتماع وما أثمر عنه من نتائج إيجابية عبرت عن حرص الوفود في تطوير التعاون بين الدول من مجرد أفكار إلى خطط ومبادرات تجد طريقها نحو التنفيذ . مشيرة إلى أن اللقاء عزز مكانة هذا التكتل كوجود فاعل وقادر على التطور وأداء المزيد من الأدوار الاجتماعية .
وكان وزير التنمية الاجتماعية ومحاربة الجوع في البرازيل بطرس أنانياس قد افتتح الاجتماع بكلمة تناول فيها الرغبة في تعزيز العلاقة بين الدول المشاركة والسعي الجاد نحو القضاء على الفقر وآلية تعزيز الحوار وتبادل التجارب بين الإقليمين.
وتضمنت الجلسة الأولى عرض التجارب والخبرات في مجال محاربة الجوع وسياسات خفض الفقر والدمج الاجتماعي والاتفاقية الدولية لذوي الإعاقة وتمكين الجماعات الهشة وتبادل الخبرات في أساليب تحقيق أهداف الألفية .واستكمل الوزراء في جلسة العمل الثانية مناقشة أوجه التنمية والشؤون الاجتماعية بين الإقليمين.

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات