الاتحاد

الإمارات

إغلاق شارع الإمارات عقب ارتفاع منسوب المياه وتحويل حركة السير إلى الشارقة عبر «دبي العابر»

مدينة دبي شهدت هطول أمطار غزيرة

مدينة دبي شهدت هطول أمطار غزيرة

أغلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي شارع الإمارات الذي يربط بين دبي والشارقة بعد ظهر أمس، وتم تحويل حركة السير إلى الشارقة عبر طريق دبي العابر، وذلك بسبب تراكم مياه الأمطار في المنطقة الواقعة بعد جسر "الناشونال" التي ارتفعت بها المياه إلى حوالي متر.
كما أغلقت الهيئة بعض المسارب التي تجمعت فيها المياه دونما إغلاق كامل لأي من شوارع دبي، وانتشر أكثر من 100 مهندس ومفتش في كل المواقع التي تكاثرت بها التجمعات المائية التي وصل ارتفاع المياه في بعضها داخل الإمارة إلى أكثر من 40 سنتيمتراً.
وقال حسين البنا مدير إدارة المرور بالهيئة وعضو فريق إدارة الطوارئ والأزمات بهيئة الطرق والمواصلات إن إغلاق شارع الإمارات يأتي بسبب تجمعات ضخمة للمياه في الاتجاه المؤدي من دبي إلى الشارقة، خصوصاً في المناطق الواقعة داخل إمارة الشارقة، مؤكداً أن الهيئة تتعامل مع التجمعات الواقعة بعد جسر النهدة بصورة إيجابية.
وتوقع البنا أن تعود حركة السير على شارع الإمارات بعد منتصف الليل، وذلك بالتعاون الكامل مع بلدية الشارقة، مشيراً إلى أنه تم تجهيز 40 صهريجاً للعمل على مدار الساعة لسحب المياه التي يمكن أن تزيد على 10 ملايين جالون، إضافة إلى وجود حوالي ثلاثين مضخة بين ثابتة ومتحركة تعمل في أكثر المناطق تضرراً.
وأكد أن حركة السير في أغلب الشوارع انتظمت بصورة شبه كاملة، ما عدا بعض المناطق التي تجمعت فيها كميات ضخمة من المياه، مشيراً إلى وجود أكثر من 100 مفتش في كل المواقع لتقييم الموقف والتعامل معه بصورة عاجلة.
وأشار عضو فريق إدارة الطوارئ والأزمات بطرق دبي إلى أن الهيئة تحتفظ بخرائط واضحة للمواقع التي عانت من تجمعات المياه على مدى الأعوام الأربعة الماضية باعتبارها الأكثر عرضة للأزمة إذا ما تساقطت الأمطار وتم وضع مضخات ثابتة بها، للتعامل مباشرة مع تراكم مياه الأمطار.
وعن احتمال تضرر بعض الطرق جراء تساقط مياه الأمطار وتجمعها لفترات طويلة أكد البنا أن طرق دبي تعتمد مواصفات قياسية عالمية ولا تتنازل عنها، خصوصاً بالنسبة للطرق الرئيسية. أما الجانبية وطرق الخدمات فيجرى التعامل مع أي هبوط أو تشققات في حينه عن طريق مقاولي الصيانة المنتشرين في كل مناطق دبي لهذا الغرض.
وذكر البنا أن الهيئة كانت شفطت أكثر من ثمانية ملايين جالون من المنطقة الواقعة بعد جسر النهدة في شارع الإمارات على حدود إمارة الشارقة، من أجل تيسير الحركة بشارع الإمارات، وذلك بالتعاون مع بلدية الشارقة حيث تم ذلك في وقت قياسي وعادت حركة السير بعد منتصف ليلة الأحد الماضي.
من جهة ثانية، سجلت محطات المد والجزر التابعة لإدارة المساحة ببلدية دبي هطول أمطار تراوحت بين المتوسطة والغزيرة على إمارة دبي خلال الساعات الأولى من صباح يوم أمس الثلاثاء. وبلغ المعدل الإجمالي لكمية الأمطار فيها 812 ملليتراً، وبلغ معدل الكثافة 64 ملليتراً.
وسرد المهندس محمد مشروم مدير إدارة المساحة ببلدية دبي وفقاً لتقرير القراءات الخاص بمحطات الرصد المنتشرة على مختلف مناطق إمارة دبي أن معدل الأمطار خلال تلك الفترة في محطة جبل علي بلغ 200 ملليتر، وبلغ معدل أعلى كمية لكثافة المياه 20 ملليتراً، وبلغ المعدل الأدنى للمياه 4 ملليترات.
وفي محطة الرصد بأم سقيم، أظهرت البيانات أن كمية الأمطار بلغت خلال تلك الفترة معدل 204 ملليترات، فيما بلغ أعلى كمية كثافة للمياه 20 ملليتراً، والحد الأدنى 4 ملليترات.
وفي محطة الجداف، أظهرت محطة الرصد أن معدل كمية الأمطار خلال الساعات الأولى بلغ 216 ملليتراً، وبلغ معدل أعلى كثافة للأمطار 12 ملليتراً، وبلغ المعدل الأدنى 4 ملليترات، وفي محطة مرسى السفن بلغ معدل الأمطار 192 ملليتراً، وبلغ معدل كثافة الأمطار فيها 8 ملليترات، والأدنى 4 ملليترات.
وقال المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة شبكة الصرف الصحي والري ببلدية دبي إن قسمت العمل على ورديتين بطاقة بشرية تصل إلى 550 إدارياً ومهندساً وفنياً وعاملاً.
وقال إنه تم التعامل مع النقاط الحرجة الموزعة على إمارة دبي والتي تتجمع فيها برك المياه وتمت السيطرة عليها من خلال 39 صهريجاً و89 مضخة مياه تابعة لبلدية دبي، علماً أن كل صهريج قام بمعدل رحلات يتراوح بين 15 و20 رحلة.
وبلغ حجم تصريف مياه الأمطار عن طريق شبكة الصرف الصحي خلال الـ24 ساعة الماضية 936 ألف متر مكعب، تم تصريفها في 46 نقطة صرف معتمدة.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»