صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بالصور .. جماعة أبو سياف الفلبّينية تعدم رهينة ألمانيا

الرهينة الألماني "يورغن كانتنر"

الرهينة الألماني "يورغن كانتنر"

أعدم عناصر في مجموعة أبو سياف في الفلبّين رهينة ألمانيا، على ما كشف موقع «سايت» الأميركي المتخصص في مراقبة المواقع المتطرفة، اليوم الاثنين.

ونشرت جماعة أبو سياف تسجيل فيديو لإعدام الرهينة الألماني يورغن كانتنر، بحسب الموقع.



وكثف الجيش الفلبيني، اليوم الاثنين، من جهوده للعثور على جثة الرهينة الألماني، الذي أعدمه المتطرفون بعدما لم يتم دفع الفدية التي طالبوا بها.

وقد تلقت السلطات تقارير استخباراتية تفيد بأن جماعة أبوسياف أعدمت الرهينة الألماني (70 عاماً) أمس الأحد، بعد 30 دقيقة من انتهاء المهلة التي حددتها لدفع 30 مليون بيسو (600 ألف دولار) الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي (07:00 بتوقيت جرينتش).



يشار إلى أن جبهة مورو للتحرير، هي جماعة متمردة، وقعت اتفاقية سلام مع الحكومة عام 1996، وتتمركز في جزيرة جولو، على بعد ألف كيلومتر جنوب العاصمة مانيلا.

وتشير التقارير الاستخباراتية إلى أن عملية ذبح الرهينة الألماني وقعت في قرية في بلدة اندانان في جزيرة جولو.

وكانت جماعة أبو سياف قد اختطفت الرهينة في الخامس من نوفمبر الماضي من على متن اليخت الخاص به قبالة جنوب الفلبين. وقتل المسلحون زوجته (59 عاماً) بعدما أبدت مقاومة، وتركوا جثتها في اليخت.