الاتحاد

ألوان

تأهل أول خليجي لنصف نهائي بطولة «فزاع» لليولة

الأحبابي ثاني المتأهلين عن الجولة الثالثة (الصور من المصدر)

الأحبابي ثاني المتأهلين عن الجولة الثالثة (الصور من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

يبدو أن مفاجآت بطولة «فزاع» لليولة الكبار مستمرة، لتؤكد أن الموسم الحالي يمكن وصفه حتى الآن بـ «موسم المفاجآت»، حيث تأهل اليويل العماني صلاح سالم محمد الوهيبي، بعد أن حصل على المركز الأول بمجموع 10,007 أصوات من مجموع الأصوات في الجولة الثالثة، ليكون أول متسابق خليجي يصعد إلى دور نصف النهائي في البطولة بنظامها الجديد.
كما تأهل المتسابق حمدان بن مصلح الأحبابي، ليكون ثاني المتأهلين للنصف النهائي عن هذه الجولة، بعد أن حصل على 8802 صوتاً، وحصل على الدرجة الكاملة من لجنة التحكيم، وهي 50 درجة، ليكون أول متسابق في البطولة يحصل على العلامة الكاملة. فيما خسر وخرج من الدور الأول للبطولة، مطر الخاصوني، وهو المتسابق الذي تأهل في موسم سابق إلى المربع الذهبي.

نشر الموروث
جاء ذلك قبل بدء فعاليات الجولة الرابعة من بطولة «فزاع» لليولة للكبار 2016، والميدان، التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لأحياء التراث بدبي، وذلك في قلعة الميدان في القرية العالمية، بحضور سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات في المركز، وحشد كبير من الجمهور الخليجي والعربي والأجنبي ومحبي هذه الرياضة الشعبية.
وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «إلى جانب المشاركة الواسعة من قبل أبطال الإمارات الذين خضعوا لتدريبات مكثفة للاستعداد لهذه البطولة، فإننا نشهد مشاركة منافسين من دول مجلس التعاون الخليجي، ويدل ذلك على أن البطولة باتت تكتسب بعدًا إقليميًا وتحقق المزيد من الانتشار في المنطقة، الأمر الذي يعكس نجاح مركزنا في تحقيق أهدافه المتمثلة في نشر الموروث التراثي عامًا تلو آخر، وأننا نسير على الطريق الصحيح».

المجموعة الحديدية
شهدت الجولة الرابعة تنافساً شديداً بين أربعة مشاركين أطلق عليهم اسم مجموعة «الوصل»، فكانت بداية التنافس مع المشارك هادي سالم العامري من مدينة العين، والذي قدم «يولة» طيبة، ونجح في قرع الجرس الأصغر (17.50 متر)، وأشادت به لجنة التحكيم المكونة من راشد حارب الخاصوني وخليفة بن سبعين، بالإضافة الى ضيف اللجنة عبيد بن عمهي المنصوري وهو أحد مشاركي البطولة السابقين، وبالرغم من سقوط سلاحه وغترته منحته 48 درجة من 50 وهي درجة التحكيم.
أما المتسابق الثاني في الجولة الرابعة فهو راشد بن حرمش المنصوري من دبي والحاصل على بطل «فزاع» لليولة للكبار مرتين، حيث قدم «يولة» استعراضية ناجحة أبهر بها الحضور، حيث نجح في قرع الجرس الأكبر (20 متراً) 5 مرات، بينما في المرة السادسة سقط منه السلاح، وفي قانون اللعبة هذه الرمية الأخيرة لم تحسب، وأشادت به لجنة التحكيم ومنحته 49 درجة من 50.
أما المتسابق الثالث في الجولة فجاء من البحرين الشقيقة، حيث قدم «يولة» متواضعة جداً، بالإضافة الى رميه للسلاح كان ضعيفاً، فمنحته اللجنة 46 درجة، بينما قدم المتسابق الرابع بشر راشد بن بشر من دبي استعراضاً جيداً، ونجح في قرع الجرس الأصغر 3 مرات، بالإضافة الى سقوط سلاحه وغترته، وبالرغم من ذلك أشادت به لجنة التحكيم ومنحته درجة 47.

تنافس كبير
وقال راشد الخاصوني أحد أعضاء لجنة التحكيم: «نلاحظ وجود فرق كبير الآن بالمقارنة مع الأعوام الأولى لانطلاق بطولة فزاع لليولة، خاصة مع تنظيم العديد من البطولات التي تساعد المتنافسين، مثل بطولة فزاع لليولة الصيفية وبطولة فزاع لليولة المدرسية. وتتيح تلك المنافسات الفرص لكل يويل الاستعداد والتجهيز وتطوير المهارات، كما أنها تسهم في زيادة الإقبال على هذه الرياضة».
وأضاف: «تظهر حركات مبتكرة من قبل المتنافسين، وهو أمر مرحب به. ومع ذلك أرى أنه لا ينبغي على اليويل أن يكشف عن المهارات العالية والأداء المتميز فحسب، ولكن يجب أن يتصف بحسن الخلق وتفوقه في الدراسة وتفاعله مع الجمهور، والالتزام بالزي الوطني، وإظهار الثقة بالنفس. قائلاً إن اليولة ليست رياضة فقط، بل تحمل بعدًا اجتماعيًا يساعد على تعزيز الثقة بالنفس وصقل المهارات الفردية واحترام القواعد والالتزام وقوة التحمل».

شعر وغناء
واستضافت الجولة الرابعة من البطولة المطرب الإماراتي ناصر السعدي، حيث قدم أغنيتين، الأولى بعنوان «للود شراي» من كلمات الميم، وألحان سفير الألحان فايز السعيد، أما الأغنية الثانية فكانت بعنوان «مشكور» كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي وألحان فاير السعيد أيضا، وقد أعرب السعدي عن سعادته بالمشاركة للمرة الثانية في البطولة.
كما استضافت الجولة الرابعة الشاعر الإماراتي محمد بن طريش حيث قدم قصيدة أهداها إلى شهدائنا البواسل بعنوان «إخوان شما»، وهي تذاع للمرة الأولى، معرباً عن سعادته وفخره للمشاركة للمرة الثانية على التوالي في البطولة والميدان.

اقرأ أيضا