الاتحاد

عربي ودولي

انفجارات وتبادل لإطلاق النار بحي القصر الرئاسي في جوبا

نازحون من دولة جنوب السودان في مخيم تابع للأمم المتحدة في جوبا (أ ف ب)

نازحون من دولة جنوب السودان في مخيم تابع للأمم المتحدة في جوبا (أ ف ب)

ذكرت مصادر صحفية في جوبا مساء أمس، أنه سمع دوي أصوات انفجارات وتبادل كثيف لإطلاق النار في الحي الذي يقع فيه القصر الرئاسي وأبرز الإدارات الحكومية.
وقال شهود عيان إن انفجارات سبقها قصف مدفعي ورشقات غزيرة من الأسلحة الرشاشة دوت في الحي الذي يقع فيه القصر الرئاسي ومقر البرلمان وغالبية الوزارات.
قال مسؤول أثيوبي أمس إن متمردي جنوب السودان سيبدأون المحادثات المباشرة مع الحكومة اليوم الأحد - بعد تأجيلها لأيام- بهدف إنهاء القتال القبلي الذي دام أسابيع في البلاد.
وقال دينا مفتي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأثيوبية «سنبدأ المحادثات المباشرة غدا (اليوم) في الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي».
وكانت التقارير قد تحدثت عن قرار لطرفي النزاع في جنوب السودان أمس تأخير بدء المحادثات المباشرة بينهما، ما أضعف الآمال بالتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار سريع ينهي القتال ويبدد مخاطر الانزلاق نحو حرب أهلية شاملة.وفيما التقى قادة كبار من وفدي الحكومة والمتمردين لوقت قصير بشكل مباشر، إلا أن الأطراف المتنازعة واصلت أمس إجراء محادثات منفصلة مع المفاوضين.
وفي جنوب السودان، واصل الجيش عملياته من اجل استعادة السيطرة على بلدة بور الاستراتيجية من أيدي المتمردين. وأعلن وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي المشارك في مفاوضات أديس أبابا والمتحدث باسم وفد المتمردين يوهانس موسى بوك، أن الطرفين لن يلتقيا قبل وضع جدول أعمال للمفاوضات يوافق عليه الفريقان، ولا يعرف متى سيتم ذلك.
وبدأت محادثات أول أمس في العاصمة الأثيوبية، لكن طرفي النزاع التقيا في مرحلة أولى ممثلي دول المنطقة. وكانت أثيوبيا أعلنت أن المفاوضات المباشرة بين حكومة جنوب السودان والمتمردين ستبدأ أمس (السبت).
وأضاف ماكوي أن رئيسي الوفدين التقيا لفترة وجيزة مساء الجمعة، لكن المحادثات الحقيقية لم تبدأ بعد.
وقال الوزير إن الوفدين ينتظران معلومات من دول المنطقـة التي تـرعى محادثات أديس أبابا لـ «معرفة كيف سيتصرفون» بعد ذلك.
وقال بوك من جهته «إن رئيسي الوفدين يفترض أن يتفقا على جدول للأعمال ربما غداً (اليوم) أو بعد غد (الاثنين)».
وقال انه سيتم «وضع جدول للأعمال ثم سيبدأون محادثات مباشرة».
وميدانيا، أعلن الناطق باسم جيش جنوب السودان فيليب أقوير أن «قواتنا لا تزال تتقدم في اتجاه بور، وهناك معارك عنيفة حصلت أول أمس»، نافيا مزاعم المتمردين أنهم بدأوا التقدم في اتجاه العاصمة جوبا.وقال أقوير «كانت للمتمردين خطة للزحف نحو جوبا ولكن هذا مستحيل، لأننا نسيطر على كل الطرق المؤدية إلى جوبا، والطريق الرابط بين العاصمة وبور».

اقرأ أيضا

12 قتيلاً في غارات جوية استهدفت إدلب