الاتحاد

أخيرة

«مقال» يوقع الرئيس الألماني في مأزق

برلين (رويترز)- اتصل الرئيس الألماني كريستيان فولف شخصياً برئيس تحرير صحيفة “بيلد” الشهر الماضي وهدد باتخاذ إجراء قانوني إذا نشرت مقالاً عن قرض لمسكن خاص حصل عليه بفائدة مخفضة. وأكدت “بيلد” تقارير لوسائل الاعلام أمس الأول أن الرئيس الألماني ترك رسالة صوتية لرئيس التحرير كاي ديكمان يهدد فيها الصحيفة باتخاذ إجراء قانوني، وعبر عن غضبه من خططها لنشر المقال. وقالت الصحيفة دون أن تذكر مزيداً من التفاصيل أن فولف اتصل ثانية بعد أيام للاعتذار عن “لهجة ومحتوى الرسالة الصوتية”.
وواجه فولف وهو محافظ وحليف للمستشارة انجيلا ميركل ضغوطاً من وسائل إعلام ألمانية للتنحي، منذ أن نشرت صحيفة “بيلد” في منتصف ديسمبر أنه ضلل المشرعين في ولايته ساكسونيا السفلى بشأن روابطه برجل أعمال ثري منحته زوجته القرض البالغ قيمته 500 ألف يورو. واعتذر فولف فيما بعد عن فضيحة القرض، وحصل على مساندة من ميركل والاحزاب الكبرى في ألمانيا. وأدان متحدث باسم نقابة الصحفيين الألمان أمس الأول تصرفات فولف، ودور الرئيس في ألمانيا شرفي إلى حد كبير، لكن مشاكل فولف تهدد بأن تنعكس سلبياً على ميركل التي كانت قد حثت على تعيينه في المنصب الذي يشغله منذ نحو 18 شهراً. ورفض المكتب الرئاسي الإدلاء بتعقيب قائلاً “إن الرئيس في العادة لايعلق على محادثات شخصية وإنه يقدر أهمية حرية الصحافة”.

اقرأ أيضا