الاتحاد

الرياضي

«سمعة» يفي بالوعد

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ أوفى إسماعيل مطر قائد الوحدة بالوعد الذي قطعه على نفسه، قبل مباراة فريقه مع بني ياس، والمقدمة من الجولة الـ 17، عندما تعهد بالرد داخل الملعب على شائعات رحيله عن ناديه الذي نشأ فيه منذ نعومة أظافره، قضى من بينها 14 سنة بالتمام والكمال في الفريق الأول.
وقدم مطر في المباراة مستوى متميزاً، ليس على صعيد الهجوم الذي يجيده ويتميز فيه أو بصناعته لهدفين من ثلاثية «العنابي»، ولكن أيضاً بقيامه بدور دفاعي مؤثر في المباراة بمؤازرته الدائمة ومساندته للظهير الأيسر عادل عبدالله طوال الـ89 دقيقة التي كان حاضراً فيها بقوة كقائد ونجم ولاعب موهوب، وأسهم مطر نجم المباراة في عودة «أصحاب السعادة» إلى سكة الانتصارات.
ويعود وعد «سمعة» إلى المؤتمر الصحفي قبل المباراة، الذي استهله بتأكيد أن كل ما يترد عن تركه للنادي، وعدم تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم مجرد شائعات، وأنه من الصعب عليه أن يغادر النادي الذي ترعرع فيه، مشدداً على أنه باقٍ في بيته الذي لا يعرف «السعادة» في غيره.
وتمثل المباراة محطة فارقة في قياس الحب الكبير الذي يجده من جمهور أصحاب السعادة الذين لوحوا بلافتات خلال وبعد المباراة تطالب ببقائه في النادي، وهي لحظات مؤثرة للاعب والجمهور الذي يبادله الوفاء بحب.

اقرأ أيضا

النصر وبني ياس.. «عاطفة ووصافة»!