الاتحاد

تكنولوجيا

10 شركات عالمية تمكنت من السيطرة على سوق الألعاب الفيديو

عند الحديث عن تطبيقات الأجهزة الذكية من هواتف وكمبيوترات لوحية، خصوصاً فيما يتعلق بتطبيقات الألعاب والتسلية، من شبه المستحيل حصر الشركات العالمية المنتجة لهذه التطبيقات، أو تحديد أفضلها وأكثرها شهرة. أما إذا كنت من عشاق ألعاب الفيديو في الماضي، أو تلك المخصصة على أجهزة الكمبيوتر الشخصية ومنصّات ألعاب الفيديو، فبلا شك الكثير من الممارسين لهذه الألعاب على علم تام بأشهر شركات إنتاجها، التي كان لها الفضل في تطوير الألعاب على هذه الأجهزة واستمرار نجاحها وتقدمها.

على عكس شركات التطبيقات الذكية التي باتت تظهر للمستخدمين في كل يوم من خلال طرحها لعبة جديدة أو تطبيقاً مسلياً ذا فكرة جديدة، والتي لم يعد بمقدور المستخدمين تذكر أسمائها، أو حفظها، والتي ما أن تأتي إحداها بتطبيق مميز يلفت الأنظار إليها، حتى يخمد بريقها، ويقل وهجها في ظل المنافسة الشرسة التي تحيط بها، تمتاز بعض الشركات العالمية المنتجة للألعاب، بأنها وعلى مدى سنوات طويلة تمكنت من حفر أسمائها في عالم ألعاب الفيديو، وتمكنت من مواصلة إنتاجها في هذا المجال، والتأقلم مع التطور التكنولوجي الكبير الحاصل على الساحة العالمية.
هناك شركات كثيرة ومتنوعة لها وزنها في إنتاج ألعاب الفيديو ، ولكن قلة قليلة منها، تمكنت من إبهار المستخدمين في الماضي، واستمرت في إبهارهم في الحاضر، من خلال منتجاتها من ألعاب الفيديو التي تمكنت من لفت أنظار مستخدمي أجهزة «أتاري، ننينتندو NES، سيجا... وغيرها» قبل أكثر من عشرين عاماً، وتمكنت اليوم من تسجيل أرقام مبيعات خيالية لبعض نسخ ألعابها، على منصات التشغيل الرئيسية (إكس بوكس، بلاي ستيشن ونينتندو وي)، بنسخها القديمة والجديدة، بالإضافة إلى الكمبيوترات الشخصية.

اقرأ أيضا