الاتحاد

عربي ودولي

شرطة دبي تقرر تشديد الرقابة على جوازات السفر الغربية

صرح الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي لوكالة “فرانس برس” أمس بأنه سيتم تشديد إجراءات المراقبة على جوازات السفر الغربية بعد جريمة اغتيال محمود المبحوح، مؤكداً أن ذلك “لا يستهدف اليهود”.
وقال خلفان “نحترم كل إنسان وكل دين، مسيحي ويهودي وبوذي ومسلم، ولكن سنتأكد من كل الجوازات التي نشك فيها”. وأضاف “كان حاملو جوازات السفر الغربية يدخلون إلى دبي من دون تدقيق كبير، إذ لم نفكر أن إسرائيل ستستبيح جوازات دول كبرى، ومن حقنا أن نمرر هذه الجوازات على الأشعة”. وجدد تأكيد قناعته التامة بتورط جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” في اغتيال المبحوح.
من جانب آخر أعلنت النمسا أنها سلمت إمارة دبي نتائج تحقيقها حول استخدام شرائح وأرقام هواتف محمولة نمساوية في تلك الجريمة. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية رودولف جوليا “لقد انهينا التحقيق وسلمنا النتائج إلى السلطات في دبي ويتعين على دبي التعليق على الموضوع”.
وأعلنت أستراليا أنها سترسل فريقاً من شرطتها الاتحادية إلى إسرائيل لاستجواب 3 أستراليين تم استخدام جوازات سفرهم في اغتيال المبحوح، ليس باعتبارهم مشتبهاً بهم ولكن كونهم “شهود عيان على الجريمة”. وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية والتجارة الأسترالية “إن استراليا تنتظر تعاوناً كاملاً من الحكومة الإسرائيلية ومسؤوليها ووكالاتها”. وأضافت أن المخابرات الإسرائيلية ستشارك في التحقيقات.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن مجلس بلدة كاريماكروس شمال شرقي إيرلندا أزال صفحة من دفتر الضيوف وقعها السفير الإسرائيلي في العاصمة الإيرلندية دبلن صهيون افروني احتجاجاً على استخدام جوازات سفر إيرلندية في الجريمة ذاتها.
وانتقد وزير الخارجية الإيرلندي مايكل مارتن تلك الخطوة، داعياً إلى معاملة السفراء باحترام”.
وقال “أفهم المخاوف العميقة التي يكنها الناس في إيرلندا ضد بعض السياسات الإسرائيلية، لكن إزالة توقيع السفير يتعارض مع مبادئ معاملة الدبلوماسيين الأجانب”.

اقرأ أيضا

"قسد" تبلغ واشنطن أنها غادرت المنطقة الآمنة في سوريا