الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 20 طالبانياً بغارة جوية أميركية جنوبي أفغانستان

جندي كندي في دورية راجلة وأفغاني في قرية  ارجانداب  في قندهار معقل  طالبان  أمس (رويترز)

جندي كندي في دورية راجلة وأفغاني في قرية ارجانداب في قندهار معقل طالبان أمس (رويترز)

أعلنت مصادر بقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان أمس أن 20 مسلحا، يشتبه في انتمائهم لطالبان، قتلوا في غارة جوية أمس الاول· وأوضحت المصادر أن الغارة وقعت في أعقاب هجون شنه مسلحو طالبان على قوات أفغانية ودولية جنوبي البلاد·
وبهذا يرتفع عدد قتلى المسلحين خلال الأيام الثلاثة الماضية في جنوب أفغانستان إلى 80 قتيلا· وأوضح الجيش الأميركي في بيان له أن العشرات من مسلحي طالبان هاجموا قوة أفغانية دولية مشتركة في منطقة كاجاكي بإقليم هلمند أمس الأول، ما أدى إلى اندلاع قتال عنيف·
وذكر البيان أن القوة المشتركة ردت بإطلاق النار وأجبرت المسلحين على الانسحاب لموقع قتالي بديل·
واعلنت الشرطة الباكستانية أمس العثور على جثة أحد عناصرها مذبوحا قرب بيشاور كبرى مدن شمال غرب البلاد، مؤكدة أن حركة طالبان خطفته ثم قطعت رأسه· وأكد الضابط في الشرطة المحلية فرهد خان ان حركة طالبان باكستان خطفت المحقق طارق حق قبل ثلاثة أيام وذبحته ورمت بجثته على قارعة الطريق في متاني على تخوم بيشاور· وأكد الضابط انها المرة الاولى التي يتعرض فيها شرطي للقتل ذبحا في بيشاور، على الرغم أن حركة طالبان اعتادت على خطف رجال من هذه المنطقة واعدامهم بتهمة تجسسهم لصالح الحكومة أو القوات الأميركية·
من جهة أخرى، خطف عناصر من حركة طالبان في غرب أفغانستان 16 أفغانياً يعملون في شركة خاصة لشق طريق، كما أعلنت السلطات المحلية أمس· وقد خطف الرجال الستة عشر وهم مهندسون وعمال وموظفو تنظيف الأربعاء، بينما كانوا مسافرين في إقليم بادغيس القريب من الحدود التركمانية· وأضاف أن المجموعة وصلت إلى المنطقة في الفترة الأخيرة لشق طريق· وأكدت وزارة الداخلية الخطف، متهمة ''أعداء'' أفغانستان، وعادة ما يدل هذا التعبير إلى عناصر طالبان· وصعدت طالبان خلال السنتين الماضيتين هجماتها·
يذكر أن إقليم هلمند هو أكبر منتج للأفيون في أفغانستان· وتعد منطقة الجنوب الافغاني ملاذا آمنا لمسلحي طالبان والقاعدة· وكانت الشرطة الأفغانية، مدعومة بقوات من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، قتلت 30 من مسلحي طالبان بينهم أحد قادتها في كاجاكي أمس الأول الثلاثاء، كما قتل 30 مسلحا آخرين في عملية منفصلة بإقليم أوروزجان المجاور قبل ذلك بيوم·
من جهة أخرى، تمكن مسلحون من حركة طالبان من فرض سيطرتهم على منجم للزمرد في إقليم الحدود الشمالية الغربية بباكستان وبدأوا في استخراج الأحجار الكريمة بالفعل· وذكر صحيفة ''ديلي تايمز'' الباكستانية أمس أن أكثر من 70 مسلحا هاجموا منجم ''جوجارو كالاي'' الكائن بمنطقة شانجلا أمس وأجبروا الحراس المنتشرين في المنطقة على ترك مواقعهم· وكانت شركة ''لكشوري انترناشنال'' الأميركية استأجرت المنجم من الحكومة الباكستانية لكنها أوقفت العمل به في أعقاب تدهور الأوضاع الأمنية في الإقليم· وبعد سيطرتهم على المنجم، طالب المسلحون السكان المحليين باستئناف العمل ومشاركة الأرباح معهم·
وقال شير باشا عمدة المنطقة للصحيفة إن أكثر من ألف شخص عملوا في المنجم أمس، بينما لا يربو عدد الذين كانوا يعملون بالشركة الأميركية عن 100 من عمال المناجم

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"