الإمارات

الاتحاد

«أبوظبي لتطوير التكنولوجيا» تطلق برنامج «مُبتكر»

الكليلي وماجد الميل خلال المؤتمر الصحفي  (تصوير عبدالعظيم شوكت)

الكليلي وماجد الميل خلال المؤتمر الصحفي (تصوير عبدالعظيم شوكت)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أطلقت لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا «برنامج مبتكر»، أوّل برنامج متكامل لدعم الابتكار في الدولة. ويهدف البرنامج إلى إلهام وتحفيز وتمكين المُبتكرين، وتوفير الدعم المتكامل للموهوبين- هواة ومحترفين- عبر مختلف مراحل تطوير ابتكاراتهم بدءاً من استلهام الأفكار وحتى تنفيذها وصولاً إلى تحويلها إلى اختراعات محلية ملموسة. ويستهدف البرنامج طلاب المدارس من أعمار 13 عاما فما فوق.

وسيتم تنظيم حملة توعية عن البرنامج في المدارس، لاستقطاب المبتكرين مواطنين وغير مواطنين على مستوى الدولة.

ويعتبر «مركز مبتكر» الذي يمتد على مساحة تزيد عن 1000 متر مربع في مبنى الزينة على شاطئ أبوظبي، المقر الرئيس للبرنامج، كونه مساحة إبداعية مفتوحة مجهزة بالمعدات والآليات المتقدمة التي تبلغ قيمتها 4 ملايين درهم، تحت إشراف طاقم كامل من الخبراء لدعم هواة الابتكار في تنفيذ ابتكاراتهم وتحويلها من أفكار إلى واقع ملموس، حيث من المقرر أن يتم تشغيله بشكل كامل خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وأكد أحمد سعيد الكليلي، مدير عام لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، أن تحويل الإمارات إلى مركز عالمي للابتكار هو في أمر في متناول أيدينا إذا ما استثمرنا في جيل الشباب الذي يتمتع بالتوجهات الصحية والرغبة في الأبداع وبناء منظومة الابتكار ، ووضع الأمارات في مصاف الدول الرائدة في مجال الابتكار.
وأوضح أن البرنامج يتألف من أربعة مكونات رئيسية هي مركز مبتكر، فعالية مبتكر، جولة مبتكر ومبادرة مبتكر.
وقال ماجد الميل، مدير برنامج «مبتكر»: إن البرنامج يساهم في تنمية رأس المال البشري لدعم شباب دولة الإمارات في مسيرتهم لاستكشاف مواهبهم وتعزيزها وتحفيز اهتمامهم في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
وأشار إلى أن «فعالية مبتكر» بمثابة حدث سنوي تفاعلي يحتفي بأبرز المبتِكرين المحليين، ويسلط الضوء على ابتكارات المبدعين وعلى دورهم كقدوة يحتذى بها ويدعم ثقافة الابتكار في مجتمع الإمارات.
وأشار إلى أن الدورة الأولى من فعالية مبتكر أقيمت في مارس الماضي وحققت نجاحاً باهراً ، حيث استقطبت ما يقارب 400 مبتكر، من أجمالي نحو 700 شاركوا في الحدث، فيما بلغ إجمالي نسبة المواطنين المبتكرين المشاركين في الفعالية العام الماضي 45% نصفهم إناث، مشيراً إلى أن الفعالية العام الماضي شملت فئات عمرية من 12 عاماً إلى 61 عاماً.
ولفت إلى أن الدورة الثانية من الفعالية ستنعقد 5 و6 مارس المقبل، ومن المتوقع أن تستقطب حوالي 10 آلاف شخص، وتعرض الابتكارات التي تم إنجارها.

اقرأ أيضا