الاتحاد

الرياضي

السودان والجابون يقصان شريط «محلية أفريقيا»

منتخب السودان يخوض بطولة أفريقيا للمحليين بطموح الفوز باللقب (أرشيفية)

منتخب السودان يخوض بطولة أفريقيا للمحليين بطموح الفوز باللقب (أرشيفية)

(الخرطوم) - تنطلق اليوم فعاليات نهائيات أمم أفريقيا للمحليين لكرة القدم، في نسختها الثانية بمشاركة 16 منتخباً، تم تقسيمها إلى أربع مجموعات، بواقع مجموعتين في الخرطوم، وأخريان في مدني وبورتسودان، وينتظر أن يشهد ضربة البداية الرئيس عمر البشير، بجانب عيسي حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي “الكاف”، وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحادين الإفريقي والسوداني، وكان وزير الشباب والرياضة حاج ماجد سوار ذكر في تصريحات صحفية أمس رغبة السودان في تقديم نموذج يحتذى به، وأن الدولة قامت بتوفير كل الإمكانات لإنجاح التظاهرة الأفريقية، ويذكر أن سوار يترأس اللجنة العليا للإعداد بجانب الدكتور معتصم جعفر رئيس اتحاد الكرة.
ويدخل المنتخب السوداني أولى مواجهاته أمام نظيره الجابوني في مباراة توصف بالصعبة، خاصة للمنتخب السوداني الذي يجهل الكثير من المعلومات عن خصمه، ويذكر أن المنتخب السوداني الذي يقوده محمد عبد الله مازدا خاض آخر تجاربه أمام المنتخب الأولمبي عقب عودته من زامبيا التي قضي بها معسكراً قصيراً، وخاض مواجهتين أمام المنتخب الأولمبي الزامبي، وأحد أندية الدرجة الأولي في زامبيا. وذكر مازدا أن المشاركة في بطولة حوض النيل أفادت كثيراً من الناحية الفنية، بجانب الاستفادة من معسكر أريتريا.
وكان المنتخب أجرى مرانه الرئيسي أمس الأول، وسط حضور جماهيري كبير، وتميز التدريب بالروح الحماسية، وشهد عودة مهاجم المريخ راجي عبد العاطي، بعد تغيبه بعامل الإصابة.
ومن المنتظر أن يخوض المنتخب السوداني المباراة اليوم بتشكيلة تضم حافظ في حراسة المرمي، سفاري، مساوي مصعب عمر بله جابر في الدفاع، علاء الدين يوسف، عمر بخيت، بدر الدين قلق هيثم مصطفي في خط الوسط، وفي المقدمة الهجومية هيثم طمبل وبكري المدينة.
وعلى الصعيد نفسه، وصل المنتخب الجابوني الخرطوم، وأجرى مرانه بملعب فرعي بمدينة أمدرمان، تحت إشراف مدربه الوطني أوبام بيير الذي ذكر في تصريحات صحفية أنهم قادمون من أجل التحليق بعيداً في البطولة.
وأضاف أن معلوماتهم ضئيلة فيما يتعلق بالمنتخب السوداني، بجانب منتخب الجزائر وأوغندا اللذين يتنافسان في المجموعة.
ويذكر أن الفرنسي فرنتبول المدير الفني للمنتخب الجابوني الأول، وصل مرافقاً لبعثة المنتخب، وأشار إلى أن المنتخب الجابوني الشاب يضم عناصر من المنتخب الأول، وأشار إلى قوة التنافس في هذه المجموعة، من واقع قوة المنتخبات الأربعة، وعن حظوظ منتخب الجابون ذكر أن مباريات الافتتاح دائماً صعبة، وخاصة أن أصحاب الأرض يبحثون عن تأمين الموقف مبكراً
من ناحية أخرى، سيطرت أجواء نهائيات أمم أفريقيا على شوارع الخرطوم التي تزينت باللافتات الترحيبية، فيما احتفلت الجماهير وروابط المشجعين، في حفل مصغر، بحضور والي ولاية الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر، بعد اكتمال آخر اللمسات باستاد الخرطوم الذي يشهد عرض الافتتاح، حيث قدمت فرق للفنون الشعبية عروضا شيقة ومعبرة بجانب عروض رياضية لمناشط مختلفة من الشباب والأطفال.
وكشف الفريق عبد الله حسن عيسى رئيس اللجنة المالية للبطولة بأن التكلفة المالية للبطولة تقدر بمبلغ 14 مليار جنيه سوداني، تشمل إقامة المنتخبات بجانب الترحيل والإعاشة، ويذكر أن وزير الشباب والرياضة عقد اجتماعات عدة مع عدد من الشركات والمؤسسات الاقتصادية لدعم إنجاح البطولة.
وينتظر أن يعبر حفل الافتتاح اليوم عن الثقافات السودانية المتنوعة بمشاركة عدد كبير من الفرق الموسيقية، بجانب الفلكلور والرقصات الشعبية، ويذكر أن الإعداد لبرنامج الحفل والختام أعدته بيوت خبرة متخصصة، وكان عدد كبير من الرياضيين طالبوا بأن يأتي الحفل معبراً عن الهوية السودانية.

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»