الاقتصادي

الاتحاد

محمد بن راشد يوجه الدوائر الحكومية بزيادة نسب التوطين

دبي ـ رضا هلال:
وجه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وزير الدفاع، الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية بالتركيز على زيادة نسبة التوطين، مؤكداً أن أبناء الوطن من الشباب والفتيات يتمتعون بقدرات عالية وإمكانيات استيعابية واسعة تؤهلهم للعمل في شتى المجالات· وقال سموه إن 95 بالمئة من خريجات وخريجي بعض الكليات والجامعات من المواطنين قد التحقوا بوظائف مناسبة و5 بالمئة الباقية هي غير الراغبة في العمل، لافتاً إلى أهمية أن تكون هناك شراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، من أجل تحقيق الأهداف المشتركة· جاءت تصريحات سموه في أعقاب افتتاح معرض الإمارات للوظائف 2005 بحضور سعادة سعيد الكندي، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم وعدد من الشيوخ وأنجال سمو ولي عهد دبي وزير الدفاع والشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني رئيس مجموعة طيران الإمارات، ومعالي الدكتور علي الكعبي، وزير العمل والشؤون الاجتماعية ، ومدراء الدوائر المحلية وكبار المسؤولين ورجال الأعمال·
وحول تنظيم الدورة الخامسة من المعرض، قال سمو الشيخ محمد بن راشد إن الإمارات تضم أعدادا كبيرة من الشباب والفتيات الذين يدرسون في مراحل التعليم المختلفة، وبعضهم تخرج من الجامعات والكليات، والمعرض فرصة لهؤلاء الدارسين والخريجين بان يتعرفوا على احتياجات الشركات بالدولة، إضافة إلى الجهات الحكومية· وأضاف انه فرصة أيضاً للشركات للتعرف على التخصصات المتوفرة لدى شبابنا وفتياتنا· وأكد سمو ولي عهد دبي على ان الحكومة عازمة على عمل شراكة مع الشركات العاملة في الدولة على هذا الأساس حتى يتم التعارف المتبادل بيننا· وذكر أن الإمارات تتيح الفرصة لأبنائها الراغبين في التوظف بتعريفهم بما هو متاح، حيث يستطيع معها توجيه دراسته والتخصص الذي يرغب الالتحاق به· وأكد جدوى تنظيم مثل هذا المعرض، مشيراً إلى انه عندما اقترح تنظيم معرض للوظائف كانت طموحاته كبيرة جداً ولكن ما تحقق الآن في الدورة الخامسة مفاجأة سارة جداً لي، فأنا سعيد جداً أن أرى هذه الكوكبة من شباب وفتيات الوطن الذين ينتشرون في الأجنحة وأروقة المعرض، فهم من يقدم تعريفاً بشركته أو مؤسسته أو دائرته الحكومية أو آخرين لديهم نفس الطموح والعزم على الالتحاق بوظيفة وعمل يلبي له كل طموحاته المهنية· وأشار إلى أن المعرض يقام في ارض معارض مطار دبي في السابق، إلا أن النمو الهائل والإقبال الشديد عليه قد ساعدا في نقله إلى ارض معارض مركز دبي التجاري العالمي بقاعات المعارض، وهذا يؤكد النجاح الكبير الذي حققه على هذا الصعيد· وأشاد سمو الشيخ محمد بن راشد بالإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها شباب وفتيات الوطن وقدرتهم على الاستيعاب والتعلم وفهم مستحدثات الحياة، وما عليه من تطور تقني تكنولوجي مهم· وقال سموه إن عقل الإنسان كمبيوتر كبير جداً وهبه الله للإنسان، ونحن بفضل الله وصلنا إلى مستوى متميز من العلم والدراسة والتأهيل والخبرة، ولذا فإن أبناءنا من حقهم كل هذه الأشياء ومعها اكتساب الخبرة·
23% نمواً
وسجل معرض الوظائف نسبة نمو في المساحة وصلت إلى 23 بالمئة، وتأتي هذه الزيادة لتؤكد اهتمام مختلف الشركات الاقتصادية بأهمية التوطين، أن المساحة التي يشغلها المعرض لهذا العام هي 3,917 متر مربع في قاعة الشيخ راشد مقارنة بمساحته التي بلغت 3,181 مترا مربعا في العام الماضي، وأيضاً فإن عدد العارضين شهد نموا بنسبة 27 بالمئة، حيث تشارك 141 شركة عارضة في معرض الوظائف 2005 مقارنة بـ 111 شركة عارضة خلال العام المنصرم، ومع أكثر من 30 شركة تشارك لأول مرة· وتعتبر جمعية الإمارات للتأمين من ضمن المؤسسات التي تشارك في المعرض ولأول مرة، ويشارك تحت مظلتها 24 شركة، وكما تشارك دبي القابضة ومؤسساتها لأول مرة في معرض الوظائف بمشاركة فعالة· والمميز في معرض الإمارات للوظائف 2005 هو أن أكثر من نصف الشركات العارضة هي شركات تابعة للقطاع الخاص، ومن بين هذه الشركات البنوك، وتقنية المعلومات، والمؤسسات الإعلامية وغيرها، والتي تعكس التغيرات الأساسية نحو توجه هذه المؤسسات ورغبتها في المشاركة الفعالة في المجتمع· ووقع مركز دبي التجاري العالمي اتفاقية مع كل من هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية (تنمية)، وكليات التقنية العليا وجامعة زايد وجامعة الإمارات لضمان تحقيق نجاح أوسع لمعرض الإمارات للوظائف ،2005 وقد صمم هذا التعاون لجمع المواهب الاماراتية وتعريفهم بأصحاب العمل الذين سيشاركون خلال المعرض·

اقرأ أيضا

رأس الخيمة: الإعفاء من رسوم التراخيص السياحية