الاتحاد

عربي ودولي

عالم دين مسلم في بريطانيا يصدر فتوى تدين «إرهاب القاعدة»

أصدر عالم دين مسلم له عدد كبير من الأتباع في بريطانيا أمس فتوى أدان فيها “الإرهاب العالمي والتفجيرات الانتحارية”، فيما اعتبر “تحدياً مباشراً للفكر المبني على العنف الذي يتبعه تنظيم القاعدة”.
وكشف محمد طاهر القادري، الباكستاني المولد ومؤسس حركة “منهاج القرآن” فتواه رسميا في مؤتمر صحفي في لندن. وتنص الفتوى التي جاءت بالإنجليزية في 600 صفحة، على أن “الإسلام ليس بريئاً فقط من التفجيرات الانتحارية والهجمات التي تستهدف المدنيين، وإنما أيضا يخرج المتورطين فيها عن الملة القويمة، أي أنه يعتبرهم كفارا”.
ووصف القادري تنظيم القاعدة بأنه “شر قديم باسم جديد”، وقال إنه يعتقد أن السواد الأعظم من شباب المسلمين في بريطانيا لم ينجرفوا إلى التشدد، وأنه يعتقد أنهم سيفكرون مرة أخرى بعد قراءة فتواه.
وقال القادري للصحفيين :”لا يكون المرء إرهابيا في يوم وليلة، وإنما هي رحلة طويلة، الكثيرون على هذا الطريق، إلا أنهم لم يتحولوا إلى انتحاريين بعد”. وأصدر العالم المسلم الفتوى التي تتضمن تفنيدا للدوافع الدينية للانتحاريين بعد تزايد أعداد التفجيرات الانتحارية في باكستان. وأعرب عن أمله أن تجذب آراؤه نظر السياسيين وأجهزة الأمن في الدول الغربية.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يعزي ترامب في ضحايا حادثة فلوريدا