الاتحاد

عربي ودولي

كتائب القسام : الاحتلال سيندم على عدم إنجاز صفقة الأسرى

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة ''حماس'' تمسكها بمطالبها لإنجاز صفقة التبادل، محملةً الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن عدم إنجاز الصفقة حتى الآن·
وقال ''أبو عبيدة'' الناطق باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في تصريح له :''إن المفاوضات بشـــأن الصفقة لم تصل إلى نتيجـــة نهائية مقبولة من طرف المقاومة بسبب التعنت المستمر للاحتلال، وعـــــدم الاستجابة بشكل كامل لشروط المقاومة الفلسطينية التي أعلنتها للجميع''·
وشدد ''أبو عبيدة'' على أن الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكب خطأً فادحاً في هذه القضية وسيندم عليه، مؤكداً أن شروط صفقة التبادل واضحة، وأنه لن يطلق سراح الجندي الأسير إلا بعد تلبية شروط المقاومة الفلسطينية في هذه القضية·
وحول استعدادات المقاومة الفلسطينية لجولة أخرى من الصراع، أكد أبو عبيدة قدرة كتائب ''القسام'' واستعدادها على مواجهة أية حرب أو عدوان جديد قد يقدم عليه الاحتلال على قطاع غزة، قائلاً: ''لدينا أولاً الإرادة والعزيمة والإيمان الذي نحمله في قلوبنا، ثم القدرة والإعداد لمواجهة أية حماقة أو عدوان إسرائيلي قادم''·
وأوضح أن كتائب ''القسام'' مشروع مقاومة وليست مشروع استسلام، مشدداً على أن الخيارات أمام الشعب الفلسطيني المجاهد محدودة قائلاً: ''إما المقاومة وإما الاستسلام ولا يوجد طريق ثالث ما دام العدوان قائماً والحصار مستمراً''·
وأضاف: ''نحن ومعنا غالبية شعبنا الصابر ننحاز إلى الخيار الذي أثبت أنه الأجدى في التعامل مع الاحتلال الصهيوني وهو المقاومة''، مؤكداً على حق كتائب ''القسام'' والمقاومة على إعداد نفسها لأية مواجهة قادمة مع ذلك الجيش الإسرائيلي، لافتاً إلى أنهم يستفيدون من التجارب التي يخوضونها·
وقال: ''ما دام الاحتلال يعتدي على شعبنا الفلسطيني ويصعِّد من عدوانه وإجرامه، فمن واجبنا كمشروع مقاومة أن ندافع عن أرضنا وأهلنا بكل الوسائل المتاحة أو التي يمكن أن نوفرها، أما الحديث عن أنواع معينة من السلاح ووسائل بعينها فهذا يبقى في إطار توقعات الجيش الاسرائيلي ولا ردَّ لدينا على ذلك''·
ورفض أبو عبيدة، التوقيع على أي اتفاق مع مصر تتعهد بموجبه بمنع إدخال السلاح، أو ما من شأنه أن يؤثر سلباً على مسيرة المقاومة على أرض فلسطين ، واعتبر أن السلاح الذي يصل للأيدي الطاهرة الشريفة المقاومة للاحتلال الصهيوني ليس سلاحاً مهرباً بل هو من مقتضيات عزة وكرامة وشرف هذه الأمة·
وفي رده على حديث عاموس يدلين قائد الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، بأن حماس غير معنية بالتهدئة، أكد أبو عبيدة، على أن حماس كمقاومة فلسطينية تحدد أولوياتها وخياراتها داخلياً وفق ما تقتضيه مصلحة شعبنا الفلسطيني في كل مرحلة وحسب تكتيكاتها ورؤيتها العملياتية والاستراتيجية·
وشدد أبو عبيدة، على حق المقاومة الفلسطينية في التصدي لأي عدوان قادم والاستعداد لأي مواجهة مع العدو، ما دام الجيش الإسرائيلي يعتدي على شعبنا الفلسطيني ويصعّد من عدوانه وإجرامه·
وبخصوص الأنباء التي يتناقلها العدو حول تزود حماس بعناصر قوة لم تكن موجودة في الحرب الأخيرة كالصواريخ بعيدة المدى وصـــــواريخ مضــــــــادة للطائرات، فقال أبو عبيدة: ''إن الحديث عن أنواع معينة من السلاح ووسائل بعينها يبقى في إطــــار توقعات الجيش الإسرائيلي ولا ردّ لدينا على ذلك''

اقرأ أيضا

بومبيو: ترامب مستعد لعمل عسكري ضد تركيا إذا لزم الأمر