أرشيف دنيا

الاتحاد

عزت العلايلي:غاب الفكر فغابت السينما الهادفة


القاهرة ــ جميل حسن:
الفنان الذي لا يخطئ لن يصيب، وكل الفنانين المتميزين اخطأوا واستفادوا من اخطائهم ومنهم الفنان عزت العلايلي الذي يقول: اخطأت اكثر من مرة عندما قبلت افلاما ثم ندمت على مشاركتي فيها فعندما انتقلت السينما الى بيروت في فترة السبعينات غُرر ببعض الفنانين وأنا واحد منهم وقدمت فيلماً مع الفنانة الراحلة ناهد شريف وندمت عليه، فقد تعمدت قلة الاساءة للفن والفنان المصري من خلال هذا الفيلم عندما أظهروا ناهد شريف عارية امام الكاميرا·
؟ هل يعجبك حال السينما المصرية الآن؟
؟؟ لا يعجبني ولا يعجب غيري، ففي الثلاثينات كانت السينما تقتبس موضوعاتها من السينما الاميركية، وكان النقل واضحا في كل مشهد، ومن يود التأكد فعليه أن يرى البارات في افلام زمان وهذه لم تكن موجودة في أي بيت مصري· وثقافة الافلام في الثلاثينات كانت مستوردة وظلت كذلك حتى الستينات التي برع فيها ادباء كبار أمثال عبدالرحمن الشرقاوي ونجيب محفوظ واحسان عبدالقدوس وغيرهم فبدأ الفكر المصري الحقيقي يظهر على الشاشة وجاءت فترة السبعينات عقب الانفتاح لنرى معظم الفنانين يتجهون الى بيروت ويصورون افلاما هناك وهي فترة عصيبة عانينا منها كفنانين وجمهور، ثم جاءت فترة التسعينات فظهرت الافلام التي نراها اليوم والتي تعتمد على النكتة والإفيه ولست ضد ذلك لكن بشرط أن تظهر بجانبها افلام اخرى تحتوي على مضمون وقد قدمت في الماضي افلام 'الارض' و'الاختيار' و'الحرام' بجانب افلام اسماعيل ياسين ومحمود شكوكو وأتمنى ان تظهر افلام بجانب افلام النكتة والإفيه تحمل قيمة مثل 'اسرار البنات، وبحب السيما، وسهر الليالي' وعندي امل ان الافلام الجادة ستكثر في الفترة المقبلة·
؟ كيف عانيت في افلام فترة الانفتاح خلال السبعينات؟
؟؟ بعد الانفتاح ظهرت افلام دعائية وظفها البعض لاغراض معينة، وهذه النوعية من الافلام لا تعيش لأنه لا ماض لها ولا حاضر عكس افلام مثل 'السقا مات' و'الارض' و'أهل القمة' و'الطوق والاسورة' ، هذه الافلام الدعائية الموظفة بخبث من البعض·· كان المقصود منها الاساءة للفن المصري وقد قدمت فيلما في هذه الحقبة مع الفنانة الراحلة ناهد شريف مازالت نادما عليه لأنني تعرضت للتغرير بي، لقد أظهروا ناهد شريف عارية تماما وجرجروني الى نفس المنطقة لكني دافعت عن نفسي وكشفت ألاعيبهم·
؟ ما رد فعلك عندما علمت ان الموسوعة العالمية للسينما تضم فيلميك 'الاختيار' و'السقا مات'؟
؟؟ شعرت بالفخر والسعادة لأن هذا الاختيار فيه تقدير لمصر فهي موجودة في الساحة السينمائية مع الاميركيين والهنود والفرنسيين وصناعة السينما في مصر استراتيجية ومهمة، وقد فطن طلعت باشا حرب لذلك عام 1934 عندما احتفى بصناعة السينما·
خيانة
؟ أين الاستراتيجية الآن؟
؟؟ نحن الان نتعامل مع الفن من دون ان نعرف قيمته ولا نعطيه حقه وهذه خيانة من الذين يتاجرون باسم الفن ففي الاربعينات من القرن الماضي كان في مصر 416 دار عرض اصبحت 112 الان وتحولت دور العرض الى جراجات لأننا استهزأنا بصناعة السينما رغم انها البعد الثالث في أي مجتمع بعد النظام السياسي والموارد الاقتصادية ويأتي بعدها البعد الاخلاقي ولأننا نتعامل مع السينما بهذه المهانة وصلنا الى نوعية من الافلام البطل فيها النكتة والافيه لا القيمة الاجتماعية والسياسية·
؟ هل غاب الفكر عن السينما؟
؟؟ ليس لدينا فلاسفة، لأن الفلسفة هي ام الفكر وعندما يكون لدينا فلاسفة سنجد مفكرين ومنهم يخرج الادباء ومن الادب تخرج الدراما·
؟ ما الفرق بين الرقابة زمان والرقابة الآن؟
؟؟ الرقابة زمان كانت صارمة خاصة في ظل فترة حكم معينة، لذلك ظل فيلمي 'زائر الفجر' في الادراج ثلاث سنوات ولم يعرض الا في عام ،1975 اما الرقابة الحالية فأداؤها خفيف ولا توجد افلام تستحق ان تبذل الرقابة فيها جهدا·
؟ لكن افلام النكتة والإفيه تعترض عليها الرقابة أحيانا؟
؟؟ الأفلام حاليا مجرد نكات ولا تحتاج للرقابة اما الافلام الجادة التي تحتاج الى شجاعة في تقديمها فتتوقف امامها الرقابة وانا اعلم ان الرقابة تحررت حاليا من قيود كثيرة كانت تحكمها وخاصة الرقابة التليفزيونية لأننا أصبحنا نشاهد اعمالا على الشاشة الصغيرة تحمل قيما وشجاعة من صناعها·
الأفلام الهادفة
؟ أين الافلام التي تناقش قضايا مثل فلسطين والعراق؟
؟؟ غاب الفكر فغابت الافلام الهادفة وانا قدمت فيلم 'الطريق الى ايلات' الذي دارت احداثه خلال حرب الاستنزاف والغرض من الفيلم هو إلقاء الضوء على القضية الفلسطينية·
؟ هل الكتابة للسينما صعبة؟
؟؟ صعبة لدرجة ان الفنان يقف حائرا امامها ففي ظل انتشار نوعية معينة من الافلام يصعب على الفنان الذي يتخذ من الفن رسالة ان يختار العمل المناسب، وعندما قرأت 'الطريق الى ايلات' سعدت به لأن كاتبه فايز غالي مبدع حقيقي، لكن الكاتب الذي يضحك على الناس ويسخر منهم عندما يقدم لهم اعمالا ضعيفة مخطئ لو ظن انه قادر على الاستمرار لأن الجمهور ذكي ويرفض من يسخر منه، لكنه يعطيه الفرصة اكثر من مرة قبل ان يلفظه والموجة السينمائية الحالية لن تخدع الجمهور طويلا·
؟ هل تحب الكوميديا لذلك قدمت مسلسل 'لقاء السحاب'؟
؟؟ احب الكوميديا بشرط ان تكون هادفة فالعمل الكوميدي صعب على الممثل اذا كان يحمل معنى وقيمة وقد اكدنا ذلك من خلال مسلسل 'لقاء السحاب' الذي شارك فيه نجوم كبار اثبتوا انهم مازالوا قادرين على العطاء وعلى اضحاك الجمهور بعمل كوميدي هادف يحمل قيمة ويخلو من النكتة والإفيه·
؟ هل تمارس الغناء في بيتك خاصة انك مارسته في الاعمال الفنية؟
؟؟ امارسه بالتأكيد وأدندن بما يحلو لي، وممارستي للغناء في الاعمال الفنية لا تؤهلني لأن اكون مطربا لأن المطرب هو الذي يطرب الناس بصوته وقد كنت مؤديا في الاعمال الفنية·
؟ كيف ترى الغناء حاليا؟
؟؟ اصبح يرى ولا يُسمع وأغلب ما يقدم حاليا لا صلة له بالغناء، باستثناء بعض الاصوات الجميلة التي أجمع الجمهور على أنها الافضل وهي اصوات تعيش فترة أطول·
؟ عملت مع كبار المخرجين·· فكيف ترى العلاقة بين الممثل والمخرج زمان وحاليا؟
؟؟ لا أشارك إلا في اعمال متميزة واذا كنت اخطأت فقد تعلمت من اخطائي وقديما وحديثا المخرج هو قائد العمل وهو الموجه الاول للممثل لذلك اعتدت الاستجابة لتوجيهاته·
؟ بأي الرأيين تهتم ·· النقاد ام الجمهور؟
؟؟ الاثنان معا فأنا اهتم بما يكتبه الناقد الموضوعي الدارس الذي لا يكتب انطباعات شخصية لأنني استفيد من الناقد الدارس ورأي الجمهور أهتم به لأنني اقدم اعمالي له ولابد من معرفة رد فعله إزاء أي عمل والاخذ بوجهة نظره·
؟ يوسف شاهين·· ماذا يعني بالنسبة لك؟ وهل ترى انه مازال لديه جديد؟
؟؟ هو من الرواد الذين لا ينضب إبداعهم وفنان صاحب تاريخ وعملت معه اجمل افلامي مثل 'الارض' و'الاختيار' 'والناس والنيل' و'اسكندرية ليه' وهي اعمال اعتز بها·
؟ أين أنت من المسرح؟
؟؟ أبحث دائما عن النص المسرحي الجيد لأنني من خلال المسرح أعرف المستوى الفني الذي وصلت اليه واستعد حاليا لتقديم مسرحية 'الحادثة التي حدثت في شهر سبتمبر' قريبا وهي تتناول احداث 11 سبتمبر·
؟ ما العمل الذي قدمته للشاشة الصغيرة وتعتز به؟
؟؟ دأبت على الوجود في السينما والمسرح والتليفزيون ولم يأخذني مجال عن الآخر، وأعتز بالعديد من الاعمال التي قدمتها للتليفزيون ومنها 'عبدالله النديم' و'بوابة الحلواني' و'حرس سلاح' الذي يحمل العديد من القيم·
؟ ما الكتاب الذي قرأته وأثر فيك؟
؟؟ كتب كثيرة أثرت في وخاصة ما قرأته عن العصر الفرعوني لأنني أعشق ذلك العصر كما اهتم بالقراءة عن حياة كبار الفلاسفة والادباء حتى استفيد من مشوارهم الابداعي·

اقرأ أيضا