الاتحاد

عربي ودولي

عائلات ضحايا الطائرة الإثيوبية يقاضون «بوينج»

تقدم عدد من عائلات ضحايا الطائرة الأثيوبية التي سقطت في 25 يناير في بحر لبنان بعد دقائق على إقلاعها من مطار بيروت وقضى فيها تسعون شخصا، بشكوى ضد شركة بوينج الاميركية المصنعة للطائرة. وقال المحامي مانويل فون ريبيك من مكتب “ريبيك” للمحاماة في الولايات المتحدة “تقدمنا بشكوى في شيكاغو ضد شركة بوينج”. وريبيك موجود حاليا مع محامين اثنين آخرين من المكتب نفسه وخبير في الملاحة الجوية في بيروت للقاء عائلات ركاب طائرة البوينج التابعة لشركة الخطوط الجوية الاثيوبية التي كانت تقوم بالرحلة رقم 409 بين بيروت واديس ابابا عندما تحطمت في البحر المتوسط قبالة بيروت في طقس سيئ للغاية.
وقال ريبيك ان التحليلات الأولية للصندوقين الاسودين التابعين لطائرة “بوينج 737-800” تشير الى حصول “عطل ميكانيكي كبير قد يكون ناجما عن خلل في التصميم أو التصنيع أو عن مشكلة في الصيانة”. واضاف ان “خبيرنا الملاحي يرى أنه لا يمكن ان يتسبب خطأ بسيط من الطيار في الحادث”.
وأوضح المحامي انه التقى حوالى ثلاثين عائلة في بيروت سيمثل مكتبه عددا منها، وان فريقا آخر يجري مقابلات كذلك في اديس ابابا مع اقرباء الضحايا الاثيوبيين الذين كانوا على متن الطائرة. وانتقد المحامي ما ذكر عن احتمال عرض مبلغ عشرين الف دولار عن كل راكب كتعويض من شركات التأمين، مشيرا الى انه سيحاول الحصول على اكثر من مليون دولار مقابل كل ضحية. وقال ريبيك ان القضية ستحل سريعا إذا حصلت العائلات على تعويضات عادلة.

اقرأ أيضا

رئيس البرلمان العربي يدعو برلمانات العالم للاعتراف بدولة فلسطين