الاتحاد

عربي ودولي

الشامي: مشاركة لبنان في «القمة» تعود للسلطة السياسية

اكد وزير الخارجية اللبناني علي الشامي ان قرار مشاركة لبنان في القمة العربية المقرر عقدها في ليبيا نهاية الشهر الحالي يعود للسلطة السياسية ونحن بانتظار توجيه الدعوة لنا. وقال الشامي ـ عقب لقائه الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى امس ـ ان التهديدات الاسرائيلية للبنان مستمرة منذ عام 1949 وحتى الآن ومازلنا نتلقى هذه التهديدات ونرى أن اسرائيل بهذه الممارسات لا تحترم الشرعية الدولية ولابد من اتخاذ موقف حاسم ازاءها.
وقال الشامي إنه لن يحضر القمة العربية في ليبيا “ فالبيان الوزاري أكد التزام الحكومة بالسعي إلى حل قضية الإمام الصدر ورفيقيه إضافة إلى وجود قرار قضائي لبناني يتهم النظام الليبي بارتكاب جريمة إخفائهم”.
إلى ذلك وجه الشامي تعميماً إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية الأجنبية المعتمدين في لبنان ذكرهم فيه بضرورة عدم التدخل بشئون لبنان الداخلية. وقال الشامي، في حديث الى صحيفة “الأخبار” اللبنانية نشر امس إنه وجه رسالة إلى رؤساء البعثات الأجنبية المعتمدين في لبنان “ يذكرهم فيها بضرورة الالتزام بواجباتهم وفقاً لما هو منصوص عليه في قوانينهم الداخلية وفي القوانين اللبنانية وفي المعاهدات الدبلوماسية والقنصلية الدولية”. ونبه التعميم هؤلاء الدبلوماسيين بوجوب عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبنان وضرورة طلب إذن وزارة الخارجية قبل إجراء لقاءات بالسياسيين اللبنانيين وضرورة حصر أي معاملات رسمية في لبنان بوزارة الخارجية. وأكد الشامي أن التعميم الصادر عنه لا يرتبط بما أثير عن تقديم السفارة الأميركية طلباً مباشراً إلى الأمن الداخلي من أجل تزويدها بمعلومات عن شبكتي الهاتف الخلوي.

اقرأ أيضا

مقتل 3 عراقيين في انفجار عبوة ناسفة شمالي العراق