ثقافة

الاتحاد

«زايد للكتاب» تكشف عن قائمتها القصيرة في فروع الثقافة العربية والترجمة والنشر

جائزة الشيخ زايد للكتاب

جائزة الشيخ زايد للكتاب

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة القصيرة لفروع الثقافة العربية في اللغات الأخرى والترجمة والنشر والتقنيات الثقافية في دورتها الرابعة عشرة، حيث اشتمل فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى على خمسة أعمال، وثلاثة أعمال مترجمة وثلاثة دور نشر مرشحة في فرع النشر والتقنيات الثقافية من أصل 39 ترشيحاً.
وتضم القائمة القصيرة لفرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى دراستين باللغة الألمانية: «لماذا لم توجد عصور وسطى إسلامية، تراث العصور القديمة والشرقية» للباحث توماس باور، الصادر عن دار «سي.أتش بيك فيرلاغ»، 2018، وكتاب «ألف كتاب وكتاب من آداب الشرق» للباحث ستيفان فايدنر، الصادر عن دار «كونفيرسو»، 2019، ودراسة في اللغة الفرنسية بعنوان «المعتقدات في المغرب الوسيطي - تساؤلات حول الولاية في القرنين الرابع عشر والخامس عشر» للباحثة نالي عمري والصادر عن دار «سيرف»، 2019، وباللغة الإنجليزية كتاب «ألف ليلة وليلة وسرديات القرن العشرين قراءات تناصّية» للكاتب ريتشارد فان لوين من هولندا، الصادر عن دار بريل للنشر، 2018، وكتاباً بالإيطالية بعنوان «الشبكة الصوفية. الأخوة الإسلامية بين العولمة والتقاليد» للباحث فرانشيسكو الفونسو ليشيزي، الصادر عن دار «جوفونس»، 2017.
أمّا قائمة فرع الترجمة فتضم كتاب «المنطقة المعتمة: التاريخ السري للحرب السيبرانية» للمؤلف فرِد كابلان وترجمة لؤي عبدالمجيد من مصر، الصادر عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب - الكويت 2019، (وهو مترجم من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية)، وكتاب «الإنسان الرومنطيقي» للمؤلف جورج غوسدورف وترجمة محمد آيت ميهوب من تونس، الصادر عن دار سيناترا ومعهد تونس للترجمة، 2018، (وهو مترجم من اللغة الفرنسية إلى العربية)، وكتاب «الشكوك على جالينوس» لأبي بكر الرازي وترجمة بولين كويتشيت من فرنسا والصادر عن غرويتلر برلين - 2019، (وهو مترجم من اللغة العربية إلى اللغة الفرنسية). أمّا عن فرع النشر والتقنيات الثقافية، فتضم القائمة القصيرة كلاً من مكتبة الإسكندرية في مصر، والمعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية بباريس، فرنسا، ومجلة بانيبال في لندن، المملكة المتحدة.
يذكر أنّ فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى استقبل 82 مشاركة هذا العام، وفرع الترجمة استقبل 170 عملاً، بينما استقبل فرع النشر والتقنيات الثقافية هذا العام 39 ترشيحاً.

اقرأ أيضا

ثقافة الأمل