الاتحاد

الرياضي

فيدرر يستأنف حملة استعادة الصدارة العالمية

فيدرر  يسعى الى العودة لصدارة الترتيب العالمي للاعبي التنس (أرشيفية)

فيدرر يسعى الى العودة لصدارة الترتيب العالمي للاعبي التنس (أرشيفية)

سيدني (د ب أ) - ظل نجم التنس السويسري روجيه فيدرر قوة ضاربة في بطولات الرابطة العالمية للمحترفين بعد مرور ثمانية أعوام على صعوده للمرة الأولى إلى صدارة التصنيف العالمي، وبدء مسيرة تحطيم الأرقام القياسية التي على الأرجح ستستمر لوقت طويل.
وانتزع فيدرر صدارة التنس العالمي للمرة الأولى في الثاني من فبراير 2004 بعد أن نحى الأميركي أندي روديك جانبا. وظل فيدرر في صدارة التصنيف طوال 237 أسبوعا متتالياً في رقم قياسي جديد، كما أنه ظل في الصدارة بشكل عام طوال 285 أسبوعا بفارق أسبوع واحد عن الأسطورة الأميركي بيت سامبراس الذي ظل في الصدارة 286 أسبوعا بشكل عام.
وفشل فيدرر في العودة إلى صدارة التصنيف منذ أن فقد موقعه لصالح الأسباني رافاييل نادال في يونيو 2010 قبل أن يأتي الصربي نوفاك ديوكوفيتش من بعيد ويحتل الصدارة ويدفع فيدرر إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي.
وحقق ديوكوفيتش، الذي استهل الموسم الحالي مرة أخرى بالفوز بلقب أستراليا المفتوحة، عشرة ألقاب في موسم 2011، ويتفوق على نادال بفارق 2800 نقطة في صدارة التصنيف في الوقت الذي يدافع فيه عن ألقاب بطولات دبي وأنديانا وويلز وميامي ومدريد وروما وبلجراد خلال الأشهر المقبلة. ويستغل نادال شهر فبراير الجاري في الراحة، بينما يشارك فيدرر الذي أحرز ثلاثة ألقاب في الموسم الماضي، في كأس ديفيز وروتردام ودبي هذا الشهر ويمتلك فرصة حقيقية لتقليص فارق النقاط الذي يفصله عن غريمه الاسباني. وعن نادال قال فيدرر: “خضنا مباريات جيدة معا وأستمتع باللعب أمامه”. يشار أن نادال فاز على فيدرر في المربع الذهبي لبطولة استراليا المفتوحة قبل أن يخسر أمام ديوكوفيتش في المباراة النهائية، التاريخية التي استمرت قرابة الست ساعات.

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»