الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس اليمني يدعو «الحوثيين» إلى إنشاء حزب سياسي

اقترح الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على المتمردين “الحوثيين” إنشاء حزب سياسي للانخراط في الحياة السياسية الوطنية بعد وقف المعارك ضد الجيش في شمال البلاد. وقال الرئيس صالح مخاطباً المتمردين، “نفذوا شروط وقف إطلاق النار كما جاءت وعودوا مواطنين لكم كامل الحقوق مثل بقية المواطنين في الجمهورية اليمنية”. وأضاف صالح خلال لقاء مساء أمس الأول في صنعاء مع مجموعة من الطلبة من محافظة صعدة، معقل المتمردين، “اذا أردتم ان تكونوا قوى سياسية طبقاً للدستور والقانون، فالقانون والدستور يكفلان ذلك. انشئوا حزباً وطنياً وليس حزباً عنصرياً من منطقة او قبيلة او فئة معينة بل حزباً وطنياً من المهرة الى ميدي ومن عدن الى علب وهكذا شمال جنوب شرق غرب”.
الى ذلك أخلى المتمردون الحوثيون مواقعهم العسكرية في منطقة دماج بضواحي مدينة صعدة شمال اليمن.
وقال مصدر محلي لـ(الاتحاد)، إن الحوثيين “أخلوا مواقعهم العسكرية بمنطقة دماج” التي تعد أحد المراكز الرئيسية للمتمردين، مشيراً في الوقت ذاته إلى تواصل عملية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والمتمردين في أكثر من منطقة بصعدة.
الي ذلك قال محافظ صعدة طه هاجر إن عدد النازحين من الحرب في صعدة “بلغ 300 ألف نازح، وأنهم بحاجة إلى عناية كاملة” لتخفيف معاناتهم. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”، إن هاجر أكد خلال لقائه أعضاء مجلس التنسيق للمنظمات والجمعيات الإنسانية العاملة بصعدة، على ضرورة “مضاعفة الجهود في جمع وتوفير قاعدة معلوماتية عن النازحين وأحوالهم ومناطقهم، حتى يتسنى تقديم المساعدة لهم من قبل المنظمات والجمعيات”.
وطالب محافظ صعدة بتنظيم عملية إغاثة النازحين، وتقديم الخدمات الطبية والتعليمية للنازحين في مختلف مخيمات النزوح الموجودة في محافظات صنعاء، عمران، الجوف، حجة وصعدة.
في غضون ذلك، وصلت اللجنة البرلمانية المشرفة على تنفيذ الاتفاق إلى محافظة الجوف، للمرة الأولى منذ إعلان الرئيس صالح وقف العمليات العسكرية. وقال مصدر مسؤول بالسلطة المحلية بالجوف لـ (الاتحاد)، إن اللجنة المشرفة “بحثت مع محافظ الجوف حسين حازب آلية تنفيذ الاتفاق والصعوبات التي قد تواجهها”.

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق