الاتحاد

الرياضي

غلق ملف المنشطات مع الدراج أرمسترونج

لانس أرمسترونج (أرشيفية)

لانس أرمسترونج (أرشيفية)

لوس أنجلوس (د ب أ) - أسقطت السلطات الأميركية تحقيقاً بشأن المنشطات مع الدراج الأميركي الشهير لانس أرمسترونج ولن توجه أي اتهامات إليه، حسبما قال مسؤولون في ساعة متأخرة ليلة أمس الأول. وقال مكتب المدعي العام الأميركي أندري بيروتي جونيور “تم غلق ملف التحقيقات بشأن الادعاءات حول السلوك الجنائي من قبل أعضاء ومساعدين في فريق الدراجات للمحترفين، المملوك جزئيا للانس أرمسترونج”. وتركز التحقيق الذي امتد على مدار عامين حول ما إذا كان فريق “بوستال سيرفيس” الأميركي، الذي شارك معه أرمسترونج بين عامي 1996 و2004 قد استغل الأموال الحكومية لشراء المنشطات. ولكن بيروتي لم يقدم أي تفاصيل حول نتائج تحقيقات هيئة المحلفين الكبرى أو السبب وراء إسقاط التحقيق.
ولطالما نفى ارمسترونج الفائز بسباق فرنسا للدراجات سبع مرات تعاطي أي منشطات محظورة، لكن الاتهامات ضده تصاعدت بعدما زعم زميله في الفريق تايلور هاميلتون في العام الماضي بأنه هو وآخرون في الفريق من بينهم أرمسترونج تعاطوا منشطات محظورة. ورحب محامي أرمسترونج بإغلاق التحقيق مع موكله.
وقال المتحدث باسم أرمسترونج مارك فابياني في بيان: “هذه اخبار عظيمة، أرمسترونج سعيد لأن الولايات المتحدة اتخذت القرار الصحيح، وإنه أكثر تصميماً من ذي قبل على تكريس وقته وطاقته للأعمال الخيرية الخاصة بمكافحة مرض السرطان”. واعتزل ارمسترونج في فبراير العام الماضي، لكنه تعرض لاتهامات عديدة من زملاء سابقين بتعاطيه منشطات محظورة.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"