الاتحاد

عربي ودولي

اتهام رئيس الوزراء بتحريك مذكرة اعتقال الصدر

اتهم النائب عن التيار الصدري بهاء الأعرجي أمس رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه، بالوقوف وراء ترويج خبر صدور مذكرة اعتقال بحق رئيس التيار مقتدى الصدر، بهدف تعطيل الانتخابات.
وقال الأعرجي في تصريح صحفي إن رئيس الوزراء وائتلاف دولة القانون هما من أشاع مذكرة الاعتقال بحق مقتدى الصدر لأجل تعطيل العملية الانتخابية التي ينتظرها جميع العراقيين من أجل التغيير والتطلع إلى بناء العراق والتخلص من نظام الحزب الواحد. وأضاف أن “المالكي وائتلافه يهدفان إلى جر الشارع العراقي إلى فوضى كبيرة، ونحن لا نرغب في أي فوضى لا سيما في هذا الوقت”.
وتابع أن “السابع من الشهر الحالي سيشهد محكمة شعبية جماهيرية والقاضي سيكون فيها صندوق الاقتراع والمتهم هم وزراء حكومة المالكي الفاسدون والذين دخلوا في قائمة ائتلاف دولة القانون”.
وأوضح أن الصدريين يقدرون المأزق الذي يعيشه المالكي وائتلافه بسبب الاستياء الشعبي الكبير من حكومته وحزبه وعدم الرغبة فيهما.
وكان مكتب المالكي نفى الخبر جملة وتفصيلاً في بيان صدر أمس وقال إنه عار عن الصحة وأن الخبر لا يخلو من أهداف انتخابية.
وفي السياق دعا الائتلاف الوطني العراقي إلى ضبط النفس، ودعا بيان صدر عنه جميع أبناء الشعب إلى التحلي بضبط النفس وعدم التأثر بالأساليب الاستفزازية المستمرة وغير المسؤولة التي تستهدف إرباك الوضعين الأمني والسياسي لأغراض انتخابية.

اقرأ أيضا

السعودية والكويت ومصر تحذر رعاياها في لبنان من أماكن التظاهرات