الاتحاد

الرياضي

«زايد في قلوبنا» يضيء افتتاح «دولية» فزاع لـ«أصحاب الهمم»

 تتويج بطلات إحدى الفئات في اليوم الأول (من المصدر)

تتويج بطلات إحدى الفئات في اليوم الأول (من المصدر)

أسامة أحمد (دبي)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، دشنت 30 دولة مساء أمس الأول بنادي دبي لأصحاب الهمم النسخة التاسعة لبطولة فزاع الدولية لرفعات القوة «كأس العالم دبي 2018»، بحفل الافتتاح المبسط الذي خطف خلاله فيلم «زايد في قلوبنا» الأضواء، والذي حكى مسيرة الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باني نهضة الدولة وعنوان الماضي والحاضر والمستقبل، والذي كان محل إشادة الوفود المشاركة في هذه التظاهرة.
وبدأت مراسم حفل الافتتاح بالسلام الوطني، أعقب ذلك كلمة ماجد العصيمي مدير بطولات فزاع لأصحاب الهمم، والذي وجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعم سموه المتواصل لـ «أصحاب الهمم»، وتوفير كل مقومات النجاح لبطولات فزاع التي تبوأت مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، معرباً عن فخر «أصحاب الهمم» بتنظيم هذه التظاهرة في عام المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مما يكسب الحدث أهمية، خصوصاً أن اللجنة المنظمة ستعمل على تعريف الدول المشاركة بتاريخ زايد وأبرز محطات الخير للمؤسس.
وأشار العصيمي إلى أن الاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق بطولات فزاع لـ «أصحاب الهمم» يعزز النجاحات التي ظلت تحققها البطولات المختلفة، مبيناً إقامة فعاليات خاصة تحكي مسيرة الحدث ونجاحاته خلال دوراته المختلفة، مما كان له المرود الإيجابي في وصول جميع بطولات فزاع لآفاق النجاح الذي ينشده الجميع بدعم صاحب الفكرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مبيناً أن النسخة الحالية ستشهد إطلاق الشعار الجديد لبطولات فزاع.
ووجه الماليزي كادير ممثل الاتحاد الدولي لرفعات القوة في كلمته الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته للحدث، وإلى اللجنة المنظمة على استمرار بطولات فزاع، مما كان له المرود الإيجابي على مستوى رياضة «أصحاب الهمم»، مبيناً أن النسخ المختلفة هي ثمرة الاهتمام الكبير الذي تجده من سمو ولي عهد دبي.
أعقب ذلك طابور عرض الدولة المشاركة فيما قام بطلنا الأولمبي محمد خميس بأداء قسم البطولة نيابة عن اللاعبين، بينما أدى المدرب تيتو قاسم والحكم الدولي عزام الزعبي قسم المدربين والحكام.
من ناحيته، وجه محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين عضو اللجنة البارالمبية الدولية الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها غير المحدود لرياضة «أصحاب الهمم»، مما أهلها لحصد النجاحات على الصعد كافة، مشيراً إلى أن اهتمام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وراء تبؤ بطولات فزاع مكانة مرموقة في الخريطة العالمية وهى تعد بكل المقاييس محطة رئيسية من أجل دعم رياضة أصحاب الهمم.
ووصف الهاملي النسخة التاسعة بـ «الاستثنائية»، والتي تقام في عام زايد الخير، مما يمنح الحدث أهمية خاصة، والذي يعد بكل المقاييس فرصة ذهبية لأبطالنا من أجل الاحتكاك بلاعبين لهم وزنهم في خريطة رفعات القوة، والذي يصب في مصلحة التطوير، والذي تقطف ثماره منتخباتنا الوطنية المختلفة. وأثنى الهاملي على جهود نادي دبي لأصحاب الهمم لتوفير مقومات النجاح للاعبين من أجل رسم صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم، والتي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام لتحقيق الطموحات المطلوبة.
من جانبه أكد ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لأصحاب الهمم أن استمرار الحدث ووصوله إلى العام العاشر ثمرة الدعم غير المحدود التي تجده بطولات فزاع من صاحب الفكرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم. وأعرب ثاني عن فخره واعتزازه بأن يكون أصحاب الهمم جزءاً من الاحتفال بعام زايد، وخصوصاً أن المؤسس أرسى لهؤلاء الشباب منذ البدايات أن يكونوا جزءاً من المجتمع وبالنجاحات المتواصلة لبطولات فزاع، والتي باتت محطة جذب للأبطال من أجل كسر الأرقام وتحقيق الألقاب، وخصوصاً أنها مؤهلة لبطولات العالم والنسخة الجديدة لـ«بارالمبية» طوكيو 2020.
من ناحية أخرى، يبدأ بطلنا الأولمبي محمد خميس مشواره في النسخة التاسعة بعد غدٍ في وزن 97 كجم بطموحات جديدة بعد فوزه بالميدالية الفضية في مونديال المكسيك الأخير بعد غياب عن المشاركات لمدة 7 أشهر بسبب تجدد إصابته وخضوعه لجراحة في لندن.

اقرأ أيضا

"الهيئة" تبحث التعاون مع "الأولمبية المصرية"