الاتحاد

الإمارات

النهضة النسائية بدبي تستعرض إنجازات العام الماضي

عقدت الجمعية العمومية لجمعية النهضة النسائية بدبي اجتماعاً أمس برئاسة الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة الجمعية وحضور عضوات مجلس الإدارة وممثلات وزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك بقاعة الكوثر بمقر الجمعية، حيث تم عرض إنجازات العام 2008 وبحث الأداء والمعوقات واعتماد التقرير المالي·
ناقش الاجتماع المحضر السابق الذي عقد يوم 19مارس ،2008 حيث تم إقراره واعتماده بعد مناقشة مستفيضة، فيما تم الاطلاع على التقرير الإداري مدعوماً بالحقائق والأرقام والإحصائيات والتي تجسد مسيرة الإنجاز خلال العام الماضي 2008 ومصحوباً بفيلم وثائقي تضمن كافة إنجازات ومشروعات وبرامج الجمعية·
وتدارس الاجتماع أيضاً آفاق العمل والتطور الخاص بمسيرة الإنجاز وتحديد معايير الأداء والمعوقات وكيفية التصدي لها وتدعيم قنوات التعاون والتنسيق بين كافة فروع وإدارات وأقسام الجمعية، إلى جانب التقرير المالي الذي تم اعتماده·
وطرحت العضوات العديد من التساؤلات والاستفسارات التي تصب في محيط العمل وتطويره ومتابعته وتمت الإجابة عنها في أجواء خالصة وديمقراطية بهدف ترسيخ مبدأ الشورى والتشاور·
وتخلل الاجتماع طرح الأفكار والمقترحات البناءة التي من شأنها زيادة وتعميق الولاء الوطني والحس القومي للأسرة والمرأة والأمومة والطفولة·
وسبق ذلك، ترحيب الشيخة أمينة بنت حميد الطاير بالمشاركات والحضور من خلال كلمة ترحيبية ألقتها نيابة عنها الدكتورة فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية قالت خلالها: ''إننا نلتقي اليوم وعلى خطى التشاور لنتفاكر ونتدارس منهجيات وأسس العمل لجمعيتكم''، مؤكدة أن سفينة العطاء والعمل داخل أروقة الجمعية تواصلت خلال مسيرتها الظاهرة بفضل من الله وجهودكم المخلصة·
وأضافت: ''لا شك أن لقاء اليوم (أمس) تجسيد لذلك لا سيما أن اجتماع الجمعية العمومية للمجلس خطوة مهمة للتلاقي وتحديد أطر العمل ومعالم خريطة الطريق، ومما يميز ويدعم هذا الاجتماع وهذا اللقاء مشاركة الأخوات من مجلس الإدارة والجمعية العمومية وممثلات وزارة الشؤون الاجتماعية مما أضفى على الحدث ألقاً وتميزاً''·
وقالت إن جمعية النهضة النسائية بدبي ومن خلال دعمكم لبرامجها وخططها وانجازاتها سعت بكل السبل إلى التميز في تعميق الولاء للقيادة المخلصة والانتماء للأرض الطيبة بكافة السبل بهدف تعزيز المهارات وتنمية الإبداع لدى الأسرة في ظل من القيم الدينية السامية والموروث الاجتماعي البناء والهادف؛ لأن رسالة العمل الإنساني الخلاق داخل اطار الجمعية أمانة ورسالة يجب ان نتحملها ونؤديها بكل تجرد وإخلاص وثقة واقتدار·
واضافت أن الجمعية تتبنى رسالة التطوع واستقطاب المتطوعات مباركة فيهن النوايا الطيبة والانتماء الصادق والحس الوطني في حب هذه الأرض، حيث تمثلت هذه الروح المعطاء في عضوات مجلس الإدارة اللواتي قدمن الجهد والوقت والعون المادي والمعنوي، كما برز دور المتطوعات الأخريات في العديد من البرامج والفعاليات، و''نحن اذ نقدر لهن هذه المبادرات الطيبة لا ننسى ابداً دور الرعاة ابتداء من الدعم الكبير لحكومة دبي مرورا بوزارة الشؤون الاجتماعية وانتهاء بالمؤسسات والأفراد''·
وأعربت الفلاسي عن تقدير الجمعية لهذه الجهود النبيلة ومباركتها لعطائها المتجدد من اجل مسيرة تنمية اجتماعية بناءة تساعد في بناء المهارات الحياتية للأسرة وتعزز دورها الاجتماعي

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد