الاتحاد

الإمارات

اليونيفيم يُشيد بمبادرات الشيخة فاطمة تجاه النساء ضحايا النزاعات

جانب من اللقاء الذي عقد بمقر  الهلال الاحمر  أمس

جانب من اللقاء الذي عقد بمقر الهلال الاحمر أمس

أشاد صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ''اليونيفيم'' بالمبادرات الإنسانية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لـ''الهلال الأحمر'' تجاه النساء ضحايا الكوارث والحروب والنزاعات حول العالم·
وثمّن جهود سموها في مساندة المرأة اللاجئة وتعزيز قدرتها على مواجهة ظروفها الصعبة من خلال المبادرات التي يقدمها صندوق دعم المرأة اللاجئة التي تأسس مبادرة كريمة من سموها خدمة لقضايا المرأة اللاجئة وتحسين أوضاعها الإنسانية·
وأعرب الدكتور معز دوريد نائب الرئيس التنفيذي للصندوق خلال لقائه أمس بمقر ''الهلال الأحمر'' صنعا درويش الكتبي مستشارة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للشؤون الإنسانية رئيس مجلس إدارة ''الهلال الأحمر'' عن تقدير ''اليونيفيم'' للدور الكبير الذي تضطلع به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للحد من وطأة المعاناة عن كاهل المرأة، خاصة في المناطق والساحات الملتهبة·
وقال إن مبادرات سموها في هذا الصدد تدعم توجهات ''اليونيفيم'' وتحقق الأهداف الإنمائية للألفية فيما يخص تمكين المرأة والحد من وطأة الفقر وتوفير الأمن الغذائي وخفض الوفيات وتحسين سبل الرعاية الصحية والنفسية لها·
وأكد أن صندوق دعم المرأة اللاجئة الذي أسسته سموها يعتبر مبادرة نوعية وإضافة حقيقية للجهود الدولية الرامية إلى تحسين حياة المرأة في مناطق النزاعات المسلحة والأزمات، وقال إن مبادرات سمو الشيخة فاطمة في مجال تعزيز قدرة المرأة وتنميتها حدت بـ''اليونيفيم'' لإطلاق تقريرها السنوي حول المرأة هذا العام من أبوظبي·
مشاريع مشتركة
تم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين هيئة الهلال الأحمر و''اليونيفيم'' لتنفيذ مشاريع مشتركة تعمل على تنمية قدرات المرأة وتأهيلها في مناطق الكوارث والأزمات، وأكدا الجانبان عزمهما على تعزيز الشراكة من أجل تحسين حياة المرأة والحد من معاناتها الإنسانية من خلال تلبية متطلباتها المعيشية والتعليمية وتوفير الرعاية الصحية والنفسية لها، وتم الاتفاق على دراسة مشاريع بعينها في عدد من الساحات الملتهبة، خاصة في فلسطين وأفغانستان وتنفيذها للنهوض بحياة المرأة في تلك الدول·
من جانبها، أكدت صنعا درويش الكتبي أن الهيئة تولي أوضاع المرأة في مناطق النزاعات المسلحة والكوارث اهتماماً كبيراً باعتبارها أكثر الشرائح تضرراً من هذه الأحداث ويقع عليها العبء الأكبر في تحمل تداعياتها، وقدمت شرحاً لمسؤول ''اليونيفيم'' حول جهود ''الهلال الأحمر'' في تعزيز قدرة المرأة على مواجهة ظروفها الاقتصادية داخل الدولة وخارجها، مشيرة إلى أن الهيئة تكفل حالياً حوالي 50 ألف يتيم حول العالم منهم أكثر من 3آلاف داخل الدولة·
وخارجياً أوضحت الكتبي أن الهيئة استطاعت أن تستقطب دعم القيادات النسائية في الدولة لتبني أوضاع المرأة في العديد من المناطق المهمشة والساحات الملتهبة، مشيرة في هذا الصدد إلى صندوق دعم المرأة اللاجئة الذي يقدم مشاريع متخصصة للمرأة حسب احتياجاتها أثناء اللجوء ووفقاً لمتطلبات استقرارها وتوطينها بعد الأزمات والكوارث، وأكدت استعداد الهيئة لتعاون والتنسيق مع ''اليونيفيم'' والعمل سوياً من أجل مستقبل أفضل للمرأة وحماية أكبر لها من تداعيات الكوارث والأزمات·
وحضر اللقاء من جانب ''الهلال الأحمر'' الدكتور صالح موسى الطائي مستشار الأمين العام وناعمة المنصوري مدير مشاريع الغدير ونعيمة المهيري مدير إدارة الكفالات وشؤون الأيتام والدكتور عبدالكريم بن سي علي مدير مكتب العلاقات الدولية في ''الهلال الأحمر''، فيما حضره من ''اليونيفيم'' موزة العتيبة منسقة برامج

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي