الاتحاد

الرياضي

الرائد يطيح برأس الشباب

الهلال يلعب مع الأهلي في كأس ولي العهد السعودي (أرشيفية)

الهلال يلعب مع الأهلي في كأس ولي العهد السعودي (أرشيفية)

(السعودية) - حقق فريق الرائد فوزاً عريضاً ومستحقاً على الشباب بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ضمن لقاءات دور الـ 16 من كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم، ومنذُ ضربة البداية اتضحت رغبة الرائد في إحراز هدف مبكر، وكان له ما أراد عندما استطاع لاعبه عبدالمجيد عبد الله تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 3 بكرة لولبية رائعة من خارج المنطقة، ولم تدم السيطرة المبكرة الرائدية طويلاً، حيث سرعان ما نظم الشباب صفوفه، واستحوذ على منتصف الملعب، حتى استطاع تسجيل هدفي التعادل، والتقدم في الدقيقتين 14 و18 عن طريق مهاجمة ناصر الشمراني.
وواصل الفريق الشبابي استحواذه على مجريات هذا الشوط، حيث أهدر العديد من الفرص السانحة للتسجيل، لولا براعة حارس الرائد أحمد الكسار في صدها.
ومع بداية الشوط الثاني استطاع الرائد من تسجيل هدف التعادل بواسطة محترفه المغربي صلاح الدين عقال في الدقيقة 47 بعد خطأ نفذه اللاعب من خارج المنطقة، ارتطمت بحائط الصد وتغير اتجاهها للمرمى، وبعد هذا الهدف انحصر اللعب وسط الملعب، حتى الدقيقة 68، ومع جملة تكتيكية رائعة بين لاعبي الرائد، استطاع من تسجيل هدفه الثالث عن طريق لاعبه إبراهيم شراحيلي الذي نال البطاقة الحمراء في الدقيقة 75 بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية، وبعد الطرد اضطر لاعبو الرائد للتراجع فيما تبقى من دقائق المواجهة للضغط الهجومي الشبابي حتى أعلن حكم اللقاء عباس إبراهيم صافرته نهاية اللقاء.
بدوره تأهل فريق الأهلي لدور الثمانية بفوزه على هجر “درجة أولى”5 - 3 بركلات الترجيح في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب سمو الأمير عبد الله بن جلوي بالأحساء، حيث انتهت المباراة في أشواطها الأصلية والإضافية بتعادل الفريقين بهدف لهدف، تقدم الأهلي أولاً بهدف معتز الموسى في الدقيقة 13، ثم عادل هجر النتيجة عن طريق محمد الخميس في الدقيقة 55 .
وقدم الفريقان مستوى أكثر من رائع وخاصة في الشوطين الأصليين ولم يرجح اللاعبون الأجانب كفة الأهلي بشكل كبير على الرغم من عدم تواجد أي عنصر أجنبي مع فريق هجر.
لعب الفريقان بأسلوب واحد ومتقارب لأبعد الحدود، حيث ركز كلا المدربين على امتلاك منطقة وسط الملعب، من خلال تواجد خمسة لاعبين من كل فريق، لذلك غصت تلك المنطقة بتواجد اللاعبين ومعها صعبت حركة اللاعبين لينتهج الفريقان أسلوب التصويب البعيد وشهدت الدقيقة أول تصويبة خطرة من جانب فيكتور سيموز وتستمر محاولات الفريقين في المناوشة حتى تصدى معتز الموسى لكرة ثابتة من منتصف ملعب هجر تقريبا ويسدد كرة قوية اصطدمت في الأرض وتخدع حارس هجر غوينم الغوينم ودخل المرمى مسجلاً هدف التقدم للأهلي، وبعد الهدف غابت إلى حد بعيد خطورة الأهلي، بعد أن تخلص هجر من حالة الخوف غير المبرر وبدأ لاعبوه في التقدم للأمام وكاد عبد الله هوساوي أن يعدل النتيجة بعد أن تقدم خلف كرة ولعبها صعبة خلصها المسيليم، ويحول خالد الرجيب كرة عرضية أمسك بها المسيليم قبل أن تصل للهوساوي، ويسدد محمد الخميس كرة رائعة من داخل المنطقة تحاذي القائم الأيمن.
ولم يجد الفريقان بدا من اللجوء لتنفيذ ركلات الجزاء الترجيحية والتي عن طريقها حسم فريق الأهلي نتيجة المباراة عندما سجل له اللاعبون مارسينهو وجفين البيشي ومنصور الحربي ومالك معاذ بينما سجل لفريق هجر اللاعبان خالد الرجيب وعبد العزيز بو شقراء وأخفق اللاعبان بندر العنزي وحسين الشويش ليتأهل الأهلي لملاقاة الهلال في الرياض.
من جانبه أعرب لاعب نادي الرائد بدر الخراشي عن سعادته بتحقيق الفوز على فريق الشباب، وقال: سعادتي لا توصف بهذه النتيجة الإيجابية مع اول مباراة لي مع فريق الرائد وسوف تكون فاتحة خير لتقديم ما يرضي عشاق هذا الفريق، وامتدح المستوى المميز الذي ظهر به أفراد الفريق دون استثناء، وقال: جماهير الرائد تحرج أي لاعب عندما يلعب لفريقها فهي جماهير ذواقة ومتابعة لفريقها في كل الأحوال.
وتحدث لاعب وسط فريق الرائد عبده حكمي عن مباراة فريقه أمام الشباب مبدياً سعادته بهذا الفوز الذي أهلهم للدور القادم من نفس المسابقة، وأوضح أنهم كلاعبين في نادي الرائد احترموا فريق الشباب داخل الملعب وخاضوا المباراة بعقلانية واستطاعوا أن يتجاوزوا الشباب في الرياض.
وقدم حكمي تهنئته للجماهير الرائدية وأعضاء مجلس الإدارة على هذا الفوز الثمين، والذي جاء بتكاتف الجميع، وقال إنهم لن يناموا على هذا الفوز ويتغنوا به بل سوف يضاعفوا من مسؤوليتهم من أجل الوصول الى مراحل بعيدة من هذه المسابقة وقدم شكره للجماهير الحاضرة للمباراة والتي آزرتهم في ارض المباراة ووعدهم بتقديم صورة افضل ونتائج افضل والوصول الى مراحل متقدمة من هذه المسابقة.


الاتحاد يرفع تحضيراته لـ«الديربي»

الرياض (الاتحاد) - ارتفعت وتيرة التحضيرات الاتحادية للمواجهة المرتقبة التي تجمعه بعد غد أمام الهلال المؤجلة من الدور الأول من مسابقة الدوري السعودي، والذي يعده الاتحاديون بمثابة مفترق طرق لهم في المنافسة على لقب بطولة الدوري بعد سلسلة التعادلات التي شهدتها نتائج الفريق في آخر ثماني مباريات في المسابقة قبل التوقف، ولن يكون أمامه الكثير من الخيارات في المرحلة المقبلة للحفاظ على حظوظه في المنافسة على البطولة، إلا بالفوز على الهلال، وهو ما عبرت عنه التصاريح التي صدرت عن المسؤولين في الفريق فور انتهاء مباراته أمس أمام التعاون في كأس ولي العهد.
التدريبات الاتحادية تواصلت دون توقف، كما هي عادة الفريق بعد كل لقاء يخوضه، وشهد تدريب يوم أمس توجيه مدرب الفريق توني أوليفيرا اللاعبين الذين شاركوا في لقاء التعاون بتأدية تدريبات الإحماء الخفيفة فيما أجرى مناورة كروية بين اللاعبين الذين لم يشاركوا في اللقاء وللاعبي الفريق الأولمبي.
من جهة ثانية أصيب اللاعبان مبروك زايد وأسامة المولد بالأنفلونزا، حيث تواجدا في العيادة الطبية بالنادي، ولم يشاركا في المران بناء على طلب الطبيب منهما التزام الراحة، وينتظر أن يوجه الجهاز الفني بإغلاق تدريبات الفريق ابتداء من اليوم استعداداً للقاء.

الهلال ينهي عقد طبيب الفريق

الرياض (الاتحاد) - أنهت إدارة نادي الهلال عقد طبيب الفريق الأول لكرة القدم البلجيكي شارل شابيل وأخصائي العلاج الطبيعي البلجيكي فكتور ديليجوف، بناء على رغبة مدرب الفريق جابرييل كالديرون، وتعلن إدارة النادي الجهاز الطبي البديل فور توقيع العقد معه.
من جانب آخر، عاود فريق الهلال الأول لكرة القدم تدريباته، حيث قام اللاعبون الذين شاركوا أمس أمام نجران بتدريبات استشفاء بمشاركة الروماني رادوي الذي تعرض لكدمة وجرح في الساق.
وأدى بدلاء الفريق الأول ولاعبو الفريق الأولمبي المران على كامل الملعب انتهت بفوز المجموعة الأولى على المجموعة الثانية بهدفين مقابل هدف سجل للأولى سالم الدوسري (هدفين) وسجل للأخرى المصري أحمد علي الذي ينتظر أن تتضح الصورة حول وصول بطاقته الدولية خلال اليومين المقبلين بعد انتهاء مشكلة الأنترنت في مصر، كما شارك في التدريب الكوري الجنوبي يونج بيو بعد أن تمتع براحة لمدة أربعة أيام عقب مشاركته مع منتخب بلاده في كأس أمم آسيا.

النصر يسدد الدفعة الأخيرة من صفقة السهلاوي

الرياض (الاتحاد) - أوفت إدارة النصر بوعدها لإدارة القادسية بتسديد آخر دفعة لانتقال المهاجم محمد السهلاوي، بعد أن قام الشريك الاستراتيجي للنادي، بتقديم الدفعة الثالثة، من قيمة العقد السنوي للنادي، وقدمت إدارة النصر خمسة ملايين ريال للقادسية كآخر دفعة بعد مد وجزر من النصراويين حول إنهاء الصفقة التي كلفت النصر 33 مليون ريال.
وكان نائب الرئيس النادي عامر السلهام قد اصطدم برفض الروماني رزافان والأسترالي ماكين لفسخ عقودهما حتى الحصول على كامل عقودهم خصوصاً أن فترة الانتقالات الشتوية ستنتهي بعد غد.
ويجد النصراويون حرجاً كبيراً في إنهاء صفقة أحد اللاعبين وتسجيل المهاجم الكويتي بدر المطوع، بعد توقف تسجيله ولعدم إيفاء النصراويين بحقوقه المالية والبالغة 850 ألف دولار مناصفة مع ناديه القادسية الكويتي.
من جانب آخر قدم الأمير محمد بن عبد الله بن عبد العزيز عضو شرف النادي دعماً مالياً لإدارة النادي مقداره 500 ألف ريال، وثمنت إدارة النادي للأمير محمد هذه المبادرة الداعمة والمعهودة والمستمرة من سموه لناديه النصر العالمي.
في المقابل كشف رئيس مجلس إدارة نادي القادسية عبد الله الهزاع أن إدارة ناديه قد تسلمت الدفعة المتبقية من قيمة انتقال اللاعب محمد السهلاوي لنادي النصر وهي 5 ملايين ريال، وبذلك تنتهي إدارة نادي القادسية من ملف انتقال السهلاوي للنصر.
وأكد الهزاع أنه أنهى اتفاقه مع إدارة نادي الهلال على كافة البنود والشروط جراء انتقال اللاعب ياسر الشهراني لمصلحة الهلال وأوضح أن إدارتي الناديين قد اتفقا على كافة الأمور ولم يتبقَ سوى جزئية واحدة وهي اتفاق بين إدارة نادي الهلال واللاعب حول حصة الشهراني من الصفقة، وأوضح الهزاع أنه قد أوقف فترة المفاوضات بسبب مباراة النصر في كاس ولي العهد حتى لا تشتت ذهن اللاعب ويكون تركيزه منصباً على المباراة فقط.
وأكد الهزاع أن نادي القادسية يعيش فترة استقرار مادي حيث أنهم قد سلموا رواتب اللاعبين والعاملين وفي الأيام القادمة ستسلم الإدارة كافة الرواتب المتأخرة للاعبين.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: «أصحاب الهمم» يضربون المثل في التحدي والإرادة