الاتحاد

الرياضي

ليون الفرنسي يطلب خدمات جدو

جدو

جدو

تلقي محمد ناجي جدو لاعب الاتحاد السكندري عرضاً للانضمام إلى نادي ليون الفرنسي بداية الموسم المقبل نظير مليوني يورو، ووصل العرض أمس الأول إلى نادي الاتحاد مشترطاً خضوع اللاعب للاختبارات الطبية قبل نهاية الموسم تمهيداً لإتمام التعاقد معه.
وقال جدو في تصريحات من لندن، حيث يشارك مع المنتخب أمام إنجلترا في مباراة ودية، لا أعرف شيئا عن العرض؛ لأنني لا أفكر حاليا في الاحتراف ولا يشغلني إلا أن أقدم عرضاً جيدا أمام إنجلترا لتأكيد أن ما قدمته في بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة لم يكن وليد صدفة.
وتابع أعرف أن العالم كله يتابع المنتخب في لقائه اليوم للحكم على قوة الفريق.
وقال: أفضل الانتظار إلى نهاية الموسم قبل الدخول في مفاوضات مع أي فريق؛ حتي أتمكن من تقديم موسم طيب مع الاتحاد.
وكانت مفاوضات نادي ليدز الإنجليزي قد فشلت بسبب عدم خوضه لنسبة المباريات المقررة دولياً في الموسم الحالي.
من ناحية أخري، أكد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة التزامه وباقي أعضاء مجلس الإدارة بالاتفاق على خوض المنتخب الأولمبي لمباراة ودية أمام نظيره الفلسطيني بالقدس نهاية الشهر الجاري.
وقال: أرسلنا إلى المجلس القومي للرياضة للحصول علي إذن بالسفر.
وأضاف: نرفض الدخول عبر إسرائيل أو الحصول تأشيرات إسرائيلية، فيما أكد هاني رمزي المدير الفني استعداد فريقه للسفر وقال: الهدف من الزيارة نبيل بشرط ألا تتعرض البعثة لأية مضايقات.
علي صعيد آخر، قرر مسؤولو نادي الزمالك صرف النظر عن صفقة الزامبي كالابا بسبب مماطلته في العودة وخاطب خالد رفعت مسؤول التسويق بالنادي إدارة نادي براجا البرتغالي لاستعادة الأموال التي دفعها النادي، والتي تبلغ 25 ألف دولار قيمة إعارة اللاعب لمدة 6 أشهر.
وطالب ممدوح عباس رئيس النادي بإغلاق ملف اللاعب خصوصاً مع انتهاء المهلة التي طلبها كاوشا واليا رئيس الاتحاد الزامبي لإقناع اللاعب بالانتظام في صفوف الزمالك.
وأكد عباس أن النادي في طريقه للتعاقد مع مهاجم أجنبي متميز لتعويض الجماهير عن فشل التعاقد مع كالابا، ورفض عباس تحميل إدارة النادي مسؤولية ضياع الصفقة بسبب عدم إتمامها بالنظام المتبع عبر “السيستم” الإلكتروني، مشدداً على أن معظم صفقات الأندية المصرية تمت بطريقة يدوية.
يأتي هذا في الوقت الذي تواجه لجنة الحكام الرئيسية أزمة في اختيار حكم لقاء بتروجيت والزمالك، بعد اعتذار عصام عبدالفتاح عن عدم إدارة اللقاء، فضلاً عن قيام معظم الحكم بإدارة مباريات قريبة للفريقين، إضافة إلى اعتراض بتروجيت على بعض الحكام أبرزهم فهيم عمر.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين