الاتحاد

الرئيسية

محمد بن راشد يتوج الفارس حميد المزروعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن الإمارات أصبحت ميدانا لرياضة القدرة وأرضا لصنع أبطالها الذين باتوا قادرين على المنافسة العالمية ورفع علم الإمارات عاليا خفاقا في مختلف المحافل الدولية.

 

 وأشار سموه إلى أن "مهرجان القدرة" هذا العام شكل عنصر جذب لفرسان العالم الذين حرصوا على المشاركة في منافسته الأكبر عالميا وهو ما سيكون له عظيم الأثر في تبادل الخبرات بين فرسان الإمارات بعضهم البعض من ناحية وبين أبطال العالم من ناحية أخرى.

 وشدد سموه على استمرار الدعم المتواصل لرياضة الفروسية بشكل عام ورياضة القدرة على وجه الخصوص التي أصبحت الإمارات عنوانا لها على مستوى العالم بما يسهم في تطوير وتقدم سباقاتها محليا وعالميا .. مؤكدا أهمية مثل تلك الفعاليات الكبيرة التي تسهم بلا شك في رفع كفاءة الفرسان وجاهزية الخيول للمنافسات العالمية.

 و أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادته بالمستوى الطيب الذي شهدته منافسات كأس سموه للقدرة لمسافة 160كم وتقديره للقائمين على المهرجان وحرصهم على خروجه بالشكل الذي يليق بمكانة دولة الإمارات وأبطالها.

 جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس الفريق الملكي البحريني للقدرة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية .. سباق كأس محمد بن راشد للقدرة لمسافة 160 كم وذلك في ختام مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمي للقدرة الأكبر من نوعه على مستوى العالم والذي أقيمت فعالياته في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم.

شارك في منافسات هذا الحدث الرياضي الكبير 750 فارسا وفارسة يمثلون 40 دولة وتتخلله 3 سباقات بدأت بـ "كأس محمد بن راشد آل مكتوم" للاسطبلات الخاصة وسباق الاشتراك الفردي لمسافة 100 كم سيدات وسباق سموه للاشتراك الفردي والاسطبلات الخاصة لمسافة 100 كم إلى أن أختتم بسباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة لمسافة 160 كم وهو الحدث الأهم والأبرز الذي استعد له نجوم وأبطال الإمارات والعالم وأهم المدربين والاسطبلات في الدولة وخارجها.

 كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد وجه العام الماضي بتحويل سباق كأس سموه إلى مهرجان للقدرة وهو ما يعكس دور سموه الكبير في الدفع بهذه الرياضة قدما إلى الأمام ليس على المستوى المحلي فحسب بل على المستوى العالمي ويسهم في تحقيق نقلة نوعية كبيرة لهذه الرياضة ويدعم مسيرة سباقات القدرة محليا وعالميا من خلال تحفيز عشاق تلك السباقات إلى المزيد من العطاء المتميز بعدما أصبح المهرجان في حلته الجديدة واحدا من أكبر سباقات القدرة في العالم.

و توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين في السباق الرئيسي للبطولة لمسافة 160 كيلومترا حيث نال الفارس حميد مطر المزروعي لقب النسخة العاشرة من سباق سموه للقدرة ممتطيا صهوة الجواد "رقاص" لاسطبلات إم 7 ومسجلا زمنا وقدره 6:43:27 ساعة بينما جاء في المركز الثاني الفارس منصور سعيد الفارسي ممتطيا صهوة الجواد "تيجوان فاغيول" لاسطبلات إم آر.إم ومسجلا زمنا وقدره 6:43:28 ساعة واحتل المركز الثالث سالم حمد الكتبي ممتطيا صهوة الجواد "اتش ال بي باسك" من اسطبلات ام 7 ومسجلا زمنا وقدره 6:43:28 ساعة.

وأكد سعادة سعيد حميد الطاير رئيس مجلس ادارة ميدان نائب رئيس نادي دبي للفروسية أهمية الدعم الكبير والمتواصل الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لرياضة الفروسية بصفة عامة ورياضة القدرة على وجه الخصوص وهو ما كان له عظيم الأثر في النجاح الباهر لمهرجان سموه في حلته الجديدة ليصبح واحدا من أكبر المهرجانات العالمية لسباقات القدرة.

 و قال الطاير إن حجم المشاركة الكبيرة الذي فاق 750 فارسا وفارسة من 40 دولة عكس تفرد رؤية فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في إطلاق المبادرات ذات الأثر الطيب والكبير في نفوس فرسان العالم فكان تحويل سباق كأس سموه لمهرجان عالمي بمسابقة إشارة بدء من فارس اعتاد التخطيط والجاهزية العالية إلى فرسان العالم للمشاركة في أحد أكبر مهرجانات القدرة على مستوى العالم خاصة أن اسم سموه اقترن بسباقات القدرة بقيادته لفرسان الإمارات في بطولة أوروبا للقدرة وتتويج سموه بطلا للعالم في العام 2012.

من جانبه أكد سعادة محمد العضب مدير عام نادي دبي للفروسية أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة يعد إضافة قوية لسباقات القدرة على مستوى العالم خاصة أن المهرجان يحمل اسم فارس العرب وبطل العالم للقدرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وراعي الفروسية ورياضة القدرة وصاحب الإسهامات العظيمة في تطويرها وتقدمها على المستويين المحلي والعالمي.

و لفت العضب إلى أن هذا الحدث يعتبر بطولة عالم مصغرة لما احتوته من فعاليات وسباقات متنوعة .. موضحا أن نجاح اللجنة المنظمة للمهرجان في تنظيمه جاء نتيجة للخبرات المتراكمة التي اكتسبتها الكوادر العاملة في تنظيم سباقات القدرة والتي كانت في كامل جاهزيتها لتسطر إنجازا جديدا يضاف إلى سجل الإمارات في عالم الفروسية وقدرتها على إقامة واستضافة أكبر الأحداث والفعاليات العالمية.

 

 

 

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: من أراد أن يخدم الوطن فليخدم الشعب