الاتحاد

الرياضي

أجويري سعيد بالثلاثية وسيموندي يهاجم لاعبيه

ويلهامسون لاعب الأهلي (يسار) يسيطر على الكرة رغم رقابة جارالله لاعب الريان (أرشيفية)

ويلهامسون لاعب الأهلي (يسار) يسيطر على الكرة رغم رقابة جارالله لاعب الريان (أرشيفية)

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - أعرب الأورجوياني أجويري مدرب الريان عن رضاه وسعادته الكبيرة بالفوز على الأهلي بثلاثية نظيفة، وقال أجويري: لا شك أنني سعيد بالنتيجة وبالأداء الذي قدمه فريقي، حيث ظهر بشكل جيد ونجح لاعبو الريان في تسجيل ثلاثة أهداف وكانوا إيجابيين للغاية أمام مرمى الأهلي، وأتمنى أن يواصل الفريق تقديم هذا الأداء خلال المباريات المقبلة بالدوري”. وأضاف: “رغم افتقاد فريقي جهود صانع الألعاب البرازيلي تاباتا، إلا أن بقية اللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم ونجحوا في تعويض غياب تاباتا، وأتمنى ألا نعود مرة أخرى لمسلسل التعادلات، خلال المباريات المقبلة، خاصة بعد اشتعال المنافسة بين الريان والوكرة والجيش والخور على المربع الذهبي”.
في المقابل، ظهر الحزن واضحاً على وجه الفرنسي سيموندي مدرب الأهلي بعد الهزيمة الثقيلة لدرجة كاد معها يبكي، وقال: “لم يقدم الأهلي المستوى الذي كنت أنتظره، وظهر بشكل سيئ أمام الريان وهناك بعض اللاعبين الذين لم يقدموا المستوى المتوقع منهم ولم يساعدوا الفريق على تقديم مستوى طيب، بل أهدوا الفوز للريان”. وأضاف: “استمرار الوضع على ما هو عليه سيجعل موقف الأهلي في غاية الصعوبة، ولابد أن يستعيد اللاعبون مستواهم من جديد، وأن يتحلوا بالروح القتالية خلال المباريات المقبلة حتى تعود الانتصارات للأهلي والإبقاء على حظوظ الفريق في الاستمرار في الدوري، لاسيما أن الفارق مع متذيل الترتيب وصل إلى نقطة واحدة”.
وبعد التعادل بهدف مع الخور أكد الأورجوياني فوساتي مدرب السد تفاؤله بقدرة الفريق على الحفاظ على صدارة الدوري، وقال: “أنا غير قلق على الصدارة الآن لأن ما يهمني أن يكون السد متصدراً للبطولة في المباراة الأخيرة بالدوري، ولا أعرف سبب كم البطاقات الصفراء التي أشهرها الحكم عبد الرحمن الجاسم، وهو من أكفأ الحكام القطريين لكن لا أدري سبب هذه البطاقات، خاصة أن بعضهم حصل عليها من أول خطأ مثل طلال البلوشي والكوري لي والجزائري نذير بلحاج، الذي سنفتقده في المباراة المقبلة”.
ومن جانبه، أظهر الفرنسي آلان بيران مدرب الخور سعادته البالغة بالتعادل مع السد وقال: “أنا سعيد بالتعادل، لاسيما أن فريقي واجه فريقاً كبيراً هو السد بطل آسيا، وثالث بطولة كأس العالم للأندية بالإضافة لوجود لاعبين متميزين بين صفوفه”.
وأضاف بيران: “إن انتهاء المباراة بالتعادل أمر يرضيني تماماً خاصة أنني كنت أريد تجنب الخسارة، في ظل أن السد دخل المباراة باحثاً عن الفوز للحفاظ على الصدارة”. وحول ما يتردد عن ترشيحه لتدريب منتخب قطر، قال: لم يتحدث معي أي من مسؤولي اتحاد الكرة، ومجرد ترشيحي بمثابة مفاجأة سارة بالنسبة لي، وأشعر بالسعادة لأن أكون أحد المرشحين مع مدربين كبار مثل فوساتي مدرب السد وأتوري مدرب المنتخب الأولمبي.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !