الاتحاد

الرياضي

الإمارات أول «الكاتا» برصيد 78 ميدالية منها 17 ذهبية

من منافسات بطولة الأهلي الدولية للكاراتيه (من المصدر)

من منافسات بطولة الأهلي الدولية للكاراتيه (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي الأهلي، اختتمت مساء أمس فعاليات بطولة الأهلي الدولية المفتوحة الأولى للكاراتيه التي نظمها النادي على مدار يومين بمشاركة 670 لاعباً من 23 دولة من كافة قارات العالم.
وشهدت منافسات الكاتا التي أقيمت أمس الأول ندية وقوة من جميع الفرق المشاركة واستطاعت الأندية الإماراتية احتلال صدارة الترتيب من حيث الميداليات لتجمع 78 ميدالية بواقع 17 ذهبية و21 فضية و40 برونزية.
وحلت إيران في المركز الثاني برصيد 5 ميداليات ذهبية و4 فضيات و3 برونزيات، والسعودية ثالثاً برصيد 5 ذهبيات و4 فضيات و3 برونزيات، ومصر رابعاً برصيد ذهبيتين و3 فضيات وبرونزيتين.
من ناحيته أشاد الخبير الأسترالي كونكاسيس رئيس لجنة التحكيم بالاتحاد الدولي للكاراتيه، ببطولة الأهلي الدولية الأولى، وقال: “التنظيم كان رائعا، ونحن سعداء في الاتحاد الدولي بخطوة النادي الأهلي التي تنم عن اهتمام بالغ باللعبة وبالعمل على نشرها”.
وأوضح “أن البطولة شهدت أيضا إقبالا كبيرا من الحكام بدول مختلفة على مستوى العالم، نظرا لأنها تطبق التعديلات الجديدة في التحكيم، حيث أقيمت على هامشها ورش عمل لتعريف الحكام بأبرز التعديلات ومن ثم تطبيقها عمليا”.
وكشف كونكاسيس انه بصفته مراقبا وعضو مجلس إدارة ورئيس لجنة التحكيم بالاتحاد الدولي يسعى جاهدا للترويج للبطولة عالميا، بشكل رسمي من خلال اصدر توصية لكافة الاتحادات الأهلية بقارات العالم للاهتمام بالمشاركة في البطولة، لاسيما بعد نجاح نسختها الأولى الذي وضح أمس في منافسات الكاتا التي شهدت ندية وقوة من قبل اللاعبين واللاعبات.
وقال: “سنساعد الأهلي واتحاد الكاراتيه في الإمارات لجعل البطولة وجهة للاعبين في هذا التوقيت من كل عام”.
من جهته، أبدى الدكتور علاء حلويش منسق عام البطولة المدير الفني للكاراتيه بالنادي الأهلي سعادته بنجاح النسخة الأولى، والإشادة الرسمية التي وجهت للأهلي من مسؤولي الاتحاد الدولي الذين حرصوا على الحضور للوقوف على تنظيم البطولة ومتابعة الإقبال الكبير عليها بما يفيد في وضعها ضمن روزنامة الاتحاد الدولي مستقبلا وجعلها قبلة للاعبين ولاعبات الكاراتيه في العالم.
وقال: “هدفنا الوصول إلى 50 دولة عالمية، تضم أفضل اللاعبين والفرق، وأكثر من 1000 لاعب”، إلى ذلك أشاد الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي بالمستوى المشرف الذي ظهرت به بطولة الأهلي الدولية للكاراتيه في نسختها الأولى، وقال: “نشكر إدارة النادي الأهلي واللجنة المنظمة والقائمين على رياضة الكاراتيه بالنادي على جهودهم البناءة التي أفرزت هذه البطولة، كما نشيد بحفل الافتتاح الجميل وخصوصا أوبريت “إمارات السلام” الذي قدمته طالبات مدرسة السعادة للتعليم الأساسي بدبي وأبهرن به الحضور”.
من ناحية أخرى، أشاد اللواء “م” ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس اتحاد التايكواندو والكاراتيه عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للكاراتيه بمكرمة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي الأهلي للرياضيين المشاركين في بطولة الأهلي الدولية وتخصيص مكافآت مالية كجوائز لجميع الفائزين في المنافسات.
وأعرب الرزوقي عن شكره وتقديره لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم،
وأوضح أن المكرمة ليست غريبة على سموه الذي عودنا على تقديم الدعم المادي والمعنوي لرياضتي التايكواندو والكاراتيه ليس فقط على مستوى الإمارات بل أن سموه داعم مستمر للرياضيين المحليين والعرب.
وقدم الرزوقي الشكر أيضا لمجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة عبد الله النابودة على تنظيم لبطولة التي تجمع عددا هائلا من القيادات والمسؤولين والرياضيين في ساحة الكاراتيه الدولية على أرض الإمارات الأمر الذي يعكس الصورة المشرقة لتطورنا الرياضي وحب دولتنا الفتية للتواصل ومد جسور العلاقات القوية مع الأسرة الرياضية الدولية”.
وعبر عن شكره وتقديره كذلك للجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة دعيج جاسم نائب رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للكاراتيه والمعنيين بالتنظيم، متمنيا التوفيق لكل اللاعبين واللاعبات في المنافسات مرحبا بالجميع على أرض الإمارات.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"