الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تحتجز 100 مليون دولار من عائدات «السلطة»

شبان فلسطينيون خلال اشتباكات مع المستوطنين في قصرة جنوب نابلس (رويترز)

شبان فلسطينيون خلال اشتباكات مع المستوطنين في قصرة جنوب نابلس (رويترز)

عبدالرحيم حسين (رام الله)

كشفت صحيفة «إسرائيل اليوم» أمس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أصدر تعليماته بعدم تسليم السلطة الفلسطينية عائدات الضرائب عن شهر يناير والبالغة قيمتها 100 مليون دولار.

ويأتي هذا القرار للشهر الثاني على التوالي، حيث سبق وحجزت إسرائيل 500 مليون شيقل عن شهر ديسمبر الماضي. وأكدت مصادر سياسية إسرائيلية للصحيفة أن حجز أموال ضرائب السلطة سيستمر لحين الانتهاء من الخطوات الإسرائيلية الرامية الى مواجهة توجه السلطة نحو محكمة الجنايات الدولية، بهدف فتح ملفات جرائم الحرب في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن حجز أموال الضرائب سيؤدي إلى صعوبات كبيرة على قدرة السلطة على الاستمرار في دفع رواتب الموظفين، خاصة أن هذه الرواتب وميزانية السلطة تعتمد بشكل كبير على عائدات الضرائب عن البضائع التي تصل الى مناطق السلطة عن طريق الموانئ الإسرائيلية، وفي حال استمر هذا الحجز بشكل متواصل، فإن العديد من الأسئلة تثار حول مستقبل وجود السلطة، ومدى قدرتها على الصمود.
إلى ذلك، اعتقلت قوات إسرائيلية أمس 12 فلسطينياً من مناطق مختلفة بالضفة الغربية.
وأضافت أن « ستة من المعتقلين يشتبه في ارتكابهم عمليات تخريبية استهدفت مدنيين وأفراداً من قوات الأمن»، مشيرة إلى أنهم أحيلوا إلى التحقيق.
كما اعتقلت قوة إسرائيلية صباح أمس أربعة فلسطينيين بعدما اجتازوا السياج الأمني المحيط بقطاع غزة قرب قرية بئيري التعاونية، وتبين أنهم لم يكونوا مسلحين. وتمت إحالتهم إلى أجهزة الأمن على ذمة التحقيق.
وأطلقت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس، نيران رشاشاتها الثقيلة صوب الصيادين ومراكبهم قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، نقلاً عن أحد الصيادين، أن جنود بحرية الاحتلال أطلقوا الرصاص بشكل عشوائي على الصيادين وقواربهم، قبالة بحر منطقة السودانية، ما أدى إلى تضرر أحد قوارب الصيد.
وأكد أن الصيادين تم استهدافهم من الاحتلال وهم يمارسون مهنة الصيد في المساحة المسموح الصيد بها، وهي 6 أميال بحرية، ما اضطرهم إلى الهروب إلى شاطئ البحر.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الفتى المصاب محمد بهاء عسعوس (17 عاماً)، بعد مداهمة منزل ذويه في بلدة بورين جنوب نابلس، فجر أمس.

إلى ذلك، نشرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أمس تقريراً لمكتب تنسيق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة يشير إلى أن قوات الاحتلال أقدمت منذ بداية العام على هدم 77 منزلاً فلسطينياً يقطنها 110 أشخاص نصفهم من الأطفال في الضفة الغربية المحتلة.

اقرأ أيضا

العراق يصد هجوماً لـ"داعش" قرب حقول نفطية بالموصل