الاتحاد

ليست للنشر


(سياحـــــــة 2)
بعد تطرقي في موضوعي الماضي عن السياحة وكيفية ترويجها كالعادة اتصل بي بعض الأشخاص على أساس أنهم (مسؤولون) في مؤسسات تختص بالسياحة وقد يكون بعضهم فعلاً كذلك ولكن أغلبيتهم كما أعلم بأنهم موظفون (قراء جرائد) بمعنى لا شغلة ولا مشغلة عندهم ويسألونك بغضب كيف تقول وكيف تتكلم هكذا؟ وطبعاً بعدما ترمي بكلمة مسؤول عرض الحائط وتتكلم معه من (مواطن إلى مواطن) يقتنع بكلامك ولكن لا تعلم هل اقتنع فعلاً أو أنه بعد أن تعرى من كلمة مسؤول وأنها لا تخيفك (وهات ما عندك) فيكش على نفسه ويخاف ويتظاهر بالاقتناع بصراحة لا أعلم ولكن أتمنى من بعض الذين اتصلوا بي أن يكونوا فعلاً مقتنعين بالأمثلة والنماذج التي قدمتها لهم·
اذهب إلى جميع فنادق الدولة والمنتجعات السياحية سوف تجد تكلفة إقامتك كمواطن ضعفاً إلى 3 أضعاف تكلفة إقامة المقيم أو الأجنبي المقبل للدولة وبعد ذلك يطلب من المواطنين تشجيع السياحة الداخلية أيها الأخوة قضاء 3 ليال في أحد الفنادق بالدولة يكلف ما يقارب من 3200 درهم في الموسم و1800 في الصيف وهناك دول تعرض عليك تذكرة الطائرة مع إقامة 5 ليال في فندق 5 نجوم مع مواصلات من وإلى المطار مع افطار بهذا المبلغ مثل تايلند ومصر وتركيا وبعد ذلك يطلب منا تشجيع السياحة الداخلية إذا ذهبت إلى كثير من دول العالم تجد بأن مبلغ اقامة ابن البلد يصل إلى نصف مبلغ إقامة السائح سواء في الموسم أو في الصيف كنوع من مكاسب المواطن في بلده ونحن للأسف الشديد لأننا مازلنا في بداية العمل السياحي فإننا لم نقم بعمل تشريعات تجبر الفنادق والمنتجعات السياحية على عمل خصومات لأبناء البلد لتشجيعهم على السياحة الداخلية والبعض تجاوز حده حينما يقول لو كنت من الجنسية الخليجية سوف تحصل على خصم بهذا القدر ولكن لأنك مواطن فلا يوجد لك خصومات·
الكثير من المباني الأثرية والحديثة لدينا تجدها على بطاقات المعايدة والكتب الأجنبية مع الهدايا التذكارية وكلها مستوحاة من بيئتنا فتستفيد منها الشركات الأجنبية دون أن يكون عليها نسبة معينة تؤخذ كحماية لحقوق الدولة ويمكن استثمارها وتحويلها للمشاريع المتوسطة والصغيرة الخاصة بالشباب الذين يعملون مثلاً في الترويج للسياحة أو النسبة المستقطعة من الشركات التي تبيع الصور والكتب والهدايا التراثية يمكن أن تدعم بها صندوق الزواج أو صندوق المتقاعدين وإعادة تأهيلهم للعمل كدليل سياحي مع الدليل الأجنبي ولا يمكن أن نتحرك مجموعات سياحية في المناطق الأثرية أو التراثية بدون هذا الدليل المواطن وراتبه يحصله من خلال التصاريح المعطاة من قبل هيئة الترويج السياحي لهذه الشركات السياحية أو إدارات الفنادق هناك فرص كبيرة وعديدة للاستفادة من النمو السياحي عندنا وأبناؤنا الكثير منهم خريجون ولا يعملون ويمكن الاستفادة منهم في هذا المجال ولكن نريد لها قرارات جريئة وبعد نظر في تطبيقها وتطويرها·
خليفة الرميثي

اقرأ أيضا