الاتحاد

الرياضي

إقالة محسن صالح مدرب اليمن

محسن صالح  الضحية الأولى  يغادر ملعب البطولة

محسن صالح الضحية الأولى يغادر ملعب البطولة

قرر الاتحاد اليمني لكرة القدم إقالة الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب المصري محسن صالح، وتعيين سامي النعاش مدرباً مؤقتا خلال الفترة المقبلة، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد فجر الأمس والذي استمر حتى الثانية صباحاً برئاسة الشيخ أحمد العيسى رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، ويأتي قرار الإقالة بعد الخسارة الثقيلة التي تلقاها المنتخب اليمني من الأخضر السعودي بسداسية نظيفة، الأمر الذي أثار حفيظة اتحاد الكرة اليمني بالتدخل وإنقاذ ما يمكن إنقاذه·
وكان الاتحاد اليمني أصدر قراراً بإقالة محسن صالح، ومن ثم كان هناك توجه بتولي مساعده حمزة الجمل تدريب الأحمر اليمني، ولكنه قرار الإقالة شمل الجهاز المساعد المكون من الجمل وعصام عبدالعظـــيم مدرب اللياقة·
ويتطلع الاتحاد اليمني للتعاقد مع مدرب كبير قادر على تحقيق طموحات الشارع الرياضي للإرتقاء بالمنتخب اليمني إلى المستوى المطلوب، خاصة وأن اليمن سيستضـــيف الدورة المقبلة، حيث يسابق الاتحاد الزمن لتجهيز منتخبه بالصورة المثلى لضمان المنافسة بقوة على لقب ''خليجي ·''20
وعلمت ''الاتحاد'' من مصادر مقربة أن النية تتجه للتعاقد مع أحد المدربين المتواجدين في ''خليجي،''19 وإن كان التشيكي ميلان ماتشالا هو الأقرب باعتبار أنه أحد المدربين أصحاب الخبرة الواسعة في الكرة الخليجية، بعد أن قاد العديد من المنتخبات في هذه الدورة·
ومن ناحيته أكد الدكتور حميد الشيباني أمين عام الاتحاد اليمني لكرة القدم أنه بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها الأحمر من منتخب السعودية بسداسية كان من الطبيعي جداً أن يتم إقالة الجهاز الفني، وقال:'' ظهرت أخطاء قاتلة في أداء المنتخب، وكان لا بد من اتخاذ قرار الإقالة بأسرع وقت ممكن''·

صالح من مطار مسقط الدولي: أتحمل المسؤولية وكان لا بد من قرار لتهدئة الرأي العام

مسقط (الاتحاد) - غادر محسن صالح مدرب المنتخب اليمني السابق مطار مسقط الدولي فجر أمس بعد إقالته من تدريب المنتخب اليمني وفي أول تصريح له بعد قرار الإقالة أكد لقناة ''دبي الرياضية'': لم أتوقع أبداً هذه النهاية بهذا الشكل، وعلى الرغم من الخسارة التي منينا بها أمام المنتخب الإماراتي في الجولة الأولى، إلا أن الفريق قدم مباراة مشرفة وكنا متفائلين كثيراً بمباراة السعودية، وبكل أسف حدث شيء ما في المباراة ولم أجد له تفسيرا حتى الآن''·
وأضاف:'' لا أعرف ماذا أصاب اللاعبين، حيث استسلموا في المباراة وانهارت روحهم المعنوية، ولم يتماسكوا من أجل العودة للمباراة''·
واستطر بحديثه قائلاً:''أتحمل مسؤولية ما حدث، وأدرك تماما أن الهزيمة الثقيلة آلمت الشارع اليمني كثيرا، ولذا كان لا بد من قرار لتهدئة الرأي العام''·
وأشار إلى أن كان هناك اتفاق بينه وبين المسؤولين في الاتحاد اليمني لكرة القدم أن المهمة ستنتهي بعد كأس الخليج، وبكل تأكيد هناك فرق كبير أن ترحل والجميع متمسك بك، وأن ترحل بهذه الطريقة، مؤكداً أنه قطع رحلة علاجه لإنقاذ المنتخب اليمني والآن سيعود لاستكمال العلاج·
وقال صالح: ''كان لا بد أن ابتعد لاتاحة فرصة كافية للاتحاد اليمني لإيجاد البديل المناسب، خاصة وأن الفترة المقبلة ذات أهمية كبرى لمستقبل الكرة اليمنية التي ستستضيف كأس الخليج المقبلة، والكل امتدح المنتخب اليمني في الفترات السابقة، وقد يكون أخطأت ولكن هذا الأمر كان خارج إرادة الجهاز الفني واللاعبين، فالتحمل الجسماني وضغط المباريات تختلف من اللاعب اليمني إلى باقي اللاعبين الخليجيين''·
وأضاف:'' لم أعد بالمنافسة، وكنت أتمنى أن أقدم مع المنتخب اليمني نتائج إيجابية في الدورة، ولكن قدر الله وما شاء فعل''، مشيراً إلى أنها المرة الأولى طوال مشواره الكروي التي تنقلب عليه الطاولة بهذه الطريقة·
واختتم حديثه متوجهاً بالاعتذار لكل المسؤولين وجماهير الكرة اليمنية، متمنياً كل التوفيق لهم في المستقبل·

المساعدان رفضا تولي المهمة وغادرا البطولة
النعاش المدرب البديل: نتطلع إلى نتيجة إيجابية أمام قطر

مسقط (الاتحاد) - يبدأ المدرب اليمني سامي النعاش مهمته اليوم مع المنتخب اليمني خلفاً للمدرب المصري محسن صالح، والذي انتهت خدماته مع الفريق بعد الهزيمة القاسية التي تعرض لها من في مباراته الأخيرة مع السعودية·
ويشرف النعاش على أول تدريب للفريق استعداداً لمباراته الأخيرة مع العنابي القطري والمقررة إقامتها مساء غد·
وصرح عبدالله الثريا مدير المنتخب اليمين بأن الهزيمة القاسية التي تعرض لها فريقه كانت وراء الاجتماع الطارئ الذي عقده الاتحاد اليمني لكرة القدم مساء أمس الأول في فندق البستان برئاسة الشيخ أحمد صالح العيسى رئيس الاتحاد والذي قرر في نهايته إسناد المهمة إلى طاقم يمني· وذكر الثريا أن الاتحاد طلب من مساعدي محسن صالح أي حمزة الجمل وعصام عبدالعظيم مواصلة مشوارهما مع الفريق ضمن الجهاز الفني لكنهما اعتذرا·
وأضاف: المنتخب اليمني ظهر بصورة جيدة في مباراته الأولى مع الإمارات، لكنه قدم صورة مغايرة تماماً أمام السعودية سواء على مستوى النتيجة أو الأداء، مؤكداً أن الفريق يسعى إلى تصحيح الصورة في مباراته مع قطر والخروج بنتيجة إيجابية·
وأوضح الثريا أن المنتخب اليمني عندما وصل إلى مسقط كان يطمح إلى مواصلة مستواه السابق والذي كان علامة فارقة في الدورات الثلاث السابقة لكنهم صدموا بالمستوى وبالنتائج، وأكد أن الفريق هدفه ترك بصمة جيدة في ختام مشواره والخروج بنتيجة إيجابية لحفظ ماء الوجه·
وقال: من سوء حظ المنتخب اليمني أنه وقع في مجموعة صعبة تضم ثلاثة منتخبات قوية سبق أن أحرزت اللقب ومنها منتخبان صاعدان إلى نهائيات كأس العالم هما السعودي والإماراتي·
وأوضح الثريا أن القائمين على أمر المنتخب يحرصون على إعداد منتخب جيد من الآن ولحين الدورة عشرين التي تستضيفها بلادهم قائلاً إن الهدف بناء فريق قادر على المنافسة·

رئيس الوفد العراقي: نواجه الكويت بطموح الفوز

مسقط (الاتحاد) - أكد ناجح حمود رئيس الوفد العراقي أن مباراة فريقه الأخيرة مع المنتخب الكويتي لن تكون مجرد تحصيل حاصل، بل سيسعى فريقه إلى إثبات وجوده والدفاع عن اسمه وتاريخه، مشيراً إلى أن مباراة اليوم لا تقل بأي حال من الأحوال عن المباراتين السابقتين مع البحرين وعُمان·
وطالب حمود لاعبيه بطي الصفحتين الماضيتين وإعادة الصورة الجيدة لبطل آسيا، قائلاً إن الفريق بعيد عن أي ضغوط حالياً وعليه أن يثبت جدارته·

اقرأ أيضا