الاتحاد

الرياضي

مهرجان سلطان بن زايد للإبل ينطلق في سويحان اليوم

من منافسات سباق الإبل التراثي في سويحان (من المصدر)

من منافسات سباق الإبل التراثي في سويحان (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - يطلق نادي تراث الإمارات في ميدان سباقات الهجن بمدينة سويحان اليوم فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للإبل، والذي يستمر حتي 17 فبراير، بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي التراث، وخصصت اللجنة المنظمة للسباق جوائز مالية قيمة للفائزين إضافة إلى 38 سيارة فاخرة.
ويتضمن المهرجان أربع منافسات رئيسية، يتصدرها سباق الإبل التراثي الأصيل في دورته الرابعة والعشرين، ومسابقة جمال الإبل الأصايل”المزاينة” في دورتها الخامسة، وسباق ومزاينة السلوقي العربي الثانية، ومسابقة المحالب في دورتها الأولى ورصدت لها جوائز تصل إلى نحو 270 ألف درهم، إلى جانب المزايدة “المزاد” في دورتها الثالثة، كما يشتمل برنامج المهرجان على جملة من الفعاليات المصاحبة مثل مهرجان القرية التراثية والسوق الشعبية، والمجالس التراثية، وغيرها من عروض فرق الفنون الشعبية التي تقدمها مجموعة من الفرق المحلية والتي تقام جميعها في إطار احتفالية كبرى تجسد الهوية الوطنية والمحافظة على الموروث الشعبي لأبناء الدولة في إطار حضاري.
ويشهد حفل افتتاح المهرجان مشاركة فريق القفز الحر التابع لشرطة أبوظبي في عرض مظلي خاص لإضفاء المزيد من الأجواء الكرنفالية على الحدث، كما يشارك للمرة الأولى بيت الشعر بأبوظبي التابع لمركز زايد للدراسات والبحوث في النادي بأمسيات ومسابقة شعرية للشعراء والشاعرات من داخل وخارج الدولة، ورصدت لها 3 جوائز بقيمة إجمالية 90 ألف درهم.
وأكدت اللجنة المنظمة “أن أعمال التسجيل التي استمرت يومين استقطبت أعداداً كبيرة من محبي رياضة الهجن بزيادة ما نسبته 30% عن العام الماضي بفضل الجوائز الضخمة المقدمة للمشاركين، تنفيذاً لتوجيهات سمو رئيس النادي الرامية إلى إقامة احتفال يجمع معادلة الأصالة والمعاصرة.
وثمنت اللجنة العليا المنظمة للسباقات بالنادي جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، في دعم وتشجيع رياضة الهجن بالدولة، كما ثمنت دعم سموه لنشاطات النادي ومشاريعه الهادفة إلى نقل تجربة الآباء والأجداد إلى أبناء الجيل الجديد، وصقل شخصياتهم للمساهمة الفعالة في مسيرة التنمية والبناء والتحديث، كما أشادت اللجنة بجهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي التراث ورعايته المتواصلة للمهرجان ودعمه اللامحدود لنشاطاته وبرامجه المتنوعة التي تشهد تطوراً وتنوعاً وتجدداً ملحوظاً في كل دورة جديدة، مما كان له الأثر البالغ في زيادة عدد المشاركين.
واختتمت اللجنة المنظمة تصريحاتها بأن الحدث الكبير الذي تضاعفت مدته يأتي في إطار استراتيجية النادي لإحياء المظاهر المتعلقة بالعادات والتقاليد والأخلاق العربية وكرم الضيافة المرتبطة بهذا النوع من النشاطات الهادفة، وأيضاً لتشجيع مشاركة أكبر عدد ممكن من الشباب والناشئة والهواة من طلبة المدارس لغايات تواصل هذا التقليد العريق عبر الأجيال.
ورحبت اللجنة بجميع من يسهمون في إحياء ودعم ملتقى الأجيال بسويحان من مشاركين وملاك ومربي الإبل ومؤسسات ووزارات وهيئات حكومية وخاصة وشركات سياحية ووسائل إعلام وغيرهم، مؤكدة أن كافة الاستعدادات وإجراءات السلامة العامة اتخذت في كافة المرافق، بما في ذلك ميدان السباق والمنصة الرئيسية لاستقبال الجمهور وضيوف المهرجان لتقديم احتفالية تراثية تليق بمكانة رياضة الهجن في الدولة.
ودعت اللجنة في ختام تصريحها الجمهور والمهتمين لمتابعة الفعاليات، حيث تم تخصيص وسائل نقل خاصة تنطلق من أمام مبنى إدارة النادي في أبوظبي إلى موقع المهرجان. تبدأ الفترة الصباحية من نشاطات اليوم بانطلاق مزاينة الإبل الأصايل في نسختها الخامسة المخصصة لفئتي “فطمان الشيوخ وفطمان الجماعة”، وتهدف المزاينة إلى إبراز القيم الجمالية للمحليات الأصايل وتحفيز الملاك على اقتنائها، كذلك المحافظة على سلالات الإبل الأصايل وحمايتها من التهجين.
وتركز لجنة تحكيم المزاينة في اختيارها للإبل الفائزة على جملة من المعايير القياسية من أهمها الرأس والرقبة وانتصاب الأذنين وشكل الأنف مع الهامة وطول الرقبة وارتفاعها وانسيابية الجسم والرشاقة وغيرها من المواصفات والشروط اللازمة لتحقيق الفوز والحصول على جوائز المنافسة.
وخصصت للفائز بالمركز الأول سيارة دفع رباعي فاخرة، والثاني جائزة مالية بقيمة 70 ألف درهم، والثالث 50 ألف درهم.
وتشهد الفترة الصباحية غد استكمال منافسات مسابقة الإبل الأصايل لفئتي حقايق الشيوخ وحقايق الجماعة، فيما تشهد الفترة المسائية انطلاق مزاينة السلوقي العربي التي ينظمها النادي بالتعاون والتنسيق مع مركز السلوقي العربي، وهي مخصصة للسلوقي العربي الأصيل من فئتي الحص والأريش، فيما تشهد الفترة المسائية بعد غد انطلاق مزاد الإبل في نسخته الثالثة بهدف تشجيع المواطنين على اقتناء السلالات المحلية الأصيلة بوصفها ثروة وطنية مستدامة، بالإضافة إلى بناء سوق تجارية جديدة لتجارة الإبل التي تشهد تطورا ملحوظا في مدينة سويحان في مثل هذا الوقت من كل عام. وتتجه أنظار الجميع الخميس المقبل إلى انطلاق منافسات اليوم الأول من سباق الإبل التراثي ويتضمن 9 أشواط للمشاركين من أعمار 21 إلى 70 عاما، فيما يشهد اليوم الثاني والأخير إقامة 9 أشواط أخرى للمشاركين من أعمار 10 إلى 20 عاماً.
من ناحية اخرى أكدت اللجنة المنظمة لمهرجان الإبل التراثي اكتمال الاستعدادات في المركز الإعلامي الذي تم تجهيزه على أعلى مستوى، حيث تقوم مجموعة من الوكالات المحلية والعربية والدولية والفضائيات المختلفة بتغطية الحدث، ومن بين تلك الجهات وكالات من إيطاليا وفرنسا وسلوفينيا، مع اهتمام خاص من جانب الصحافة المحلية.
من جانب اخر يصاحب مهرجان الإبل في سويحان إقامة قرية تراثية تم إنشاؤها خصيصا بمحاذاة ميدان سباق الهجن تضم العديد من الأنشطة والفعاليات من بينها مشاركة وحدة المتاحف والمقتنيات بمركز الدراسات والبحوث التابع للنادي بجناح متكامل، يضم صوراً نادرةً تعرض للجمهور لأول مرة وتعكس مسيرة ودور المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
ويعرض لجمهور المهرجان عدد من الأفلام الوثائقية التي توثق لرحلة ومسيرة فقيد الوطن الكبير.


500 مشارك في منافسات سباق الإبل

أبوظبي (الاتحاد) - أكد علي السبوسي رئيس لجنة التسجيل في مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد للإبل أن أعمال التسجيل لسباق الإبل تسير بوتيرة جيدة، حيث أن الإقبال على المشاركة كان شديدا خاصة من المشاركين من الفئة العمرية بين 10 إلى 18 عاماً. وأشار السبوسي إلى أنه من المتوقع أن يصل العدد إلى 500 متنافس فأكثر، نظراً لجملة التسهيلات المقدمة، وسرعة أعمال التسجيل وإنهاء المعاملات والإجراءات الخاصة بالتسجيل بسرعة كبيرة.
وقال السبوسي: “تم من ضمن شروط المشاركة اعتماد بطاقة الهوية للمشارك، إلى جانب بقية الشروط المتعلقة باللياقة الصحية وغيرها”.


وزارة الداخلية تشارك بـ30 جناحاً

أبوظبي (وام) - تفتتح اليوم فعاليات قرية وزارة الداخلية التي تقام تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مدينة سويحان وتستمر لمدة أسبوع.
وتشارك الوزارة في القرية بأكثر من 30 جناحاً تمثل إدارات وأقسام الشرطة المختلفة وتنظم خلالها أكثر من 30 فعالية شرطية وتوعوية، موجهة لمختلف شرائح المجتمع إضافة إلى مشاركة بعض المؤسسات الحكومية.
وتتضمن فعاليات القرية تنظيم فقرات ترفيهية متنوعة ومسابقات جماهيرية رصدت لها جوائز قيمة، فضلاً عن توزيع مطبوعات ونشرات توعية أمنية ووقائية ومرورية. ويأتي تنظيم القرية تجسيداً لاستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة إلى تعزيز التواصل مع الجمهور وكسب ثقته وتشجيعه على تعزيز التعاون مع الشرطة، بما يسهم في تحقيق استراتيجية وزارة الداخلية والتواصل عن قرب مع جميع أفراد المجتمع وتعريفهم بالخدمات المتميزة التي تقدمها مختلف أجهزة وزارة الداخلية، وإبراز الدور الحضاري والإنساني والاجتماعي الذي تقوم به الوزارة تماشياً مع استراتيجية وزارة الداخلية 2011- 2013 المنبثقة عن استراتيجية الحكومة الاتحادية.
كما تهدف القرية إلى نشر الثقافة الأمنية والوعي الاجتماعي وتوعية الجمهور بالخدمات التي تقدمها الوزارة والجهود المبذولة لتطويرها، والاطلاع على محتويات الأجنحة المختلفة من أجهزة ومعدات حديثة ومتطورة تستخدم في خدمة مجالات العمل الشرطي.
وتعد القرية فرصة كبيرة للطلاب لتعريفهم عن قرب بأعمال مختلف أجهزة وزارة الداخلية، حيث تم توجيه دعوة لمنطقة أبوظبي التعليمية لتمكين عدد من طلاب مدارس العين ومدينة سويحان من حضور فعاليات القرية.


سوق شعبية وعروض فلكلورية

أبوظبي (الاتحاد) - تضم الفعاليات المصاحبة لمهرجان الإبل سوقا شعبية يشارك فيها 100 دكان تمثل عددا من المؤسسات والوزارات والدوائر الرسمية والجمعيات على مستوى الدولة، وتعرض للجمهور المنتجات التراثية التقليدية وعروض المأكولات الشعبية والصناعات الحرفية والعطور وغيرها مثل الكتب والملصقات والنشرات التعريفية والتثقيفية التي تبرز جوانب من نهضة الدولة. ويتيح مهرجان القرية التراثية للجمهور التمتع بالجلسات العربية لمتابعة فعاليات المهرجان من خلال برنامج العادات والتقاليد التي تحول المهرجان إلى عرس شعبي شامل.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: علاقات الإمارات والسعودية متميزة ونموذجية