الاتحاد

الرياضي

ناتالي تنافس على لقب «أفضل رياضي يتحدى الإعاقة»

السبّاحة الجنوب أفريقية تتحدى الإعاقة وتبحث عن جائزة لوريوس

السبّاحة الجنوب أفريقية تتحدى الإعاقة وتبحث عن جائزة لوريوس

عبرت السباحة العالمية ناتالي دو تويت عن سعادتها لترشحها لنيل “جوائز لوريوس للرياضات العالمية”، التي تعد أرقى الأحداث التكريمية على جدول الفعاليات الرياضية الدولية، وتستضيفها أبوظبي الأربعاء المقبل.
وأثناء حضورها للحدث الخاص بالإعلان عن أسماء المرشحين للفوز بالجائزة في كيب تاون بجنوب أفريقيا، أعربت السبّاحة العالمية عن عميق شكرها لجوائز لوريوس بهذا الترشيح، مشيرة إلى أن الإصابة التي تعرضت لها في ريعان شبابها لم تقف عائقاً أمام تحقيق حلم داعبها منذ الصغر، ومؤكدة أهمية التسلح بالعزيمة والإصرار للوصول إلى ما يصبو إليه الإنسان.
وتكرّم جوائز لوريوس للرياضات العالمية 2010 نجوم ونجمات الرياضة والإنجازات الرياضية التي حققوها في الفترة من 1 يناير ولغاية 31 ديسمبر 2009. ويتم اختيار الفائزين من قبل هيئة تحكيم في أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية التي تتألف من 46 عضواً، جميعهم من أشهر الرياضيين العالميين.
ويجري توزيع الجوائز في حفل يستضيفه فندق قصر الإمارات ويشهد تغطية تلفزيونية عبر 180 بلداً حول العالم.
بدأت ناتالي المشاركة في المنافسات الدولية في عمر الـ 14، وفي شهر فبراير من العام 2001 تعرضت لحادث سيارة عقب خروجها من تمرين السباحة فقدت على إثره رجلها اليسرى.
وبعد ثلاثة أشهر من الحادث، وحتى قبل أن تتمكن من المشي، عادت ناتالي مجدداً إلى بركة السباحة مكثفة تدريباتها للتأقلم مع وضعها الصحي وعاقدة العزم على التنافس في ألعاب دول الكومنولث في العام 2002 في مدينة مانشستر وكان عمرها حينها 18 عاماً.
وأتت المثابرة التي تحلت بها ناتالي ثمارها وفازت بالذهبية في سباقي 50 مترا و100 متر سباحة حرة للرياضيين متعددي الإعاقة مسجلة رقماً عالمياً جديدا. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، ففي نفس المنافسات دخلت سجلات التاريخ الرياضي عندما تأهلت لنهائي سباق 800 متر الخاص بالرياضيين غير المعاقين.
وفي العام 2003، شكلت ناتالي ورقة صعبة حتى أمام السبّاحين غير المعاقين وانتزعت الذهبية في سباق 800 متر سباحة حرة في بطولة الألعاب الأفريقية، وفازت بعدها بالفضية في سباق 800 متر حرة والبرونزية في سباق 400 متر حرة في بطولة الألعاب الأفرو-آسيوية.
وتأهلت صاحبة العزيمة الثابتة للألعاب الأولمبية في بكين عام 2008 بعد تحقيقها المركز الرابع في السباحة مسافة 10 كلم في بطولة العالم للمياه المفتوحة في إسبانيا، وأنهت مشاركتها تلك في المركز الـ 16 متأخرة بفارق 5,1 ثانية فقط عن صاحبة اللقب.
وفي صيف 2008 حملت ناتالي علم بلدها في حفل افتتاح الأولمبياد، وكانت بذلك أول رياضية معاقة تحظى بشرف المشاركة في ألعاب أولمبية مخصصة للرياضيين المعافين.
وواصلت ناتالي بسط سيطرتها في العام 2009 على منافسات السباحة في فئتي المعافين والمعاقين في بلدها جنوب أفريقيا، ونجحت بتحقيق هدفها بإنهاء بطولة كأس العالم لسباحة الماراثون 10 كلم بدبي في ساعة و57 دقيقة، استحقت من خلالها المركز الأول.
وتتنافس ناتالي لنيل جائزة لوريوس المرموقة عن فئة “أفضل رياضي يتحدى الإعاقة في العام” إلى جانب 6 رياضيين آخرين ممن أثبتوا مقدرات استثنائية في التغلب على الإعاقات الجسدية وواصلوا حصد النجاحات في المنافسات العالمية التي خاضوها العام الماضي وهم: الأسترالي جاستين ايفسون (كرة السلة على الكرسي المتحرك) الذي فاز بجميع المنافسات التي شارك فيها العام الماضي، ومواطنته كيرت فيرنلي (السباق على كرسي متحرك)، التي فازت بجميع منافسات الماراثون الخمسة التي خاضتها في 2009، والتركية جيزين جيرلزمين (الرماية للمعاقين)، التي تصدرت المنافسين في فئتها منذ العام 2007، والياباني شينجو كونيدا (التنس على كرسي متحرك)، الذي لم يهزم في 77 مباراة خاضها منذ العام 2007، والألماني مايكل تويبر (الدراجات الهوائية)، الذي فاز بثلاث ذهبيات وفضية في البطولات العالمية.
الجدير بالذكر أن “جوائز لوريوس للرياضات العالمية 2010” تقام بدعم من شركة آبار للاستثمار، الشريك المضيف للحدث.

أفضل رياضي
كينينيسا بيكل (اثيوبيا) (ألعاب القوى).
اوسين بولت (جامايكا) (ألعاب القوى).
البيرتو كونتادور (إسبانيا) (دراجات هوائية).
روجيه فيدرير (سويسرا) (التنس).
ليونيل ميسي (الأرجنتين) (كرة القدم).
فالانتينو روسي (إيطاليا) (دراجات نارية).

أفضل رياضيّة
شيلي آن فرايزر(جامايكا) (ألعاب القوى).
فيديريكا بيليجريني (إيطاليا) (سباحة).
سانيا ريتشاردز (أميركا) (ألعاب القوى).
بريتا ستيفن (ألمانيا) (السباحة).
لينزي فون (أميركا) (التزلج على الثلج).
سيرينا وليامز (أميركا) (التنس).

aأفضل رياضي يتحدى الإعاقة
جاستين ايفسون (أستراليا) (كرة السلة على الكرسي المتحرك).
كيرت فيرنلي (أستراليا) (السباق على كرسي متحرك).
جيزين جيرلزمين (تركيا) (الرماية للمعاقين).
شينجو كونيدا (اليابان) (التنس على كرسي متحرك).
مايكل تويبر (ألمانيا) (الدراجات الهوائية).
ناتالي دو تويت (جنوب أفريقيا) (السباحة).


أفضل إنجاز رياضي
جنسن باتن (إنجلترا) (سباقات السيارات).
مارك كافينديش (إنجلترا) (الدراجات الهوائية).
توم دالي (إنجلترا) (الغطس).
خوان مارتن ديلبيترو (الأرجنتين) (التنس).
جي اي شين (كوريا الجنوبية) (الجولف).
VFL ولفسبيرج (ألمانيا) (كرة القدم).


aأفضل عودة رياضية
لانس ارمسترونج (أميركا) (الدراجات الهوائية).
كيم كليجستر (بلجيكا) (التنس).
جيسيكا اينيس (إنجلترا) (ألعاب القوى).
بريت فافر (أميركا) (كرة القدم الأميركية).
بلانكا فلاسيك (كرواتيا) (ألعاب القوى).
توم واتسون (أميركا) (الجولف).


aأفضل فريق
فريق برشلونة (اسبانيا) (كرة قدم).
فريق براون فورمولا - 1 (إنجلترا).
فريق كرة القدم الألماني للسيدات.
فريق لوس انجلوس لايكرز (أميركا) (السلة).
فريق نيويورك يانكيز (أمريكا) (بايس بول).
فريق جنوب افريقيا للركبي


أفضل رياضي أكشن
انطوان البو (فرنسا) (التزلج الشراعي).
كريس كول (أميركا) (سكايت بوردينج).
ميك فانينج (أستراليا) (ركوب الأمواج).
ستيفاني جيلمور (أستراليا) (ركوب الأمواج).
جريج لونج (أميركا) (ركوب الأمواج).
داني ماك (إنجلترا) (دراجات استعراضية).

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»