الاتحاد

الرياضي

كوزمين: العين تفوق بـ «الشهية المفتوحة» وعودة الثقة أهم المكاسب

لاعبو العين يهنئون ياسر القحطاني بهدفيه في مرمى فريق الإمارات (تصوير  أنس قني)

لاعبو العين يهنئون ياسر القحطاني بهدفيه في مرمى فريق الإمارات (تصوير أنس قني)

صلاح سليمان (العين) - لم يجد العين عناءً كبيراً، في تخطي عقبة ضيفه “صقور الإمارات” والفوز عليه بثلاثية نظيفة في مباراتهما التي شهدها أمس الأول ملعب القطارة في الجولة الثامنة لبطولة كأس “اتصالات” لكرة القدم، مما منحه الحق في التقدم خطوة مهمة إلى الأمام في الترتيب البطولة، واحتلاله مركز الوصيف بفارق نقطة واحدة عن دبي والوصل.
وواجه العين منافساً يلعب دون أي طموحات في هذه المسابقة، بعد أن فقد فرصته في التأهل إلى المربع الذهبي، وحصر مدربه التونسي لطفي البنزرتي كل همه وتفكيره في الاطمئنان على بعض العناصر الشابة التي يمكنه الاستفادة منها في الجولات القادمة من بطولة دوري المحترفين التي يحتل فيها “الصقور” المركز قبل الأخير برصيد 7 نقاط فقط، مما يؤكد أنه يقبع في دائرة الخطر، خاصة أنه يواجه الأهلي في الجولة الثالثة عشرة على ملعبه في رأس الخيمة، ومن المؤكد أن الخسارة في حال وقوعها تزيد من حرج موقفه.
ومن جانبه، قال الروماني أولاريو كوزمين في حديثه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء بقاعة المؤتمرات الصحفية بفرع نادي العين بالقطارة، إن المباراة جاءت اختبارا حقيقيا للوقوف على أداء ومستوى اللاعبين، لافتاً إلى أن هناك دوافع جعلته يبعد بعض العناصر أمثال الحارس وليد سالم وفارس جمعة وهلال سعيد لمنحهم المزيد من الراحة، وفي المقابل يمنح الفرصة الكاملة للبعض الآخر من اللاعبين الذين غابوا مؤخراً عن المشاركة مع الفريق لظروف الإصابة، وكذلك الوجود مع المنتخب الأول أمثال عمر عبد الرحمن وياسر القحطاني وفوزي فايز وعلي الوهيبي ورادوي ومهند العنزي والحارس داوود سليمان وعبد العزيز فايز ومحمد ناصر بهدف الاطمئنان عليهم.
وأضاف: كان واضحاً من مجريات اللعب أن المنافس مهتم بدرجة كبيرة ببطولة دوري المحترفين؛ لذا لم يشرك مدربه العناصر الأساسية من مواطنين وأجانب، مما سهل من مهمة العين، وجعل المباراة تخرج هادئة وخالية من الشحن النفسي.
وقال كوزمين: كانت شهية لاعبينا مفتوحة للتسجيل في شباك فريق الإمارات، مما ساعدهم على إحراز الثلاثية، رغم العدد الهائل من الفرص التي أضاعها المهاجمون على مدار شوطي المباراة، والأمر الرائع أننا استطعنا أن نبقي على حظوظنا، وندخل دائرة الصراع على خطف ورقة التأهل إلى مربع الأربعة الكبار في هذه المسابقة، علاوة على أننا اختبرنا جاهزية عدد من العناصر قبل المواجهة القادمة أمام الوحدة في الجولة الثالثة عشرة من بطولة دوري المحترفين التي يحتضنها ملعب القطارة يوم الأربعاء المقبل، خاصة أن بعض اللاعبين قد عادوا إلى التشكيلة الأساسية، بعد أن ابتعدوا لفترة طويلة بسبب الإصابة .
ومضى كوزمين في حديثه ليقول: لم يواجه فريق العين أي صعوبة تذكر في الفوز على ضيفه الإمارات، وحصد النقاط الثلاث، خصوصاً أن المنافس لم يستخدم أسلحته المعروفة وفضل مدربه لطفي البنزرتي عدم الدفع بالعناصر الأساسية، نظراً لتوجيه كل تركيزه على مسابقة دوري المحترفين، بعد أن فقد فرصة المنافسة على بلوغ المربع الذهبي في بطولة كأس “اتصالات”، ولكن يبقى من المهم القول إننا حققنا ما هو مطلوب مع عودة المصابين علي الوهيبي وفوزي فايز وعمر عبد الرحمن إلى الملعب بطريقة رائعة ومطمئنة.وقال: في رأي أن اللاعب عمر ما زال في حاجة إلى المزيد من الوقت، حتى يستطيع استعادة كامل جاهزيته البدنية والفنية، وهو في تحسن مستمر من مباراة إلى أخرى، وهو من نوعية اللاعبين أصحاب المهارات الفنية العالية، ولكن هناك بعض الجوانب الهامة التي تنقصه، وسوف نحاول تعريفه بها ومحاول معالجتها حتى يعود أكثر قوة وتألقاً.
اللعب بحذر
وأكد مدرب العين أن لاعبيه لم يتعرضوا لأي ضغوط لحصد الفوز، والحصول على نقاط المباراة الثلاث على نحو ما يحدث عادة في بعض المباريات، وطلبت من بعض اللاعبين وتحديداً ميريل رادوي والأرجنتيني أجناسيو سكوكو الهدوء واللعب بحذر خلال المباراة خشية تعرضهما إلى إصابات ربما تتسبب في ابتعادهما عن المشاركة في المباراة القادمة الهامة أمام فريق الوحدة، ونجحنا في التسجيل مبكراً بعد مرور 13 دقيقة فقط من صافرة البداية، وذلك بفضل محاولة مشتركة بين أكثر من لاعب نتج عنها ضغط المهاجم ياسر القحطاني على مدافعي الإمارات، ليمرر الكرة إلى سكوكو القريب من المرمى والذي بدوره لم يتأخر في إيداعها الشباك، ثم عززنا النتيجة من ركلة جزاء قبل أن نؤكد فوزنا في الشوط الثاني عن طريق الهدف الثالث الذي جاء من نصيب اللاعب السعودي ياسر القحطاني.
البحث عن الثقة
وأشار المدرب كوزمين إلى أن العين يتطلع دائماً إلى تحقيق الفوز في المباريات التي يخوضها في كل المسابقات، وذلك بفضل عزيمة اللاعبين ورغبتهم في مساعدة فريقهم على تحقيق أفضل النتائج.
وقال: لاحظت هذا الأمر في مباراتهم أمام الإمارات، وبالطبع أتمنى أن نواصل هذا الظهور الرائع في الاستحقاقات المقبلة، ومما لا شك فيه أن العين نجح في استعادة توازنه في لقائه أمام الإمارات بثلاثية نظيفة، بعد أن صام عن التسجيل في مباراتي النصر “الدورية” والجزيرة في كأس “اتصالات”، وسعى “الزعيم” في لقاء الإمارات إلى الفوز، من أجل استعادة الثقة قبل مواجهة الوحدة بالقطارة، وبالفعل حققنا ما خططنا له وحافظ الفريق على حظوظه في التأهل إلى نصف نهائي من كأس “اتصالات”، مستفيداً من خسارة دبي أمام الجزيرة برباعية نظيفة، والذي تجمد رصيده عند النقطة 12.
وأشار مدرب “الزعيم” إلى أن المباراة لم ترتق إلى المستوى الفني المنتظر، ولم يقدم اللاعبون كل ما عندهم، حيث تعددت الأخطاء في التمرير، وبدا الاعتماد في معظم المحاولات على المجهودات الفردية في الوقت الذي فضل فيه مدرب نادي الإمارات التونسي لطفي البنزرتي الزج ببعض لاعبي الصف الثاني في التشكيل الأساسي، للاطمئنان على جاهزيتهم قبل مواجهة الأهلي في الدوري.
من ناحية اخرى تخلف التونسي لطفي البنزرتي مدرب فريق الإمارات عن حضور المؤتمر الصحفي، وحضر مساعده محمد كريم بدلاً منه، والذي استهل حديثه مؤكداً أن المباراة كانت تمثل فرصة طيبة للاطمئنان على عناصر فريقه قبل مواجهة الأهلي يوم الأربعاء المقبل في الجولة الثالثة عشرة لدوري المحترفين.
وقال: ارتكب لاعبونا أخطاء في التمركز والتمرير، وهذا أمر طبيعي في كرة القدم، وتراجعنا إلى الخلف أمام الضغط الذي مارسه لاعبو العين، من منطلق أنه أفضل طريقة للهجوم، ولكن المؤسف أن شباكنا استقبلت هدفاً في وقت مبكر، ولم نستطع المحافظة على تماسكنا، مما ساعد العين على إضافة هدفه الثاني قبل نهاية الشوط الأول، وكانت الأخطاء التي ارتكبها لاعبونا قاتلة، واستغلها العين في تسجيل أهدافه الثلاثة، ولكننا سوف نحاول تلافيها مستقبلاً، وفي المقابل ارتكب العين أيضاً بعض الأخطاء، إلا أن لاعبينا لم يستثمروها كما يجب. وأضاف: نظراً لخروجنا من حلبة سباق بطولة كأس “اتصالات”، فقد حاول المدرب لطفي البنزرتي أن يمنح فرصة المشاركة لبعض العناصر من الشباب، حتى يحصلوا على الخبرة الميدانية المطلوبة أمام فريق قوي، وهو يلعب على ملعبه ووسط جمهوره، مما يجعلهم يتأقلمون على أجواء المباريات خاصة أمام الفرق الكبيرة.


حملة للتبرع بالدم بالقطارة

العين (الاتحاد) - حققت حملة التبرع بالدم التي نظمها بنك الدم المركزي قبل المباراة بالقطارة نجاحاً كبيراً، حيث حرصت معظم جماهير العين على التبرع، مما جعل القائمين على الحملة يشيدون بالجماهير العيناوية وإقبالهم على إنجاح هذا العمل الإنساني، مؤكدين أنهم سوف يكررون الحملة في مباراة العين والوحدة.


«البنفسج» يتدرب صباحاً «كامل العدد»


العين (الاتحاد) -ـ أجرى العين أمس تدريباً صباحياً على صالة الجيمانيزيوم باستاد خليفة بن زايد، بهدف الاستشفاء، واشتمل على فقرات المساج، واسترجاع اللياقة البدنية إلى معدلها الطبيعي، بجانب معالجة بعض الإصابات والكدمات الخفيفة التي يعاني منها بعض اللاعبين. وشارك في التدريب جميع اللاعبين بمن فيهم الثلاثي الذي ضم الحارس وليد سالم وفارس جمعة وهلال سعيد الذين لم يشركهم المدرب كوزمين في مباراة أمس الأول أمام “الصقور” بهدف إراحتهم استعداداً لمباراة الوحدة، وحصل اللاعبون على راحة من التدريب المسائي على أن يعودوا مساء اليوم ويستأنفوا برنامجهم التحضيري للقاء “العنابي”.


الجماهير تكرم توفيق ومال الله وفوزي


العين (الاتحاد) - واصلت رابطة مشجعي جماهير العين أسلوبها المتميز وتنفيذ أفكارها الرائعة التي ابتكرتها في هذا الموسم والتي تهدف إلى تكريم نجوم الفريق من اللاعبين القدامى والحاليين، حيث يتم في كل مباراة يخوضها الزعيم في “دار الزين” الكشف عن اسم أحد المكرمين بالهتاف باسمه عبر ميكروفون محمد راشد “العمدة” رئيس الرابطة وفي الدقيقة التي تشير إلى رقم قميصه. وفي مباراة أمس الأول أمام الإمارات بالقطارة، كان الدور على الظهير الأيمن فوزي فايز باعتباره نجم مباراة الجزيرة التي خسرها العين برباعية في كأس “اتصالات”، وجاء ترديد اسمه في الدقيقة 21. كما تم تكريم جاسم توفيق لاعب فريق العين السابق الذي جلس على كرسي النجوم على المدرجات وحيته الجماهير وهتفت باسمه في الدقيقة الثامنة، وهو رقم القميص الذي كان يرتديه، ليس هذا فحسب، بل إن الجماهير حرصت على تحية اللاعب محمد مال الله الذي كان يجلس على دكة الاحتياط من منطلق تشجيعه للارتقاء بمستواه الفني إلى الأفضل حتى يعود إلى التشكيلة الأساسية.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»