الاتحاد

عربي ودولي

لافروف: الأسلحة الكيماوية السورية آمنة

ميونيخ (د ب أ) - جدد سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي، تأكيد دعم بلاده لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد. وقال لافروف أمس أمام مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن في ألمانيا، إن الأسلحة الكيماوية الموجودة في سوريا “آمنة” طالما بقيت تحت سيطرة حكومة دمشق. وتابع الوزير الروسي حديثه في اليوم الثاني لمؤتمر ميونيخ قائلاً، إن الخطر الأكبر يتمثل في وصول هذه الأسلحة إلى أيدي المتمردين، موضحاً أن الوضع في سوريا آمن طالما بقيت أسلحة الدمار الشامل في أيدي الحكومة السورية. وأضاف: «نحن نتابع ذلك ومتفائلون ولا داعي للقلق».
وشدد لافروف على ضرورة التخلي عن التدخل الخارجي واستخدام العنف في سوريا، لا سيما من دون تفويض من مجلس الأمن الدولي. وأكد أهمية التخلي عن العقوبات “التعسفية أحادية الجانب” ومكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله. وقال الوزير الروسي إن بلاده تسعى إلى عقد لقاء جديد لـ «مجموعة العمل» الدولية التي كانت عقدت اجتماعاً في جنيف في نهاية يونيو العام الماضي.

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يحرز تقدماً في شمال تعز